👮‍♂️ Government

Hassad CEO: The Founder Made Qatar a Unified and Independent Country

الرئيس التنفيذي لشركة حصاد: المؤسس وضع قواعد دولة قطر الموحدة والمستقلة

QNA

Doha: The CEO of Hassad Food Company Eng. Mohamed Badr Al Sada, confirmed that the National Day celebrated on Dec. 18 of each year is a commemoration of the founding of the State by the founder Sheikh Jassim bin Mohammed bin Thani, who set the rules for the modern State of Qatar, to become under his leadership a cohesive, unified and independent state.

In an interview with the Qatar News Agency (QNA) on this glorious occasion, Al Sada noted that the celebration of this day represents a valuable opportunity for all members of society to get to know the founders of the State of Qatar and celebrate their memory, as well as providing an opportunity for people to express feelings of love, pride, gratitude and pride in the Qatari national identity.

On the other hand, he pointed out that Hassad Company and its subsidiary companies, since the beginning of the Coronavirus (Covid-19) crisis, have coordinated continuously with the competent authorities in the country to take all necessary preventive measures and protocols in all facilities, farms and factories affiliated with Hassad Company, in order to ensure the preservation of the health and safety of all employees and the society as a whole, and to ensure the effective flow of the production process, to avoid any shortage of the basic products that we provide to the local market.

Al Sada pointed out in a related context about the most prominent achievements of the company, that in line with Qatar National Vision 2030 and the strategies set to achieve food security, Hassad has expanded its investment portfolio, which included doubling local production in its most important food sectors, and financing the development of central markets to form integrated marketing platforms, as well as establishing a number of local companies, in addition to acquiring parts in major international food companies, with the aim of supporting the needs of the local market and contributing to achieving food security for the State of Qatar.

In terms of the company’s international investments, he explained that Hassad Company has developed its investment strategy and acquired shares in major international food companies such as Sunrise Foods International, the largest company in the world of organic grains and oilseeds, which is owned by the Turkish Tiryaki Agro Foods Industry Company, as well as investing in the fish sector in Sultanate of Oman, in the Global Marine Production Company, which will target the local market and global markets.

He stressed that this investment is a strong addition to the company’s other investments in the Sultanate of Oman, such as Asaffa Foods Company, which is the largest poultry project in the Sultanate of Oman, as its products include fresh and frozen chicken, while the company is currently undertaking huge expansions to double its production by next year, to become one of the largest poultry producers in the region.

In 2018, Hassad reorganized its strategy for agricultural investments in Australia, so that its investments were transferred to the portfolio of Macquarie Infrastructure and Real Asset (MIRA) agricultural company, explaining that this investment had achieved the company’s objectives, which are to make huge expansion in its investments in agricultural sector to create a larger and more diversified investment portfolio in Australia.

Hassad Company owns a percentage in the Arab Company for Livestock Development (ACLD), which aims to develop and promote livestock and related industries in Arab countries, as it has established about 38 projects and a number of successful subsidiaries since its establishment.

In addition to its main activity in the field of investment in the local and international food sector, the CEO of Hassad said that the company plays a major and effective role in crisis management, as it has provided huge numbers and quantities of basic products to the local market from the first day of the blockade through daily air shipments, in addition to sea shipments, as well as the opening of new land-sea lines from Turkey and Azerbaijan, which are used by the private sector until now.

He stated that on the first day of the unjust blockade, Hassad Company was assigned a very important role, which is to urgently provide all the basic foodstuffs for the Qatari market, as the work team in this regard immediately coordinated with more than 10 countries whose products are distinguished with high quality, and the first shipments of these products reached the shops and the central market on Jun. 6, 2017.

He added that the work team subsequently provided commodities on a daily basis through air, sea and land-sea cargo, until the volume of food provided by the company sometimes reached 1000 tons per day of vegetables and dairy products.

With regard to local investments, Al Sada said that Hassad company has financed the development of the central markets (Al Sailiya, Al Wakrah and Umm Salal) and the establishment of a market company to manage food establishments, in order to develop integrated marketing platforms, to meet the needs of all groups, the producer, the merchant and the consumer, and to contribute to achieving self-sufficiency.

