🏆 Sport

Maradona’s doctor probed for involuntary manslaughter

طبيب مارادونا محط تحقيق بشبهة القتل غير المتعمد

D P A

Diego Maradona’s doctor is being investigated for involuntary manslaughter in connection with the soccer legend’s death. Witnesses had reportedly seen a struggle between Maradona and his physician.


Diego Maradona’s doctor is under investigation for involuntary manslaughter four days after the Argentine legend suffered a fatal heart attack, state news agency Telam has reported.

Police raided the home and clinic of Maradona’s doctor Leopoldo Luque early Sunday, according to several local news outlets.

The raid came after witnesses reportedly told investigators they had seen a fight between Maradona and his 39-year-old personal physician, which allegedly included a shove.

The daily La Nacion newspaper cited a source as saying the searches were ordered as part of an investigation into “culpable homicide.”

Court investigators have been taking declarations from Maradona’s relatives, according to prosecutors overseeing the probe into the medical attention, the former Barcelona and Napoli forward received prior to his death.

Doctor responds to accusations

Luque gave an emotional response to the suspicions in a televised news conference, saying through tears: “You want to know what I am responsible for? For having loved him, for having taken care of him, for having extended his life, for having improved it to the end.”

Maradona’s personal doctor said that he had done “everything he could, up to the impossible” to save his “friend.”

He also pointed to the fact that there should have been a defibrillator inside the soccer star’s house as well as an ambulance parked outside, but that neither of those failures was up to him.

Luque declared his willingness to spontaneously give testimony in front of a judge even if he wasn’t called in by investigators.

Nation mourns a legend

Argentina is coming out of three days of national mourning following the death of the football legend.

Maradona died after suffering from a heart attack at his home in the outskirts of Buenos Aires on Wednesday.

On November 11, Luque allowed Maradona to leave hospital eight days after undergoing brain surgery. At the time, the doctor published a photo of himself and his famous patient on Instagram, showing Maradona with a bandage on his head.

La Nacion reported that investigators were seeking to establish to what extent he was responsible for Maradona’s care, and how often he went to check on his patient.

Luque was not at Maradona’s home at the time of his death, but he did place a call to emergency services. Local media outlet Opinion Frontal has released an audio clip of that recording, in which Luque is heard calling an ambulance.

Maradona was initially hospitalized because of a blood clot in his brain. He suffered from serious health problems for many years, including multiple heart attacks, hepatitis and a gastric bypass due to his issues with his weight.

د ب ا

اتهم محققون رسميا الطبيب الشخصي لأسطورة كرة القدم دييغو مارادونا، ليوبولدو لوكي، بالقتل غير العمد، وفقاا لتقارير وسائل إعلام محلية. وذكرت عدة صحف ومواقع أرجنتينية أنه تم تفتيش عيادة لوكي في العاصمة بوينس آيرس.

يخضع طبيب أسطورة كرة القدم الأرجنتيني الراحل دييغو مارادونا إلى التحقيق بتهمة القتل غير المتعمد بعد أربعة أيام من وفاة “الفتى الذهبي” عن 60 عاماً جراء أزمة قلبية في منزله، بحسب ما أعلن مكتب المدعي العام في سان إيسيدرو قرب بوينوس أيرس اليوم الأحد (29 تشرين الثاني/ نوفمبر 2020).

وداهمت الشرطة مكتب ومنزل الطبيب ليوبولدو لوكي الأحد بحثاً عن أدلة حيال إهمال مهني محتمل، وفقاً للادعاء وصور بثها التلفزيون.

وأوضحت مصادر قضائية أن الشبهة حيال لوكي، الذي أجرى جراحة لمارادونا بداية تشرين الثاني/نوفمبر الحالي لإصابته بورم دماغي، لا يعني تلقائياً توقيفه من قبل الشرطة أو تقييد حريته.

وكان القضاء الأرجنتيني فتح تحقيقاً الجمعة حول إمكانية حدوث إهمال في تلقي الرعاية اللازمة أدى الى وفاة مارادونا الاربعاء.

وأُطلق هذا التحقيق بعد تصريحات من بنات مارادونا، دالما وجيانينا وجانا، حيال طريقة معالجة مشاكل القلب لدى الفائز بكأس العالم عام 1986 في مقر إقامته في تيغري بشمال العاصمة الأرجنتينية.

وقال مصدر قضائي في سان إيسيدرو “نواصل التحقيقات من خلال جمع الشهادات، بما في ذلك شهادات أفراد عائلة” مارادونا. وامتنع لوكي عن التعليق لدى اتصال من وكالة “فرانس برس”.

وتوفي نجم نابولي الايطالي في نهاية ثمانينيات القرن الماضي في نومه بسبب “وذمة رئوية حادة ثانوية وتفاقم قصور مزمن في القلب” بحسب تشريح أولي.

وكان مارادونا في منزله في بلدة تيغري التي تبعد 30 كلم شمال العاصمة بوينوس أيرس، حيث كان يقطن منذ 11 تشرين الثاني/ نوفمبر إثر خروجه من عيادة خضع فيها لجراحة في رأسه لإزالة ورم دموي مطلع الشهر الحالي. وتم اختيار مكان إقامة مارادونا كي يكون قريبا من بناته.

ولكن صحة مارادونا كانت سيئة بسبب ماضيه مع انتكاسات القلب. وخضع أيضا لعلاج للتوقف عن إدمان الكحول التي كان يخلطها مع أدوية كثيرة كان يتناولها. وأعلن أحد أفراد العائلة “أوصت العيادة بذهابه إلى المستشفى. لكن عائلته قررت خلاف ذلك”.

وبعد ساعات من وفاة بطل العالم 1986، أعلن محامي وصديق مارادونا ماتياس مورلا أن “سيارة الإسعاف استغرقت أكثر من نصف ساعة للوصول إلى منزل مارادونا”. وحذّر من أنه سيذهب “إلى النهاية”. لكن لم يتقدم هو أو أحد أفراد العائلة بأي شكوى، بحسب ما أعلن مصدر قضائي لـ”فرانس برس”. وأضاف المصدر الذي طلب عدم كشف هويته “فُتح التحقيق لأن شخصا توفي في منزله ولم يوقع أحد شهادة وفاته. هذا لا يعني حصول مخالفات”.

وتنتظر النيابة العامة النتائج المخبرية، وقد وضعت يدها على الملف الطبي، بالإضافة الى تسجيلات الكاميرات في المنطقة التي عاش فيها مارادونا أيامه الاخيرة.

وأثير جدل إضافي بعد ظهور أحد موظفي الجنازة يلتقط صورة الى جانب النعش المفتوح حيث رقد مارادونا قبل دفنه الخميس. ولم تنفع الاعتذارات المتكررة الجمعة، فيما وعد محامي مارادونا بمحاكمة المخالفين.

وبدا النجم الخارق عندما كان في العشرينيات من عمره، ضعيفا جدا في 30 تشرين الأول/أكتوبر الماضي في ظهوره الاخير، يوم عيد ميلاده الستين، عندما قاد تدريب فريقه خيمناسيا إي إسغريما لا بلاتا.

Like
Like Love Haha Wow Sad Angry
2
Show More

Related Articles

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Back to top button

Subscribe to our mailing list

* indicates required
Email Format