📚Education

Announcement of UNESCO Chair in Marine Sciences at QU

الإعلان عن تأسيس كرسي اليونسكو في العلوم البحرية بجامعة قطر

QNA

Doha: Qatar University (QU) and United Nations Educational, Scientific and Cultural Organization (UNESCO) announced the establishment of the UNESCO Chair in marine sciences at the Environmental Science Center, Qatar University. The chair in marine science is the first of its type in the region.

The Science Plan covers the following natural and anthropogenic components related to Arabian Gulf: Arabian Gulf circulation, climate change, sea level rise, Shamal winds and swells, geomorphological changes due to coastal and offshore developments, marine pollution and its management, hypoxia formation & ocean acidification and anthropogenic impacts on the Gulf’s ecosystems.

During the announcement ceremony for the UNESCO Chair, QU President Dr. Hassan bin Rashid Al Derham said that this chair is evidence of the position that QU enjoys in the scientific research sector related to the fields of the marine environment, adding that the QU is a pioneer in this research and has a high research infrastructure, such as the Sea Lab, Janan Research Ship, and an elite of distinguished Qatari scientists in these important fields.

He pointed out that the QU has strengthened its local partnerships with various parties concerned with the marine environment, and has completed many research projects to transfer this partnership to an international level with UNESCO, which enhances the level and diversity of these projects, stressing the university’s endeavor to expand its partnerships with regional and international organizations in various fields.

Vice President of Research and Graduate Studies Professor Mariam Al Ali Al Maadeed said that the establishment of a UNESCO chair at the Environmental Science Center is a clear indication that it becomes an important research institute in marine sciences in terms of scholars and assets. It is a reward for the excellent and persistent work being carried out in the Center and the steady progress achieved so far. QU is known for its continuous initiatives to achieve the SDGs 2030 and support the society.

Dr. Anna Paolini, Director of UNESCO Office in Doha and UNESCO Representative in the Arab States of the Gulf and Yemen has stated that “Promoting international scientific cooperation on critical challenges to sustainable development such as climate change, ocean science and protection of marine ecosystems are some of our key missions in UNESCO.

“I am glad to see that Qatar University has taken the initiative to foster the scientific collaboration among the universities, private sectors as well research centers in the region through the establishment of this important UNESCO chair in the field of marine science. I’m confident that the chair will not only generate knowledge and expertise but also will help provide local solutions and innovations towards achieving the targets of the SDG 14 – Conserve and sustainably use the oceans, seas and marine resources.”

Secretary General of the Qatar National Commission for Education, Culture and Science Dr. Hamda Hassan Al Sulaiti said that “The establishment of the UNESCO chair with collaboration between UNESCO, Qatar University and colleges and higher education institutions in Qatar came up because of the joined efforts and cooperation between Qatar National Commission for Education, Culture and Science, Qatar University and UNESCO Office in Doha. The aim is to benefit from the potentials of the international organization in support and enforcing the national capabilities, in addition to prepare the Qatari cadres to handle and manage the development projects at the upcoming phase. Those efforts resulted in signing a number of agreements of UNESCO chairs with higher educational institutions, including the UNESCO chair in education and technical and practical training with College of North Atlantic and Qatar Petrochemical Company (QAPCO), the UNESCO chair in marine sciences with Qatar University.”

For his part, the Director of the Environmental Science Center, Professor Hamad Al Saad Al Kuwari said that the marine environment is vital importance to the cultural heritage, economy, and sustenance of Qatar as well as other Gulf countries.

Through this UNESCO Chair, studies will be carried out to cover the marine and coastal environs of the Gulf with particular reference to the Exclusive Economic Zone (EEZ) of Qatar in line with SDGs of the 2030 and the Roadmap for the UN Decade of Ocean Science, he said.

He added that the objectives of the chair will also contribute to the Economic Growth, Social Development and Environmental Management challenge of the Qatar National Vision 2030 as well as the Energy and Environment pillar of Qatar National Research Strategy and QU National Research Priorities.