Hassad also financed the development of central markets at a cost of QR 400 million, of which QR 100 million were invested in the new automated slaughterhouse in Al Wakrah Central Market, noting that the central markets are air-conditioned, which ensures the preservation of the quality of products during the daily auctions and showrooms, in addition to providing a suitable environment for consumers to shop, priority is being given to the local product with the aim of contributing to achieving self-sufficiency.

With regard to marketing agricultural products, he explained that Hassad Company launched in 2018 Mahaseel for Marketing and Agricultural Services as one of its subsidiaries, to support local farmers by marketing their production, with the aim of increasing the volume and quality of local production and raising the burden of marketing on farmers.

Mahaseel Company is currently marketing 30 varieties of local vegetables, through 44 outlets for major consumer complexes in the country, and it is reported that more than 200 local productive farms are currently registered with the company to benefit from the marketing and agricultural services that the company provides to farmers.

In the poultry sector, Hassad Company has also massively developed production operations through the Arab Qatari Company for Poultry Production- Al Waha, which Hassad owns 46 percent of it and supervises its operations. He pointed out that in the post-blockade period, Hassad had developed a plan to develop operations and increase production in Al Waha Company, divided into two phases. In this regard, it has completed the operation of the first phase of the expansion, which led to an increase in the local production of chilled poultry from 7 million to 10 million chickens annually, as well as the end of the expansion of the laying section, where production reached 110 million table eggs, compared to 55 million before expansion.

The company has also been able to cover 70 percent of the market’s needs of chilled poultry, and 40 percent of the needs of table eggs, after the completion of the first phase of the expansion, and is currently working with full capacity to operate the second phase of the expansion, which will include a noticeable increase in poultry production.

In the field of feed sector, Engineer Al Sada said that Hassad company has invested in the past years about QR 100 million in the local feed sector, through Aalaf Qatar (one of its subsidiaries), which it established in 2017 after the unjust blockade on the State Qatar, with the aim of supporting the local livestock sector.

Hassad also announced its intention to invest QR 200 million in the fodder production sector over the next three years, to produce 25,000 tons per year of green fodder, by developing additional 15 new axes on an area of 1,200 hectares, with the aim of supporting the local livestock sector to contribute to achieving sufficiency.

He noted that Aalaf Qatar is currently producing the basic products needed by the local market in the company’s farms in Arkiyah, Al-Sailiya and Al-Riffa on an area of 900 hectares, where in this regard it produced more than 8,500 tons in 2019, and seeks to produce 10 thousand tons during the current year, in addition the company supplied more than 100 thousand tons of primary feed materials (barley, soy and corn gluten), which currently covers about 30 percent of the market need. In addition to providing 8,000 tons of feed supplements and imported green fodder during the past year, he said that the company will supply 200,000 tons of primary feed materials during the current year with the aim of covering more than 50 percent of the local market’s needs.

With regard to the dates sector, Al Sada noted that Hassad owns the largest dates factory in the country, as it produces approximately 3,500 tons annually. On the other hand, he emphasized the company’s keenness to support research and development efforts, as it carried out in late 2019 cooperation with some institutions to launch an experimental greenhouse to provide water and increase local agricultural production, in one of the greenhouses belonging to Hassad Company in Al Shahaniya.

It is noteworthy that when implementing the innovative water saving system, and using fertilizer recipes specially prepared for agriculture in the State of Qatar, in the experimental greenhouse, the company will be able to increase production by about 20 times the average in the country in addition to reducing water consumption by 90 percent, which will contribute to the development of the local agricultural sector. 

قنا

الدوحة: أكد المهندس محمد بدر السادة، الرئيس التنفيذي لشركة “حصاد” أن اليوم الوطني للدولة في 18 ديسمبر من كل عام، هو إحياء لذكرى التأسيس على يد المؤسس الشيخ جاسم بن محمد بن ثاني “طيب الله ثراه”، الذي وضع قواعد دولة قطر الحديثة، لتصبح في ظل قيادته دولة متماسكة وموحدة ومستقلة .

ونوه المهندس السادة في تصريح خاص لوكالة الأنباء القطرية /قنا/ بهذه المناسبة المجيدة، بأن الاحتفال بهذا اليوم، يمثل فرصة قيمة أمام جميع أفراد المجتمع، للتعرف على مؤسسي دولة قطر والاحتفاء بذكراهم، فضلا عن كونه يتيح الفرصة أمام الشعب للتعبير عن مشاعر الحب والفخر والامتنان والاعتزاز بالهوية الوطنية القطرية.

