💉 Health

HMC’s Ambulance Service Records over 1.2 Million Electronic Patient Encounters

خدمة الإسعاف بحمد الطبية تسجل أكثر من ١،٢ مليون لقاء إلكتروني مع المرضى

QNA

Doha: Hamad Medical Corporation’s (HMC) Ambulance Service has recorded more than 1.2 million patient encounters via its electronic patient clinical record (EPCR), helping advance the quality of care the service provides to patients.

Launched in 2016, the EPCR improves the way in which patient information is communicated between clinical teams. The system enables clinical information about the patient’s condition to be sent through by paramedics to the hospital receiving team while the patient is still being transported in the ambulance. Then, on arrival at the hospital, the receiving nurse is able to scan the barcode on the electronic patient clinical record and the patient’s data is automatically added to the Clinical Information System.

Senior Manager of Communication Technologies at HMC’s Ambulance Service Rashid Andaila said “The introduction of the EPCR has enabled us to improve the standard of care we deliver to our patients. The end result of this new technology is a more efficient and effective service for our patients.”

“The EPCR collects a wide a range of data including patient demographic information, patient assessment information, care management details, hand over information and case details including locations and timings,” added Andaila.

The EPCR also provides ambulance crews with reminders about clinical practice guidelines as well as medicine formulary and standard operating procedures. Staff are also provided with standardized data, which can be viewed in many formats including algorithms, visual aids and clinical scorings. This improves staff compliance to clinical practice guidelines.

Demand on the Ambulance Service has increased steadily in recent years, meaning greater numbers of patients are benefiting from the new system. In 2019, the Ambulance Service responded to more than 350,000 calls, a 30 percent increase in activity since 2017.

“The introduction of the EPCR has played an important role in helping the Ambulance Service deliver high-quality emergency care to increasing numbers of patients. The system has helped to improve efficiency, safety and the overall quality of care we provide,’ said Assistant Executive Director of HMC’s Ambulance Service Ali Darwish.

“Our ability to build a robust research infrastructure, through the creation of high-quality data, has also been boosted by the EPCR. This has resulted in better interrogation and reporting of statistics to identify areas for service improvement, training needs and patient outcomes,” added Darwish.

قنا

الدوحة: كشفت مؤسسة حمد الطبية أن خدمة الإسعاف التابعة لها سجلت ما يزيد عن 1.2 مليون حالة مرضية من خلال نظام الملفات الطبية الإلكترونية للمرضى مما ساعد في رفع مستوى خدمات الرعاية الصحية المقدمة للمرضى.

ويعمل نظام الملفات الطبية الإلكترونية للمرضى الذي تم إطلاقه خلال عام 2016 على تحسين طرق وأساليب تداول المعلومات الطبية الخاصة بالمرضى بين الفرق الطبية المعنية بتقديم الرعاية لهؤلاء المرضى.

وشهد الطلب على خدمات الإسعاف الطبي تزايدا مضطردا خلال السنوات القليلة الماضية مما يعني أن أعدادا متزايدة من المرضى يستفيدون من نظام الملفات الطبية الإلكترونية الجديد، ففي عام 2019 استجابت فرق الإسعاف التابعة لمؤسسة حمد الطبية لما يزيد عن 350 ألف مكالمة طلب خدمات إسعاف وهو ما يشكل زيادة قدرها 30% عن إجمالي عدد المكالمات في عام 2017.

ويمكّن نظام الملفات الطبية الالكترونية طواقم الإسعاف من إرسال البيانات والمعلومات الطبية للمرضى المنقولين على متن سيارات ومروحيات الإسعاف إلى الفرق الطبية قبل وصول هؤلاء المرضى إلى الوجهات التي تستقبلهم، ولدى وصول المريض المنقول إلى المستشفى المحدد تقوم الكوادر التمريضية هناك بمسح الرمز الرقمي الموجود على الملف الطبي الإلكتروني للمريض لتنتقل بيانات المريض بصورة تلقائية إلى نظام المعلومات الطبية في مؤسسة حمد الطبية.

وقال السيد علي درويش مساعد المدير التنفيذي لخدمة الإسعاف في مؤسسة حمد ان استحداث نظام الملفات الطبية الإلكترونية للمرضى لعب دورا محوريا في تمكين خدمة الإسعاف من تقديم رعاية صحية طارئة ذات جودة عالية ، كما ساعد هذا النظام في تحسين مستوى فعالية وسلامة الخدمات المقدمة للمرضى.

وأشار إلى أن النظام ساهم في التمكن من بناء البنية التحتية البحثية وذلك من خلال صياغة البيانات عالية الجودة مما أسفر عن تسهيل أعمال وضع التقارير الإحصائية التي يتم من خلالها تحديد نواحي التحسين في الخدمات المقدمة إضافة إلى تحديد الاحتياجات التدريبية للكوادر وفي تحسين النتائج العلاجية للمرضى.

من جهته، قال السيد راشد أنديلة مدير أول تكنولوجيا الاتصالات في خدمة الإسعاف بمؤسسة حمد ان نظام الملفات الطبية الإلكترونية للمرضى ساعد في تحسين معايير الرعاية الصحية المقدمة للمرضى، وبالتالي فإن استخدام هذه التقنيات المتطورة يصب في مصلحة المريض حيث توفر له خدمات رعاية صحية أكثر فعالية.

وأوضح أن النظام يعمل على جمع مجموعة واسعة من البيانات حول المريض، بما في ذلك البيانات الديموغرافية، ومعلومات تقييم حالة المريض، وتفاصيل الإجراءات العلاجية التي تقدم له ومعلومات تسليم المريض للمستشفى الذي سيقوم بمعالجته، وتفاصيل الحالة الإسعافية والتي تشتمل على موقع وتوقيت الوصول إلى المريض.

ومن الخصائص التي يتميز بها نظام الملفات الطبية الإلكترونية للمرضى تذكير طواقم سيارات الإسعاف بالإرشادات التوجيهية المتصلة بالممارسة الطبية، ودليل الوصفات الدوائية، والإجراءات التشغيلية المعيارية للإسعاف، كما يوفر البيانات القياسية الموحدة والتي يمكن الاطلاع عليها ومراجعتها بأكثر من صيغة بما في ذلك الخوارزميات، ووسائل المساعدة البصرية ومختلف القراءات الإكلينيكية الخاصة بالمرضى.

Like
Like Love Haha Wow Sad Angry
Show More

Related Articles

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Back to top button

Subscribe to our mailing list

* indicates required
Email Format