😎 LifeStyle🦠Coronavirus

Climbing stairs daily will boost mental health in pandemic

صعود السلالم يوميًا سيعزز الصحة العقلية في حالة الوباء المنتشر

IANS

New Delhi: Everyday activities such as climbing stairs or simply walking to the neighbourhood store can significantly enhance our personal well-being during the pandemic times, particularly in people susceptible to psychiatric disorders.

It is a well-known fact that exercise enhances physical well-being and mental health but the impact of everyday activities on a person’s mental health has hardly been studied so far. For example, it is not yet clear which brain structures are involved.

Now researchers from Karlsruhe Institute of Technology (KIT) and the Central Institute of Mental Health (CIMH) in Germany have studied the brain regions which play a central role in this process.

“Climbing stairs every day may help us feel awake and full of energy. This enhances our well-being,” the authors wrote in a paper published in the journal Science Advances.

“At present, we are experiencing strong restrictions of public life and social contacts which may adversely affect our well-being. To feel better, it may help to climb stairs more often,” said Professor Heike Tost from CIMH in Mannheim, Germany.

To reach this conclusion, 67 people were subjected to ambulant assessments to determine the impact of everyday activity on alertness for seven days.

It was found that the people felt more alert and were bursting with even more energy directly after the activity.

Alertness and energy were proved to be important components of well-being and psychic health of the participants.

These analyses were combined with magnetic resonance tomography at CIMH for another group of 83 people.

“It was found that the ‘subgenual cingulate cortex’, a section of the cerebral cortex, is important for the interaction between everyday activity and effective well-being,” the authors wrote.

It is in this brain region where emotions and resistance to psychiatric disorders are regulated.

The authors identified this brain region to be a decisive “neural correlate” that mediates the relationship between physical activity and subjective energy.

“People with a smaller volume of gray brain matter in this region and a higher risk of psychiatric disorders felt lesser full of energy when they were physically inactive,” Tost said.

“After everyday activity, however, these persons felt even more filled with energy than persons with a larger brain volume.”

Professor Andreas Meyer-Lindenberg, Director of CIMH, said “the results suggest that physical activity in everyday life is beneficial to well-being, particularly in persons susceptible to psychiatric disorders”.

شبكة الاخبار الهندو-آسيوية – ترجمة WGOQatar 

نيودلهي: يمكن للأنشطة اليومية مثل صعود السلالم أو مجرد المشي إلى متجر الحي أن تعزز بشكل كبير صحتنا الشخصية خلال أوقات الوباء، لا سيما عند الأشخاص المعرضين للاضطرابات النفسية.

من الحقائق المعروفة أن التمارين الرياضية تعزز الصحة البدنية والصحة العقلية، ولكن لم تتم دراسة تأثير الأنشطة اليومية على الصحة العقلية للفرد حتى الآن. على سبيل المثال، لم يتضح بعد أي بنى دماغية مسؤولة عن هذا التأثير.

الآن قام باحثون من معهد كارلسروه للتكنولوجيا (KIT) والمعهد المركزي للصحة العقلية (CIMH) في ألمانيا بدراسة مناطق الدماغ التي تلعب دورًا رئيسيًا في هذه العملية.

كتب المؤلفون في مقالة بحثية نُشرت في مجلة ساينس أدفانسيس: “قد يساعدنا صعود السلالم كل يوم على الشعور بالنشاط والامتلاء بالطاقة. وهذا يعزز صحتنا”.

قال البروفيسور هايكه توست من المعهد المركزي للصحة العقلية في مانهايم بألمانيا: “في الوقت الحالي، نواجه قيودًا قوية على الحياة العامة والاتصالات الاجتماعية والتي قد تؤثر سلبًا على صحتنا. للشعور بالتحسن، وصعود السلالم قد يساعد في كثير من الأحيان”.

للوصول إلى هذا الاستنتاج، خضع 67 شخصًا لتقييم اسعافي لتحديد تأثير النشاط اليومي على مدى سبعة أيام.

وجد أن الناس شعروا بمزيد من النشاط وكانوا ينفجرون بمزيد من الطاقة مباشرة بعد النشاط.

وثبت أن النشاط والطاقة مكونان مهمان للصحة الجسدية والصحة النفسية للمشاركين.

تم دمج هذه التحليلات مع التصوير المقطعي بالرنين المغناطيسي في المعهد المركزي للصحة العقلية لمجموعة أخرى من 83 شخصًا.

كتب المؤلفون: “لقد وجد أن” القشرة الحزامية تحت الخلقية “، وهي جزء من القشرة الدماغية، مهمة للتفاعل بين النشاط اليومي الصحي الفعال”.

في هذه المنطقة من الدماغ يتم تنظيم العواطف ومقاومة الاضطرابات النفسية.

حدد المؤلفون منطقة الدماغ هذه على أنها “ارتباط عصبي” حاسم يتوسط العلاقة بين النشاط البدني والطاقة الذاتية.

وقال توست: “الأشخاص الذين لديهم حجم أصغر من مادة الدماغ الرمادية في هذه المنطقة وخطر الإصابة بالاضطرابات النفسية شعروا بأنهم أقل امتلاءً بالطاقة عندما كانوا غير نشيطين بدنيًا”.

“ولكن بعد النشاط اليومي، شعر هؤلاء الأشخاص بأنهم ممتلئون بالطاقة أكثر من الأشخاص الذين لديهم حجم دماغ أكبر.”

وقال البروفيسور أندرياس ماير ليندنبيرج، مدير المعهد المركزي للصحة العقلية ، “تشير النتائج إلى أن النشاط البدني في الحياة اليومية مفيد للرفاهية ، لا سيما في الأشخاص المعرضين للاضطرابات النفسية”.

Like
Like Love Haha Wow Sad Angry
Show More

Related Articles

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Back to top button

Subscribe to our mailing list

* indicates required
Email Format