👮‍♂️ Government

QFFD Signs MoU with US Agency for International Development to Support Least Development Countries

شراكة استراتيجية بين صندوق قطر للتنمية والوكالة الأمريكية للتنمية الدولية لدعم البلدان الأقل نموا

QNA

Doha: Qatar Fund for Development (QFFD) and the US Agency for International Development (USAID) signed a Memorandum of Understanding (MoU) to establish a strategic partnership in the field of humanitarian assistance to foster collaboration that supports the sustainable development in the least development countries.

This MoU will be the starting point for exploring new mechanisms for cooperation in the international development field through working together on new projects that contribute to changing the lives of the beneficiaries for the better, giving hope and promoting peace and justice through sustainable and inclusive development in least developed countries and conflict-hit areas.

Under the MoU, the two sides will implement a number of activities, including joint financing for international development and humanitarian projects, organizing events, exhibitions and seminars, and cooperating on launching global initiatives and conducting joint studies and research.

The signing of the MoU was attended by Director of the American Affairs Department at the Ministry of Foreign Affairs Ambassador Essa bin Mohammed Al Mannai and HE US Charge d’Affaires in Doha Ambassador Greta C. Holtz, and HE Qatar’s Ambassador to the United States Sheikh Meshal bin Hamad bin Mohammed Al-Thani via videocall.

Commenting on the occasion, Deputy Director General for Planning at QFFD Ali Abdullah Al Dabbagh expressed pleasure for signing the MoU which represents the beginning of a promising partnership with the USAID, and comes at a difficult time when the world is facing many challenges resulting from climate change, armed conflicts, displacement, and the coronavirus pandemic which left a lot of suffering in various countries around the world.

He noted that emergencies have become more complex which require combined efforts to be able to respond properly to the development and humanitarian challenges that are beyond the capabilities of a single agency alone. Therefore, QFFD always seeks to establish such partnerships that aim at expanding cooperative efforts and responding to pressing global challenges more effectively.

He indicated that QFFD gives priority to investing in capacity-building and strengthening the fields of health, education and economic development during times of emergency and crisis, especially in fragile societies.

For his part, Chief Assistant to the Acting Deputy Administrator at USAID Max Primorac underlined the strong relations between the State of Qatar and the United States, commending the signing of the MoU which reflects the continued cooperation and extensive coordination between the two sides in the humanitarian work.

He added that the MoU promotes the bilateral cooperation in various fields, especially education, infrastructure, strengthening capacities, and alleviating human suffering in the least developed countries.

He noted that the MoU is the fruit of efforts and talks made over two years and allows the implementation of joint projects that establish new partnerships and constructive dialogues between the United States and its allies in the Arab region, stressing that QFFD is one of the important organizations in the Middle East that contributes to many development projects in the region and around the world.

قنا

الدوحة: وقع صندوق قطر للتنمية (QFFD) والوكالة الأمريكية للتنمية الدولية (USAID) مذكرة تفاهم لتأسيس شراكة استراتيجية في مجال المساعدات الإنسانية، وتعزيز التعاون لدعم التنمية المستدامة في البلدان الأقل نموا.

وتمثل مذكرة التفاهم نقطة انطلاق لاستكشاف آليات جديدة للتعاون في مجال التنمية الدولية من خلال انخراط الجهتين في مشاريع جديدة، تسهم في تغيير حياة المستفيدين للأفضل، وإعطاء الأمل وتعزيز السلام والعدالة من خلال الاستدامة والتنمية الشاملة في البلدان الفقيرة ومناطق الصراعات.

وبموجب المذكرة يقوم الطرفان بتنفيذ عدد من الأنشطة منها التمويل المشترك للتنمية الدولية والمشاريع الإنسانية وتنظيم الفعاليات والمعارض والندوات والتعاون في إطلاق المبادرات العالمية وإجراء الدراسات والأبحاث المشتركة.

