👮‍♂️ Government

Qatar Renews Commitment to Culture of Peace, Warns of Fabricating Crises and Spreading Hatred

دولة قطر تؤكد التزامها بثقافة السلام وتحذر من اختلاق الأزمات وإشاعة الكراهية بين الشعوب

QNA

New York: The State of Qatar renewed its commitment to the culture of peace, and warned against fabricating crises and spreading hatred among peoples, indicating that translating the commitment to the “Declaration and Program of Action on a Culture of Peace” entails distancing from policies that undermine the efforts of the international community to promote peace and security.

In a statement before the 75th session of the UN General Assembly to discuss the item “Culture of Peace”, HE Permanent Representative of the State of Qatar to the United Nations Ambassador Sheikha Alya Ahmed bin Saif Al-Thani underlined that fabricating crises and spreading hatred among peoples undermine the efforts of the international community to promote a culture of peace, noting that the violation of the sovereignty of States, the interference in their internal affairs, and the lack of respect for international law and human rights, contradict the international communitys endeavor to spread a culture of peace.

In this context, HE Ambassador Sheikha Alya Al-Thani pointed to the ongoing unjust blockade imposed on the State of Qatar for more than three years, emphasizing that the blockade represents a flagrant violation of the United Nations Charter, which obliges States to refrain from fueling conflicts and resolve differences through dialogue, in line with the provisions of the international law and the United Nations Charter.

HE Ambassador Sheikha Alya Ahmed bin Saif Al-Thani expressed concern over the inflammatory rhetoric which has experienced a dangerous turn due to the persistence of institutional and systematic calls to repeatedly target nearly two billion Muslims around the world, by deliberately insulting their religious symbols, stressing that the State of Qatar condemns the great rise in populist rhetoric that incites insult to religions, and expresses its total rejection of all forms of hate speech that is based on belief, race or religion.

HE affirmed the State of Qatar’s commitment to implementing the “Declaration and Program of Action on a Culture of Peace”, based on its belief that the achievement of peace at the national and international levels requires directing all efforts towards achieving sustainable development; respecting human rights, the rule of law and gender equality; and combating terrorism, extremism and corruption.

HE underlined that the State of Qatar has harnessed its capabilities in field of building and promoting peace, through the adoption of a neutral and credible foreign policy and positive and balanced international relations.

Highlighting the confidence in the policy of the State of Qatar at the international, HE Sheikha Alya Ahmed bin Saif Al-Thani said that the State of Qatar has worked to prevent and resolve conflicts by peaceful means through mediation and preventive diplomacy as tools to achieve peace based on Chapter VI of the UN Charter, indicating that the efforts of the State of Qatar have contributed to reaching peaceful settlements of a number of conflicts, the latest of which is facilitating and hosting the Afghan peace negotiations in Doha, which were welcomed by the UN Security Council.

In conclusion of the statement of the State of Qatar, HE Permanent Representative of the State of Qatar to the United Nations Ambassador Sheikha Alya Ahmed bin Saif Al-Thani reiterated Qatar’s commitment to actively participate in the international efforts to promote the culture of peace, spread the values of moderation and tolerance, and reject hatred, violence and extremism in all its forms. 

قنا

نيويورك: جددت دولة قطر التزامها بثقافة السلام، محذرة من اختلاق الأزمات وإشاعة الكراهية بين الشعوب، ومعربة عن إيمانها بأن ترجمة الالتزام بإعلان وبرنامج العمل بشأن ثقافة السلام يستلزم النأي عن السياسات التي تقوض جهود المجتمع الدولي لتعزيز السلام والأمن.

جاء هذا في بيان أدلت به سعادة السفيرة الشيخة علياء أحمد بن سيف آل ثاني، المندوب الدائم لدولة قطر لدى الأمم المتحدة، أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة في دورتها الـ (75) لمناقشة بند “ثقافة السلام”.

وأفادت سعادتها، بأن اختلاق الأزمات وإشاعة الكراهية بين الشعوب تقوض جهود المجتمع الدولي لتعزيز ثقافة السلام، موضحة أن انتهاك سيادة الدول والتدخل في شؤونها الداخلية وعدم احترام القانون الدولي وحقوق الإنسان، يتناقض مع سعي المجتمع الدولي لإشاعة ثقافة السلام.

وأشارت في هذا السياق إلى استمرار الحصار الجائر المفروض على دولة قطر منذ أكثر من ثلاث سنوات، مؤكدة على أن الحصار يمثل انتهاكا صارخا لميثاق الأمم المتحدة، الذي يلزم الدول بالامتناع عن تأجيج النزاعات وحل الخلافات بالحوار بما يتماشى مع أحكام القانون الدولي وميثاق الأمم المتحدة.

وتابعت سعادة السفيرة الشيخة علياء أحمد بن سيف آل ثاني، أن ما يدعو للقلق هو الخطاب التحريضي الذي شهد منعطفا خطيرا باستمرار الدعوات المؤسسية والممنهجة لتكرار استهداف ما يقارب من ملياري مسلم حول العالم من خلال تعمد الإساءة إلى رموزهم الدينية، مضيفة “أن دولة قطر تدين التصاعد الكبير للخطاب الشعبوي المحرض على الإساءة للأديان، وتعرب عن رفضها التام لجميع أشكال خطاب الكراهية المبني على المعتقد أو العرق أو الدين”.

كما أكدت على التزام دولة قطر بتنفيذ الإعلان وبرنامج العمل المتعلقين بثقافة السلام، وذلك ايمانا منها بأن تحقيق السلام على المستوى الوطني والدولي يتطلب توجيه كافة الجهود لتحقيق التنمية المستدامة واحترام حقوق الإنسان وسيادة القانون والمساواة بين الجنسين ومحاربة الإرهاب ومكافحة التطرف والفساد، منوهة إلى أن قطر وظفت قدراتها في مجال بناء وتعزيز السلام، من خلال اعتماد سياسة خارجية محايدة وموثوق بها وعلاقات دولية إيجابية ومتوازنة.

وفي إطار استثمار الثقة التي تتمتع بها سياسة دولة قطر على المستوى الدولي، قالت سعادة السفيرة إن “دولة قطر عملت لمنع وحل النزاعات بالوسائل السلمية من خلال الوساطة والدبلوماسية الوقائية باعتبارها أدوات لتحقيق السلام استنادا للفصل السادس من الميثاق”، مبينة أن “جهود دولة قطر ساهمت في التوصل الى تسوية سلمية لعدد من النزاعات، وآخرها تيسير واستضافة مفاوضات السلام الأفغانية في الدوحة التي رحب بها مجلس الأمن الدولي”.

وفي ختام بيان دولة قطر، جددت سعادة السفيرة الشيخة علياء أحمد بن سيف آل ثاني، المندوب الدائم لدولة قطر لدى الأمم المتحدة، التزام دولة قطر بالمشاركة الفاعلة في الجهود الدولية لتعزيز ثقافة السلام ونشر قيم الاعتدال والتسامح ونبذ الكراهية والعنف والتطرف بكافة صوره.

Like
Like Love Haha Wow Sad Angry
Show More

Related Articles

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Back to top button

Subscribe to our mailing list

* indicates required
Email Format