قنا

الدوحة: أعلنت جامعة قطر ومنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة /اليونسكو/، يوم الأمس، عن تأسيس كرسي /اليونسكو/ في العلوم البحرية بمركز العلوم البيئية التابع لقطاع البحث والدراسات العليا بالجامعة، ليكون الأول من نوعه في المنطقة.

ويهدف الكرسي إلى الاهتمام بالمكونات الطبيعية والبشرية المتعلقة بالخليج العربي، مثل حركة المياه في الخليج، والتغير المناخي وارتفاع مستوى سطح البحر، وريح الشمال والأمواج، وتغيرات التضاريس بسبب العمليات الساحلية والبحرية، والتلوث البيئي وإدارته، ونقص الأكسجين وتحمض المحيطات والتأثيرات البشرية على النظام البيئي في الخليج.

وخلال حفل الإعلان عن كرسي /اليونسكو/، قال الدكتور حسن بن راشد الدرهم رئيس جامعة قطر ، إن هذا الكرسي دليل على المكانة التي تحظى بها جامعة قطر في قطاع الأبحاث العلمية المتصلة بمجالات البيئة البحرية، مضيفا أن “جامعة قطر رائدة في هذه الأبحاث ولديها بنية تحتية بحثية عالية المستوى، مثل مختبر البحار وسفينة الأبحاث /جنان/ ونخبة من العلماء القطريين المتميزين في هذه المجالات المهمة”.

وأشار إلى أن الجامعة عززت شراكاتها المحلية مع مختلف الجهات المعنية بالبيئة البحرية، وأنجزت الكثير من المشاريع البحثية، لتنتقل هذه الشراكة إلى مستوى دولي مع منظمة /اليونسكو/ مما يعزز من مستوى هذه المشاريع وتنوعها، مؤكدا سعي الجامعة إلى توسيع نطاق شراكاتها مع المنظمات الإقليمية والدولية وفي مختلف المجالات.

من جانبها قالت البروفيسورة مريم العلي المعاضيد نائب رئيس جامعة قطر للبحث والدراسات العليا، إن تأسيس كرسي /اليونسكو/ في مركز العلوم البيئية دليل واضح على أن المركز قد تحوّل إلى مؤسسة بحثية مهمة في حقول العلوم البحرية من ناحية الإمكانات البحثية ووجود باحثين أكفاء.

وأضافت أن الكرسي سيعمل على إنجاز الأبحاث المختلفة، مع الاهتمام بالتعليم والتدريب والتوعية وغيرها من الأنشطة التي تحمي الثروات البحرية بكل مكوناتها من المخاطر الطبيعية والبشرية المتنوعة، إلى جانب كونه منصة علمية تساهم في بناء القدرات الوطنية ومساعدة صناع القرار وكافة المعنيين بسلامة البيئة البحرية واستدامتها.

وأشارت إلى أن لدى قطاع البحث خطته المتوائمة مع الأولويات البحثية الوطنية، ومنها أولويات تحويلية /أي تحويل البحث إلى منتج يدعم المجتمع المحلي وجزء من هذه الأولويات يتعلق بالعلوم البحرية، والمياه والأمن الغذائي، وغيرها من المجالات ذات الصلة/ ، مضيفة “نحن لا نركز فقط على الأبحاث النظرية، وهي مهمة كذلك، ولكن نقوم بدعم الأبحاث التحويلية والتطبيقية، وفقا لنظرة بعيدة المدى”.

كما أكدت أهمية الكرسي لتطوير بناء القدرات في الدولة من خلال إشراك طلبة المدارس والكليات وطلبة الجامعات في جمع المعلومات وتحليلها وفي المناقشات العلمية أيضا، وكذلك المهتمين وأصحاب المصلحة في المناطق الساحلية مثل صيادي الأسماك التقليديين، والمجتمع المحلي والصناعات وصناع القرارات والوزارات والأقسام المعنية بالأنشطة البحرية والبيئة والطاقة والتعليم في هذا العمل.

