🥅 LEAGUES

Napoli pay tribute to Maradona with four-goal win over Roma

نابولي يكرّم مارادونا برباعية في شباك روما

Reuters

NAPLES, Italy: Napoli, playing in Argentina-style shirts as a tribute to the late Diego Maradona, demolished AS Roma 4-0 in Serie A on another poignant evening on Sunday.

Lorenzo Insigne put Napoli ahead with a sublime free kick worthy of the Argentine himself in the 30th minute and celebrated by running halfway across the pitch to collect and kiss a shirt with Maradona’s name on it.

Fabian Ruiz, Dries Mertens and Matteo Politano added three more goals in the second half to hand Roma their first defeat of the season on the pitch in all competitions. Their only other loss was a forfeit for fielding an ineligible player against Verona.

As with all other Serie A matches, the game was preceded by a minute’s silence for Maradona, who enjoyed seven remarkable seasons at Napoli, and the game stopped in the tenth minute for a round of applause.

Maradona died of a heart attack on Wednesday, aged 60.

Napoli, who wore a special kit of light blue-and-white-striped shirts reminiscent of Argentina’s strip, moved to fifth with 17 points, ahead of Roma on goal difference.

Given a public dressing-down by coach Gennaro Gattuso after a 3-1 home defeat by AC Milan a week ago, Napoli were stung into action and went ahead when Insigne curled a free kick over the wall which left Antonio Mirante completely wrong-footed.

Naples-born Insigne was also involved in the second goal in the 64th minute as he ran on to Mario Rui’s flicked pass, charged forward and found Ruiz, who scored with a low shot from the edge of the area which went through a defender’s legs.

Mertens snapped up a rebound to add the third after Mirante failed to clear Eljif Elmas’s shot and Politano added the finishing touch with a solo effort, weaving his way through the Roma defence and evading Mirante to score into an empty net.

أ ف ب

لم يخذل نادي نابولي أسطورته الأرجنتيني الراحل دييغو مارادونا الأحد، فكرّمه بدكّ شباك ضيفه روما برباعية نظيفة في المرحلة التاسعة من الدوري الإيطالي، التي شهدت أيضاً تعزيز ميلان لصدارته بتخطي فيورنتينا 2-صفر بغياب نجمه السويدي زلاتان إبراهيموفيتش.

وحقق نابولي فوزاً ساحقاً أمام روما على ملعب سان باولو المزمع تغيير اسمه ليصبح ملعب دييغو مارادونا أو سان باولو-مارادونا، بأهداف لورنتسو إينسيني (31)، الإسباني فابيان رويز (64)، البلجيكي دريس مرتنس (81)، وماتيو بوليتانو (86).

رفع نابولي رصيده إلى 17 نقطة في المركز الخامس خلف يوفنتوس برصيد النقاط ذاته، فيما فرّط فريق العاصمة بفرصة الانفراد بالوصافة في حال فوزه ليتجمد رصيده عند النقطة 17 في المركز السادس.

وبدأت المباراة بدقيقة صمت على مارادونا، مع خوض نابولي للمباراة بقميص جديد مشابه للمنتخب الأرجنتيني تكريماً لـ”الفتى الذهبي” الذي فارق الحياة الأربعاء عن 60 عاماً.

ورغم الدخول القوي لروما بتسديدة الإسباني بيدرو رودريغيس من حدود المنطقة اعتلت المرمى في الدقيقة الثانية، عاد نابولي ليفرض سيطرته بعد الدقيقية العاشرة التي أوقف فيها الحكم المباراة (في إشارة إلى رقم 10 الذي ارتداه مارادونا) وصفق اللاعبون لمدة دقيقة.

وتحصل مرتنس على ضربة حرة مباشرة، انبرى لها إينسيني مسجلاً هدف التقدم في الدقيقة 31 قبل أن يتوجه إلى مقاعد البدلاء ويحمل قميص نابولي الذي يحمل اسم مارادونا والرقم 10 وقبّله تكريماً.

وقال إنسيني بعد المباراة “نهدي النتيجة له ولكل المدينة. عشنا أياماً حرينة للغاية. مارادونا بالنسبة لنا كان عظيماً”.

وفي الدقيقة 64، سدد رويز أرضية قوية من خارج المنطقة، سكنت في الشباك إلى يسار الحارس الذي لم يحرك ساكناً.

ثم سجل الفريق الجنوبي الهدف الثالث حين تابع مرتنس تسديدة ارتدت من الحارس 81، قبل أن يضيف بوليتانو هدفاً رابعاً رائعاً بعدما اخترق المدافعين وتخطى الحارس (86).

ويأمل نابولي أن ينافس على اللقب الطامح بتحقيقه للمرة الثالثة بعدما قاده مارادونا إلى لقبيه الوحيدين في تاريخه عامي 1987 و1990.

وسبق للاعبي نابولي أن كرموا مارادونا الخميس قبل مباراة فريقهم مع رييكا الكرواتي (2-صفر) في الدوري الأوروبي “يوروبا ليغ” على ملعب “سان باولو”، وذلك من خلال ارتداء القميص رقم 10 واسم الأسطورة.

ومنذ اعلان خبر الوفاة، توافد الالاف من انصار نابولي باتجاه ملعب “سان باولو” الذي سيطلق عليه قريباً اسم مارادونا كما اقترح عمدة المدينة الاربعاء، في حين صرح رئيس النادي اوريليو دي لورنتيس “اعتقد انه من المنصف أن نسمي ملعب سان باولو بإسمك لكي تبقى معنا”.

وترك مارادونا بصمة لا تمحى في تاريخ نابولي الذي دافع عن الوانه على مدى سبع سنوات بين 1984 و1991، وقاده فيها الى إحراز اللقب المحلي مرتين، وكل من كأس الاتحاد الاوروبي وكأس ايطاليا مرة واحدة.

Like
Like Love Haha Wow Sad Angry
Show More

Related Articles

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Back to top button

Subscribe to our mailing list

* indicates required
Email Format