وأشار من ناحية أخرى إلى أن شركة “حصاد” والشركات التابعة لها، قامت منذ بداية أزمة كورونا “كوفيد-19” بالتنسيق بشكل مستمر، مع الجهات المختصة في الدولة لاتخاذ جميع التدابير والبروتوكولات الوقائية اللازمة في جميع المنشآت والمزارع والمصانع التابعة لشركة حصاد، وذلك لضمان المحافظة على صحة وسلامة جميع العاملين والمجتمع ككل، ولضمان سير العملية الإنتاجية بشكل فعال، لتجنب حدوث أي نقص في المنتجات الأساسية التي نوفرها للسوق المحلي.

وحول أبرز الإنجازات التي حققتها الشركة، لفت المهندس السادة إلى أنه تماشيًا مع رؤية دولة قطر 2030، والاستراتيجيات الموضوعة لتحقيق الأمن الغذائي، قامت “حصاد” بتوسع محفظتها الاستثمارية، والتي شملت مضاعفة الإنتاج المحلي في أهم القطاعات الغذائية التابعة لها، وتمويل تطوير الأسواق المركزية لتكوين منصات تسويقية متكاملة، وكذلك إنشاء عدد من الشركات المحلية، بالإضافة إلى الاستحواذ على حصص في كبرى الشركات الغذائية العالمية، بهدف دعم احتياجات السوق المحلي والمساهمة في تحقيق الأمن الغذائي لدولة قطر.

وعلى صعيد استثمارات الشركة الدولية، أوضح الرئيس التنفيذي لـ”حصاد” أن شركة “حصاد” قامت بتطوير استراتيجيتها الاستثمارية والاستحواذ على حصص في كبرى الشركات الغذائية العالمية مثل شركة “سن رايز فودز إنترناشيونال” أكبر شركة حبوب وبذور زيتية عضوية في العالم وهي مملوكة لشركة “ترياكي أجرو” التركية، وكذلك الاستثمار في قطاع الأسماك في سلطنة عُمان في “الشركة العالمية للإنتاج البحري”، والذي سيستهدف السوق المحلي والأسواق العالمية.

وأكد أن هذا الاستثمار يعد إضافة قوية إلى استثمارات الشركة الأخرى في سلطنة عُمان، مثل شركة “الصفاء للأغذية” التي تعتبر أكبر مشروع دواجن في سلطنة عُمان، حيث تضم منتجاتها الدجاج الطازج والمجمد، في حين تقوم الشركة حاليًا بتوسعات ضخمة لمضاعفة إنتاجها بحلول العام القادم، لتصبح شركة “الصفاء” من أكبر منتجي الدواجن في المنطقة.

كما قامت شركة “حصاد” في عام 2018، بإعادة تنظيم استراتيجيتها الخاصة بالاستثمارات الزراعية في أستراليا، بحيث انتقلت استثماراتها إلى محفظة شركة Macquarie Infrastructure and Real Asset (MIRA) الزراعية، موضحا أن هذا الاستثمار قد حقق أهداف الشركة التي تتمثل في القيام بتوسعات ضخمه في استثماراتها الزراعية لتكوين محفظة استثمارية أكبر وأكثر تنوعًا في أستراليا .

يذكر أن شركة “حصاد” تمتلك نسبة في “الشركة العربية لتنمية الثروة الحيوانية -أكوليد”، والتي تهدف إلى تطوير وتعزيز الثروة الحيوانية والصناعات المرتبطة بها في البلدان العربية، حيث قامت بإنشاء حوالي 38 مشروعًا، وعدد من الشركات التابعة الناجحة منذ تأسيسها.

وبجانب نشاطها الرئيسي في مجال الاستثمار في القطاع الغذائي المحلي والعالمي، قال الرئيس التنفيذي لـ”حصاد” إن الشركة تضطلع بدور رئيسي وفعال في إدارة الأزمات، حيث قامت منذ أول يوم للحصار بتوفير أعداد وكميات ضخمة من المنتجات الأساسية للسوق المحلي عن طريق شحنات جوية بشكل يومي، بالإضافة إلى الشحنات البحرية، كما قامت الشركة بفتح خطوط برية – بحرية جديدة من تركيا وأذربيجان والتي يستخدمها القطاع الخاص حتى الآن.

