🌍 World

French President announces efforts to hold an international aid conference for Lebanon

الرئيس الفرنسي يعلن عن مساع لعقد مؤتمر دولي لدعم لبنان

QNA – WGOQatar Translations 

Beirut: French President Emmanuel Macron announced that his country is working, in cooperation with the United Nations and a group of economic partners, to hold an international conference to support the Lebanese people, in light of the economic situation the country is going through.

In a message addressed to his Lebanese counterpart, General Michel Aoun, Macron reiterated Paris’ standing with Beirut to overcome the current situation, considering that “the multifaceted crisis that Lebanon is going through on various economic, financial, social and political levels calls for urgent measures to be taken.”

The French President indicated that among these measures is the necessity of drawing up a road map to which all political parties committed themselves on the first of last September, and calling on all political forces to give priority to the public interest over their personal, sectarian and factional interests.

In a statement, the Lebanese presidency stated that Macron pointed out that putting the road map into effect alone can mobilize the international community to support Lebanon and help it to adopt the necessary reforms, stressing that “the current situation requires the formation of a government that will be trusted by the Lebanese and able to implement all required measures”.

It is noteworthy that Macron had made two visits to Lebanon last August, in the wake of the Beirut Port explosion.

قنا

بيروت: أعلن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، أن بلاده تعمل بالتعاون مع منظمة الأمم المتحدة ومجموعة من الشركاء الاقتصاديين، على عقد مؤتمر دولي لدعم الشعب اللبناني، في ظل الوضع الاقتصادي الذي تمر به البلاد.

وجدد ماكرون، في رسالة وجهها لنظيره اللبناني العماد ميشال عون، وقوف باريس مع بيروت لتجاوز الأوضاع الراهنة، معتبرا أن “الأزمة متعددة الجوانب التي يمر بها لبنان على مختلف الصعد الاقتصادية والمالية والاجتماعية والسياسية، تستدعي اتخاذ تدابير عاجلة”.

وأشار الرئيس الفرنسي إلى أنه من بين هذه التدابير وجوب وضع خريطة الطريق التي التزمت بها كافة الأطراف السياسية في الأول من سبتمبر الماضي، ودعوة كافة القوى السياسية إلى تغليب المصلحة العامة على مصالحها الشخصية والطائفية والفئوية.

وأفادت الرئاسة اللبنانية في بيان، بأن ماكرون لفت إلى أن وضع خريطة الطريق موضع التنفيذ كفيل وحده بتعبئة المجتمع الدولي لدعم لبنان، ومساعدته على اعتماد الإصلاحات الضرورية، مشددا على أن “الوضع الراهن يقتضي تشكيل حكومة تكون موضع ثقة لدى اللبنانيين، وقادرة على تطبيق كافة الإجراءات المطلوبة”.

يشار إلى أن ماكرون كان قد أدى خلال شهر أغسطس الماضي، زيارتين إلى لبنان، وذلك في أعقاب حادثة انفجار مرفأ بيروت.

Like
Like Love Haha Wow Sad Angry
Show More

Related Articles

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Back to top button

Subscribe to our mailing list

* indicates required
Email Format