🥅 LEAGUES

Al Rayyan World Cup Venue to Welcome Fans at 50% Capacity for Amir Cup Final

نهائي كأس سمو الأمير بملعب نادي الريان المونديالي بحضور ٥٠ بالمئة من سعته

QNA

Doha: The Amir Cup Local Organizing Committee revealed that masses will be allowed to attend the final of the Amir Cup between Al Arabi and Al Sadd on December 18, at a capacity of 50% of Al Rayyan Stadium, the fourth FIFA World Cup venue.

The Amir Cup Local Organizing Committee held a press conference on Monday at the conference hall of Qatar Foundation for Education, Science and Community Development, managed by Ali Al Salat, Head of Media Relations at the Local Organizing Committee. The conference revealed many matters related to the final match and the health arrangements that had been taken in order to preserve the safety of everyone amidst the COVID-19 pandemic.

Advisor to the Minister of Public Health for Sports and Emergency Affairs Dr. Abdul Wahab Al Musleh said that fans will be able to attend the opening of Al Rayyan Stadium, the fourth venue of FIFA World Cup Qatar 2022, which will be inaugurated on December 18 on the sidelines of the Amir Cup final at a capacity of 50%.

Dr. Al Musleh added that the State of Qatar has occupied a prominent place on the world sports map, whether before or after the coronavirus pandemic. For the first time since the outbreak of the pandemic, this number of football fans will be able to be present in the stadium.

“This is the first time Qatar has hosted a match on this scale under such exceptional circumstances. The Amir Cup Local Organizing Committee, under direction from the MOPH, developed a clear strategy in order to accommodate spectators and ensure the safe return of top-level sport in our country,” Dr. Al Musleh said.

He noted that everyone will be tested prior to the final including players, organizers and spectators. Anyone who enters the stadium must return either a negative COVID-19 test or a positive COVID-19 antibodies test.

Social distancing measures will be implemented within the vicinity of the stadium, including the fan zone and on public transport. Fans will be encouraged to keep on face masks and all parts of the stadium will be sterilized along with applying all precautionary procedures that were followed with the return of sporting activity in Doha recently, most importantly the AFC Champions League.

Dr. Al Musleh noted that the Qatari model of the return of the masses was recently presented to FIFA officials who expressed their admiration of the preparations carried out by Qatar to host these events, and they are in the process of studying the possibility of applying these arrangements in the FIFA Club World Cup.

For his part, Director of Marketing at the Local Organizing Committee Khalid Al Kuwari said that a new ticketing process has been adopted for the Amir Cup final at the headquarters of Al Arabi and Al Sadd clubs to give chances for their fans by sending the registration link on social media platforms in a first stage, then opening registration to all fans in a second stage by communicating with them via e-mail. After receiving the tickets electronically, the fans should go directly to the ticket sales centers, through the main center (Qatar National Convention Center in the Education City) and also at Al Sadd and Al Arabi clubs.

He indicated that invitations will be sent to some sports figures at the Asian or global level and will be announced in a timely manner, noting that the registration process for the masses has reached 80%.

Khalid Al Naama, Deputy Communications Director of the Amir Cup Local Organizing Committee, said: “We are thrilled to be launching our fourth Qatar 2022 venue by hosting the Amir Cup final as we did previously for the inaugurations of Khalifa International in 2017 and Al Janoub in 2019”.

“Like other Qatar 2022 stadiums, Al Rayyan Venue has distinct legacy features including becoming the future home of Al Rayyan Sports Club. Yet again, this match is an opportunity to test readiness ahead of the World Cup by welcoming the fans of two major local clubs.”

He underlined the readiness of Al Rayyan stadium to open its doors and host the distinctive football event, noting that the stadium can accommodate 40,000 spectators and it simulates the geographical nature of Al Rayyan city, as its design simulates the social and vital shield that protects this community.

“With the inauguration of Al Rayyan stadium, three more World Cup venues will be inaugurated next year,” he added.