وتابعت: “نهدف إلى التأسيس لخليج نظيف وصحي ومستدام وآمن ومنتج يمكن استغلال موارده بشكل مستدام مع إمكانية الوصول إليها بسهولة”.

من جهتها أوضحت الدكتورة آنا بوليني مديرة مكتب /اليونسكو/ في الدوحة، ممثلة /اليونسكو/ في دول مجلس التعاون الخليجي واليمن، أن تشجيع التعاون العلمي العالمي في مواضيع التحديات الحاسمة التي تواجه التنمية المستدامة مثل التغير المناخي وعلوم المحيطات وحماية الحياة الفطرية البحرية هي بعض المهام الأساسية لليونسكو.

وعبرت بوليني عن سعادتها بمبادرة جامعة قطر لتعزيز التعاون العلمي بين الجامعات والقطاع الخاص، وكذلك مراكز البحوث في المنطقة من خلال تأسيس كرسي /اليونسكو/ في حقل العلوم البحرية، وقالت “أنا على يقين من أن الكرسي لن يقتصر على توفير معرفة وخبرات عامة فحسب ولكنه يساعد في توفير حلول محلية ومبتكرة لتحقيق أهداف التنمية المستدامة وفي الحفاظ على المحيطات والبحار والموارد البحرية لضمان استدامتها”.

وبدورها، قالت الدكتورة حمدة حسن السليطي، الأمين العام للجنة الوطنية القطرية للتربية والثقافة والعلوم ، إن إنشاء كرسي /اليونسكو/ البحثي بين منظمة /اليونسكو/ وجامعة قطر وبين الكليات ومؤسسات التعليم العالي في قطر، جاء في إطار الجهود المشتركة والتعاون والشراكة بين كل من اللجنة وجامعة قطر ومكتب /اليونسكو/ الإقليمي بالدوحة، وذلك بهدف الاستفادة من إمكانات المنظمة الدولية في دعم وتعزيز القدرات الوطنية وإعداد الكوادر القطرية القادرة على إدارة المشروعات التنموية في المرحلة القادمة.

وأضافت أن هذه الجهود أسفرت عن توقيع عدد من الاتفاقيات لكراسي /اليونسكو/ مع مؤسسات التعليم العالي، منها كرسي /اليونسكو/ للعلوم البحرية مع جامعة قطر، وكرسي/اليونسكو/ الجامعي في مجال القانون البيئي والتنمية المستدامة مع جامعة حمد بن خليفة.

ومن ناحيته أكد الدكتور حمد آل سعد الكواري، مدير مركز العلوم البيئية، أهمية هذا الكرسي البحثي للحفاظ على البيئة البحرية التي تمثل إرثًا حضاريًا واقتصاديًا لدولة قطر ودول مجلس التعاون الخليجي الأخرى.

وقال “ستغطي مبادرة كرسي /اليونسكو/ الدراسات ذات الصلة بالنطاق الاقتصادي الحصري لدولة قطر بما يتوافق مع أهداف التنمية المستدامة 2030 وخارطة طريق /اليونسكو/ المتعلقة بالعقد الدولي لعلوم المحيطات”.

كما أشار إلى أن أهداف الكرسي ستساهم في النمو الاقتصادي والتطور الاجتماعي والإدارة البيئية للتحديات التي حددتها رؤية قطر 2030 وكذلك أولويات البحث العلمي التي حددتها استراتيجية قطر الوطنية للبحوث والخطة الاستراتيجية لجامعة قطر المتعلقة بالبيئة والطاقة، إلى جانب تعزيز الشراكات مع عدد من الدول في المنطقة والعالم.

Like
Like Love Haha Wow Sad Angry
Show More

Related Articles

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Back to top button

Subscribe to our mailing list

* indicates required
Email Format