حضر توقيع مذكرة التفاهم السفير عيسى بن محمد المناعي مدير قسم الشؤون الأمريكية بوزارة الخارجية، وسعادة السفيرة جريتا سي هولتز القائم بالأعمال بسفارة الولايات المتحدة الأمريكية لدى الدولة، وعبر الاتصال المرئي سعادة الشيخ مشعل بن حمد بن محمد آل ثاني، سفير دولة قطر لدى الولايات المتحدة الأمريكية.

وبهذه المناسبة، عبر السيد علي عبد الله الدباغ نائب المدير العام للتخطيط في صندوق قطر للتنمية عن سعادته بتوقيع هذه المذكرة التي تعد بداية شراكة واعدة مع الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية، والتي تأتي في وقت صعب يواجه فيه العالم العديد من التحديات الناجمة عن تغير المناخ، والصراعات المسلحة والتهجير ناهيك عن جائحة كورونا /كوفيد -19/ التي خلفت الكثير من المعاناة في مختلف دول العالم.

وأشار إلى أن حالات الطوارئ أصبحت الآن أكثر وأشد تعقيدا من ذي قبل ما أدى إلى زيادة المعاناة التي قد تفوق الموارد المتاحة، وتعوق القدرة على الاستجابة للتحديات الإنسانية والتنموية.

وأكد أنه لا توجد وكالة واحدة يمكنها تلبية جميع الاحتياجات، لذلك فإن صندوق قطر للتنمية يسعى دائمًا إلى تأسيس مثل هذه الشراكات الهادفة الى توسيع الجهود التعاونية والاستجابة لها ومواجهة التحديات العالمية الملحة بشكل أكثر فعالية.

وأعرب عن ثقته في أن مذكرة التفاهم هذه ستعزز التعاون بين الطرفين وستؤدي إلى تحقيق المزيد من الأهداف المشتركة، وتعزيز التنمية المستدامة في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، وكذلك دفع القدرات المؤسسية للدول الفقيرة نحو الاعتماد على الذات، والنهوض بالتنمية الاجتماعية والاقتصادية وتعزيز الاستقرار في المنطقة العربية وخارجها.

وبين السيد علي عبد الله الدباغ أن صندوق قطر للتنمية يعطي الأولوية للاستثمار في بناء القدرات وتعزيز مجالات الصحة والتعليم والتنمية الاقتصادية خلال أوقات الطوارئ والأزمات، خاصة في المجتمعات الهشة.

من جانبه أكد السيد ماكس بريموراك كبير مساعدي نائب المدير المكلف بالوكالة الأمريكية للتنمية الدولية أن العلاقة بين دولة قطر والولايات المتحدة الأمريكية تمر الآن بأفضل حالاتها، معربا عن امتنانه بتوقيع هذه المذكرة التي تعكس التعاون والتنسيق المتواصل وواسع النطاق في العمل الإنساني بين الجانبين.

وأضاف أن المذكرة تسمح بتعزيز التعاون الثنائي في مختلف المجالات لا سيما التعليم والبنية التحتية وتعزيز القدرات وتخفيف المعاناة الإنسانية في الدول الأقل نموا.

وأوضح ماكس بريموراك أن المذكرة تعد ثمرة جهود ومحادثات بذلت على مدى عامين وتسمح بإنجاز مشروعات مشتركة تؤسس لبناء شراكات جديدة وحوارات بناءة بين أمريكا وحلفائها في المنطقة العربية، مشددا على أن صندوق قطر للتنمية من المنظمات المهمة في الشرق الأوسط ويسهم في العديد من المشروعات التنموية ليس في المنطقة فحسب بل بجميع مناطق العالم.

وأعرب عن ثقته في أن هذه المذكرة ستسهم بشكل كبير في تحسين حياة الناس ورفع معاناتهم.. لافتا إلى أن الوكالة ستبحث خلال المرحلة المقبلة توسيع الشراكة وأطر التعاون مع الصندوق .

Like
Like Love Haha Wow Sad Angry
Show More

Related Articles

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Back to top button

Subscribe to our mailing list

* indicates required
Email Format