وذكر أنه وفي أول يوم للحصار الجائر على الدولة، تم تكليف شركة “حصاد” بدور في غاية الأهمية، يتمثل في توفير كل ما يحتاجه السوق القطري من مواد غذائية أساسية بشكل عاجل، حيث قام فريق العمل بهذا الخصوص وعلى الفور بالتنسيق مع أكثر من 10 دول تتميز منتجاتها بالجودة العالية، لتصل أول شحنات هذه المنتجات إلى المحلات التجارية والسوق المركزي في 6 يونيو 2017، بينما قام فريق العمل عقب ذلك بتوفير السلع بشكل يومي عن طريق الشحنات الجوية والبحرية والبرية-البحرية، حتى وصل حجم المواد الغذائية التي وفرتها الشركة في بعض الأحيان إلى 1000 طن يوميًا من الخضروات ومنتجات الألبان.

وفيما يتعلق بالاستثمارات المحلية، قال المهندس محمد بدر السادة، الرئيس التنفيذي لشركة “حصاد” إن الشركة قامت بتمويل تطوير الأسواق المركزية (السيلية، والوكرة وأم صلال) وإنشاء شركة أسواق لإدارة المنشآت الغذائية لإدارتها، وذلك لتطوير منصات تسويقية متكاملة، تلبية لاحتياجات جميع الفئات، المنتج والتاجر والمستهلك، وللمساهمة في تحقيق الاكتفاء الذاتي.

كما قامت “حصاد” بتمويل تطوير الأسواق المركزية بتكلفه 400 مليون ريال قطري، منها 100 مليون تم استثمارها في المقصب الآلي الجديد بسوق الوكرة المركزي، علما أن الأسواق المركزية مكيفة، مما يضمن المحافظة على جودة المنتجات خلال المزادات اليومية وصالات العرض، بالإضافة إلى توفير مناخ مناسب للمستهلكين للتسوق، ويتم كذلك إعطاء الأولوية للمنتج المحلي بهدف المساهمة في تحقيق الاكتفاء الذاتي.

وبخصوص تسويق المنتجات الزراعية، أوضح الرئيس التنفيذي لشركة “حصاد” أن شركة حصاد دشنت عام 2018، شركة محاصيل للتسويق والخدمات الزراعية كإحدى الشركات التابعة لها، لدعم المزارعين المحليين من خلال تسويق إنتاجهم، وذلك بهدف زيادة حجم وجودة الإنتاج المحلي ورفع عبء عملية التسويق عن المزارعين.

يذكر أن شركة محاصيل تقوم حاليًا بتسويق 30 صنفا من الخضروات المحلية، من خلال 44 منفذ بيع للمجمعات الاستهلاكية الكبرى في الدولة، ويذكر أن أكثر من 200 مزرعة محلية منتجة مسجلة حاليًا مع الشركة للاستفادة من الخدمات التسويقية والزراعية التي تقدمها الشركة للمزارعين.

كما قامت شركة “حصاد” في قطاع الدواجن بتطوير عمليات الإنتاج بشكل ضخم من خلال الشركة العربية القطرية لإنتاج الدواجن “الواحة”، والتي تمتلك “حصاد” نسبة 46 بالمئة منها وتقوم بالإشراف على عملياتها، مشيرا إلى أن “حصاد” قد وضعت في فترة ما بعد الحصار، خطة لتطوير العمليات وزيادة الإنتاج في شركة “الواحة” مقسمة على مرحلتين للتشغيل، وقد انتهت في هذا الصدد من تشغيل المرحلة الأولى من التوسعة، مما أدى إلى زيادة الإنتاج المحلي من الدواجن المبردة من 7 ملايين إلى 10 ملايين دجاجة سنويًا، وكذلك انتهاء توسعة قسم البياض حيث وصل الإنتاج إلى 110 ملايين من بيض المائدة، مقارنة بـ55 مليونا قبل التوسعة.