قنا

الدوحة: كشفت اللجنة المحلية المنظمة لنهائي مسابقة أغلى الكؤوس /كأس سمو الأمير المفدى لكرة القدم/ عن السماح بحضور جماهيري للنهائي بين العربي والسد في يوم 18 ديسمبر الجاري، بنسبة 50 بالمئة من سعة ملعب الريان المونديالي الذي سيحتضن المباراة.

جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي عقدته اللجنة المنظمة لنهائي أغلى الكؤوس يوم الأمس، بقاعة المؤتمرات في مؤسسة قطر للتربية والعلوم وتنمية المجتمع بإدارة السيد علي الصلات مدير العلاقات الإعلامية باللجنة المحلية المنظمة، حيث تم خلاله كشف النقاب عن العديد من الأمور المتعلقة بالحدث النهائي وأيضا الترتيبات الصحية الخاصة التي تم اتخاذها من أجل الحفاظ على سلامة الجميع في ظل تفشي جائحة فيروس كورونا /كوفيد – 19/.

وأكد الدكتور عبد الوهاب المصلح مستشار وزير الصحة لشؤون الرياضة والطوارئ أن الجماهير سيتمكنون من حضور حفل افتتاح ملعب الريان، رابع ملاعب بطولة كأس العالم 2022 في قطر، الذي سيتم تدشينه يوم 18 ديسمبر، على هامش المباراة النهائية للمسابقة، بما يعادل نسبة 50 بالمئة من سعته.

وقال الدكتور المصلح “إن دولة قطر أصبحت تحتل مكانة مرموقة على خريطة الرياضة العالمية سواء قبل جائحة كورونا أو بعدها، حيث سيتمكن هذا العدد من عشاق الكرة لأول مرة في العالم، من التواجد في مدرجات الملعب وهذا أمر لم يحدث منذ انتشار فيروس كورونا”.

وبيّن المصلح أن مباريات الكأس دائما ما تكون بحضور جماهيري غفير جدا والملعب كله يكون ممتلئا، لكن الظروف الاستثنائية تستلزم اتخاذ العديد من التدابير الوقائية من خلال التشاور مع جميع الأطراف المعنية سواء اللجنة المحلية المنظمة أو وزارة الصحة العامة، ودراسة موضوع الجماهير والسماح لهم بالتواجد بهذه النسبة.

وأضاف مستشار وزير الصحة لشؤون الرياضة والطوارئ، أنه لم يسبق لأي دولة أن تقوم بما قامت به قطر من خلال زيادة عدد الجماهير، وهذا يعتبر نجاحا كبيرا لقطر التي استضافت فعاليات كثيرة سواء كانت بطولات أو فعاليات غير رياضية، لاسيما أن الجماهير بالدوري سجلت عودتها منذ فترة لكن بأعداد محدودة.

وأشار إلى أنه “سيتم إجراء فحوصات لجميع الجماهير التي ستواكب المباراة النهائية في ثلاثة مراكز من أجل الحفاظ على سلامة الجميع وهذا هو الهدف الرئيسي الذي يبحث عنه الجميع”، كما سيتم فحص جميع المنظمين قبل انطلاق البطولة بيومين.

وأوضح أنه سيتم تطبيق نظام التباعد الاجتماعي من خلال ترك مساحة 50% خالية من الجماهير، بالإضافة إلى التشجيع المستمر على ارتداء الكمامات وتعقيم جميع أرجاء الملعب واستخدام تطبيق /احتراز/ وهي الإجراءات التي تم اتباعها مع عودة النشاط الرياضي وخلال استضافة الدوحة لبطولات مهمة مؤخرا /دوري أبطال آسيا لمنطقتي الغرب والشرق/.

