🌍 World

British Prime Minister: Post-Brexit Trade Talks “Very Difficult” at the Moment

رئيس الوزراء البريطاني: المفاوضات مع الاتحاد الأوروبي تمر بلحظات صعبة

QNA

London: British Prime Minister Boris Johnson said Tuesday that the post-Brexit trade talks between Britain and the European Union (EU) are “very difficult” at the moment.

Johnson made the remarks ahead of his visit to Brussels this week for talks with European Commission President Ursula von der Leyen on a post-Brexit trade deal.

Speaking to the BBC on Tuesday, Johnson said: “We will see where we get to in the course of the next two days, but I think the UK government’s position is that we are willing to engage at any level, political or otherwise, we are willing to try anything.”

“But there are just limits beyond which no sensible, independent government or country could go and people have got to understand that,” he added.

Johnson said he hoped the “power of sweet reason” will allow both sides to clinch an agreement before the end of the year.

If an agreement is not reached and ratified by this date, the UK and EU could introduce import charges on each other’s goods.

قنا

لندن: قال السيد بوريس جونسون رئيس الوزراء البريطاني، اليوم، إن المفاوضات التجارية الجارية حاليا في بروكسل بين بريطانيا والاتحاد الأوروبي “تمر بلحظات صعبة”.

وأشار جونسون، في تصريح لهيئة الإذاعة البريطانية / بي بي سي/، إلى أن الموقف السائد في المفاوضات حاليا “صعب للغاية”، مضيفا أن “الأمل لا ينفد وعلينا أن نكون متفائلين” بإمكانية التوصل إلى اتفاق تجاري.

وأكد أن موقف الحكومة البريطانية هو الرغبة في الانخراط على أي مستوى، سياسي أو غيره، والمحاولة بشتى الطرق ولكن هناك حدود لا يمكن لأي حكومة أو بلد مستقل أن يتخطاها.

وفي السياق ذاته، شدد جونسون، أمام اجتماع لمجلس الوزراء البريطاني اليوم، على أن أي اتفاق مع الاتحاد الأوروبي “يجب أن يحافظ على مبادئ سيادة بريطانيا وسيطرتها”، مضيفا أن المملكة المتحدة ستزدهر بغض النظر عما ستسفر عنه المفاوضات الجارية مع التكتل الأوروبي.

يأتي ذلك فيما أكد السيد ميشيل بارنييه، كبير مفاوضي الاتحاد الأوروبي، في تغريدة له على موقع التواصل الاجتماعي /تويتر/، على الوحدة الكاملة في موقف الدول الأعضاء السبع والعشرين، مشيرا إلى أن الاتحاد الأوروبي لن يضحي بمستقبله من أجل الحاضر..الدخول إلى أسواقنا يأتي بشروط.

يأتي ذلك فيما يعكف حاليا كبيرا المفاوضين عن الجانبين البريطاني والأوروبي على صياغة النقاط الخلافية العالقة بينهما، حتى يتسنى لرئيس الحكومة البريطانية ورئيسة المفوضية الأوروبية التباحث بشأنها في لقائهما المرتقب خلال الأيام القليلة المقبلة في بروكسل.

وعلى الرغم من إبداء الاتحاد الأوروبي استعداده تمديد المفاوضات لما بعد نهاية الشهر الجاري، وهو موعد خروج المملكة المتحدة رسميا من التكتل الأوروبي، إلا أن الحكومة البريطانية أعربت عن رفضها تمديد أمد المفاوضات لما بعد هذا التاريخ.

الجدير بالذكر أن النقاط العالقة في المفاوضات تتركز حول سعي الاتحاد الأوروبي لضمان التزام بريطانيا باتباع قواعده المتعلقة بالدعم الحكومي، وهو ما ترفضه بريطانيا لأن ذلك يخل بمبدأ سيادتها على قوانينها.. فيما تسعى بريطانيا لضمان دخول الأسماك البريطانية إلى الأسواق الأوروبية دون رسوم، إلا أن الاتحاد الأوروبي يريد في المقابل ضمان دخول سفن الصيد الأوروبية إلى المياه الإقليمية البريطانية.

وفي حال فشل الطرفان في التوصل لاتفاق تجاري قبل نهاية الشهر الجاري، سيتم اللجوء لقواعد منظمة التجارة العالمية في التعاملات التجارية بين الجانبين.

Like
Like Love Haha Wow Sad Angry
Show More

Related Articles

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Back to top button

Subscribe to our mailing list

* indicates required
Email Format