جدير بالذكر أنه مع تشغيل المرحلة الثانية للتوسعة، فمن المخطط أن يرتفع الإنتاج المحلي من الدواجن إلى 16 مليون دجاجة سنويا. وسيتم تخصيص الستة ملايين دجاجة الإضافية سنويًا، لخطوط إنتاج الدواجن المجمدة والمقطعات، بالإضافة إلى زيادة إنتاج الشركة من بيض المائدة إلى 130 مليونا سنويًا. كما تمكنت الشركة من تغطية نسبة 70 بالمئة من احتياجات السوق من الدواجن المبردة، و40 بالمئة من احتياجات بيض المائدة، عقب انتهاء تشغيل المرحلة الأولى من التوسعة، وتعمل حاليًا بكل طاقتها لتشغيل المرحلة الثانية من التوسعة، والتي ستشمل زيادة ملحوظة في إنتاج الدواجن.

وفي مجال قطاع الأعلاف، استثمرت “حصاد” خلال الأعوام الماضية حوالي 100 مليون ريال قطري في قطاع الأعلاف المحلي، من خلال شركة أعلاف قطر (إحدى الشركات التابعة لها)، والتي أنشأتها عام 2017 عقب فرض الحصار الجائر على دولة قطر، بهدف دعم قطاع الثروة الحيوانية المحلي من خلال توريد وإنتاج الأعلاف الخضراء والفيتامينات والأملاح بكميات وأسعار تتماشى مع احتياجات المربين. كما أعلنت “حصاد ” عزمها لاستثمار 200 مليون ريال قطري في قطاع إنتاج الأعلاف على مدار الثلاث سنوات القادمة، لإنتاج 25 ألف طن سنويًا من الأعلاف الخضراء، بتطوير 15 محورا جديدا إضافيا على مساحة 1200 هكتار، بهدف دعم قطاع الثروة الحيوانية المحلي للمساهمة في تحقيق الاكتفاء الذاتي، مؤكدا توفر مخزون استراتيجي من الأعلاف الخضراء والمصنعة لدى الشركة .

ونوه المهندس السادة بأن شركة “أعلاف قطر” تقوم حاليًا بإنتاج المنتجات الأساسية التي يحتاجها السوق المحلي مثل الجت والرودس في مزارع الشركة في أركية والسيلية والرفاع على مساحة 900 هكتار، حيث قامت في هذا الصدد بإنتاج أكثر من 8500 طن عام 2019، وتسعى لإنتاج 10 آلاف طن خلال العام الجاري ، بالإضافة إلى قيام الشركة بتوريد أكثر من 100 ألف طن من المواد العلفية الأولية (الشعير والصويا وجلوتين الذرة) والذي يغطي حاليًا حوالي 30 بالمئة من احتياج السوق، علاوة على توفير 8000 طن من المكملات العلفية والاعلاف الخضراء المستوردة خلال العام الماضي، وقال من المقرر أن تقوم الشركة بتوريد 200 ألف طن من المواد العلفية الأولية خلال العام الجاري بهدف تغطية أكثر من 50 بالمئة من احتياجات السوق المحلي.

وفيما يعنى بقطاع التمور أوضح أن الشركة تمتلك أكبر مصنع للتمور في الدولة، حيث تقوم بإنتاج ما يقارب 3500 طن سنويًا، مؤكدا الحرص على دعم جهود الأبحاث والتطوير، كما قامت الشركة في أواخر عام 2019 بالتعاون مع بعض الجهات في تدشين بيت محمي تجريبي لتوفير المياه وزيادة الإنتاج الزراعي المحلي، وذلك في أحد البيوت المحمية التابعة لشركة حصاد في الشحانية.

يذكر أنه عند تطبيق نظام توفير المياه المبتكر، واستخدام وصفات الأسمدة المعدة خصيصًا للزراعة في دولة قطر، في البيت المحمي التجريبي، ستتمكن الشركة من زيادة الإنتاج بحوالي 20 ضعف المتوسط بالدولة، بالإضافة إلى خفض استهلاك المياه بنسبة 90 بالمئة، مما سيسهم في تنمية القطاع الزراعي المحلي.

Like
Like Love Haha Wow Sad Angry
Show More

Related Articles

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Back to top button

Subscribe to our mailing list

* indicates required
Email Format