وقال الدكتور عبد الوهاب “إن حضور الجماهير بهذا العدد يحسب لدولة قطر بالطبع ويرفع من سمعتها عالميا، حيث تم مؤخرا طرح النموذج القطري حول عودة الجماهير على المسؤولين بالفيفا، وقد عبروا عن اندهاشهم من طريقة عمل القطريين استعدادا لهذه الفعاليات، وهم بصدد بحث إمكانية تطبيقها في كأس العالم للأندية… ونأمل أن تسجل الجماهير تواجدها خلال البطولة المقبلة بالتشاور مع الاتحاد الدولي لكرة القدم”.

من جانبه أكد السيد خالد الكواري مدير إدارة التسويق باللجنة المحلية المنظمة اعتماد إجراء جديد فيما يتعلق بالحجز المسبق لنهائي كأس سمو الأمير، في مقر الناديين العربي والسد لفتح المجال أمام محبيهم خاصة من خلال إرسال رابط التسجيل في منصات التواصل الاجتماعي في مرحلة أولى، ثم فتح التسجيل لجميع الجماهير في مرحلة ثانية عبر التواصل معهم على البريد الإلكتروني وسارت الأمور بشكل مميز.

وأضاف الكواري أنه بعد استلام التذاكر إلكترونيا يتم التوجه مباشرة إلى مراكز بيع التذاكر، من خلال المركز الرئيسي /مركز قطر الوطني للمؤتمرات بالمدينة التعليمية/ وأيضا بناديي السد والعربي.

وبين أنه سيتم توجيه الدعوة لبعض الشخصيات الرياضية على المستوى الآسيوي أو العالمي وسيتم الإعلان عنها في الوقت المناسب، وأشار إلى أن عملية التسجيل الخاصة بالجماهير بلغت 80 بالمئة، وقال “نحن ندرك أهمية الأحداث بالنسبة للجماهير القطرية لكن الجميع يعلم الظروف التي تعيق التواجد الجماهيري الكبير”.

وعلى الصعيد ذاته عبر السيد خالد النعمة نائب مدير إدارة الاتصال باللجنة المحلية المنظمة، عن سعادته الكبيرة بأن تتشرف ملاعب كأس العالم باحتضان المسابقة الأغلى على قلوب الجميع والتي جاءت هذه المرة في ظروف استثنائية يعلمها الجميع، وقال “نحن نفخر بأن حدث نهائي كأس سمو الأمير سيشهد تدشين ملعب الريان، كما جرت العادة سابقا في ملعبي خليفة والجنوب”.

وأضاف “خلال المباراة النهائية المرتقبة يسعدنا أننا دشنا أربعة ملاعب ستحتضن مونديال 2022 من الملاعب الثمانية، حيث ان ملعب الريان له طابع خاص وواضح المعالم من ناحية حيث سيكون المقر المستقبلي لنادي الريان، وأيضا سيبدأ الدخول في طور الاختبار بالقمة النهائية بين العربي والسد”.

وأكد نائب مدير إدارة الاتصال باللجنة المحلية المنظمة، جاهزية ملعب الريان لفتح أبوابه واحتضان الحدث الكروي المميز، وقال “الملعب يتسع لـ40 ألف متفرج كما انه يحاكي الطبيعة الجغرافية والطبيعة لمدينة الريان، حيث يحاكي التصميم الخارجي الدرع الاجتماعي والحيوي الذي يحمي هذا المجتمع”.

وأعرب عن ترحيبه بالجماهير التي ستواكب حفل التدشين والمباراة النهائية، و”بذلك نكون قد وصلنا إلى إنجاز نصف ملاعب المونديال، علاوة على اكتمال الأعمال الرئيسية في ملعب البيت، لتتبقى ثلاثة ملاعب سيتم تدشينها العام المقبل”.

وأوضح خالد النعمة أنه بسبب جائحة كورونا والإجراءات المتبعة حاليا بدولة قطر سيتم توجيه الدعوات إلى بعض سفراء اللجنة العليا للمشاريع والإرث وإن كانت هناك أسماء إضافية سيتم الإفصاح عنها خلال الأيام القادمة.

Like
Like Love Haha Wow Sad Angry
Show More

Related Articles

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Back to top button

Subscribe to our mailing list

* indicates required
Email Format