👮‍♂️ Government

Gulf International Forum: Qatar and France have succeeded in developing deep relations

منتدى الخليج الدولي: قطر وفرنسا نجحتا في تطوير علاقات عميقة

Al-Sharq – WGOQatar Translations 

Doha: A report by the Gulf International Forum highlighted that France, under President Emmanuel Macron, has made its foreign policy more active throughout the Middle East and North Africa, noting that Qatar has strengthened its relations with France in a number of areas, including defense cooperation, industry, education and culture, as well as the development of Qatari investments in France.

Qatar-French relations

The report of the Gulf International Forum, translated by “Al Sharq”, said that Qatar succeeded in developing deep relations with France, and indicated that defense cooperation was an important sector in their bilateral relations. Since Macron assumed office, Qatar has purchased 36 Dassault Rafale fighter jets from France. It is the most advanced military aircraft in Paris. Also, under Macron, the two countries signed an accord in February 2019 to strengthen cooperation on security and economic issues. Clearly, the Qatari leadership pushed for strengthening its relations with France in various fields, and the positive relations between Doha and Paris contributed to the awarding of the French energy giant, Total SE, a contract worth 470 million US dollars in January 2020 to build the first solar power plant in the country.

In the same year, Paris and Doha launched the Qatar-French Year of Culture 2020 to enhance cooperation between museums and cultural societies in the two countries, as Doha continues to enhance its image in France, a process that can be said to have started since 2012 when the Qatar Investment Fund acquired the French football club Paris Saint. Germain.

The latest figures indicate that the amount of Qatari investments in France reached about 25 billion euros, including the contracts signed by the two countries for the operation and maintenance of the “Doha Metro” project and the “Lusail Tram” project for the next 20 years. The contract was signed with the “RTP” and ” SNCF, the two leading French transport companies. This is in addition to the major and strategic energy projects between Qatar Petroleum and France’s Total, most of which span 25 years.

The volume of trade exchange between Doha and Paris reached 14 billion riyals, equivalent to 3.5 billion euros, and this reflects the strength of economic activity between the two countries and the development of economic relations. France is Qatar’s seventh economic partner. The volume of Qatari investments in France amounted to about 25 billion euros, and there is Qatari interest in more investments and taking advantage of investment opportunities in the French market. France is considered one of the preferred destinations for Qatari investors abroad.

In return, France is investing a lot of investments in the State of Qatar in the fields of gas and oil, as well as investments in the field of infrastructure, especially in the field of large construction related to preparing to host the Qatar 2022 World Cup, as well as exchange in the fields of economy, trade and aviation.

Doha is one of France’s most prominent trading partners in the Arab Gulf region, and it is also a destination for French companies in the region, as there are more than 200 French companies investing in various sectors in the Qatari market, and French companies continue their work in projects related to the infrastructure of the World Cup facilities and stadiums. In football in Qatar in 2022 … and notable contracts were signed between the two countries, worth more than 16 billion euros in the fields of defense, transport, aircraft and pollution control during the visit of the French President to Doha in December 2017.

The importance of these relations

The report indicated that France is seeking to play a leading role in the foreign policy of the European Union after Britain’s exit from the European Union. In general, France’s role in Gulf affairs and Iraq is growing. The region provides France with increasing economic opportunities as the GCC countries continue to implement their economic diversification strategies. At the same time, Macron’s willingness to increase defense cooperation with members of the Gulf Cooperation Council and Iraq in the region greatly explains the countries’ desire to strengthen their relations with Paris.

الشرق

الدوحة: أبرز تقرير لمنتدى الخليج الدولي أن فرنسا في عهد الرئيس إيمانويل ماكرون، جعلت سياستها الخارجية أكثر نشاطا في جميع أنحاء الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، مشيرا إلى أن قطر عززت علاقاتها مع فرنسا في عدد من المجالات، منها التعاون الدفاعي والصناعة والتعليم والثقافة إلى جانب تطور الاستثمارات القطرية في فرنسا.

العلاقات القطرية الفرنسية

وقال تقرير منتدى الخليج الدولي الذي ترجمته “الشرق” إن قطر نجحت في تطوير علاقات عميقة مع فرنسا، وأوضح أن التعاون الدفاعي كان قطاعا هاما في علاقاتهما الثنائية، حيث اشترت قطر منذ أن تولى ماكرون منصبه، من فرنسا 36 طائرة مقاتلة من طراز داسو رافال، وهي أكثر الطائرات العسكرية تطوراً في باريس. وفي عهد ماكرون أيضا، وقع البلدان اتفاقًا في فبراير 2019 لتعزيز التعاون في المسائل الأمنية والاقتصادية. بشكل واضح، دفعت القيادة القطرية باتجاه تعزيز علاقاتها مع فرنسا في شتى المجالات، وساهمت العلاقات الإيجابية بين الدوحة وباريس في منح شركة الطاقة الفرنسية العملاقة، توتال إس إي، عقدا بقيمة 470 مليون دولار أمريكي في يناير 2020 لبناء أول محطة للطاقة الشمسية في البلاد.

وفي العام نفسه، أطلقت باريس والدوحة عام الثقافة القطري الفرنسي 2020 لتعزيز التعاون بين المتاحف والجمعيات الثقافية في البلدين، حيث تواصل الدوحة تعزيز صورتها داخل فرنسا، وهي عملية يمكن القول إنها بدأت منذ عام 2012 عندما استحوذ صندوق قطر للاستثمار على نادي كرة القدم الفرنسي باريس سان جيرمان.

وتشير أحدث الأرقام إلى بلوغ جم الاستثمارات القطرية في فرنسا حوالي 25 مليار يورو، منها العقود التي وقّعها البلدان لتشغيل وصيانة مشروع «مترو الدوحة» ومشروع «ترام لوسيل» لمدة 20 عاماً مقبلة، حيث تم توقيع العقد مع مؤسستي «را تي بي» و«أس أن سي أف» الفرنسيتين الرائدتين في مجال النقل. هذا إلى جانب مشاريع الطاقة الكبرى والإستراتيجية بين «قطر للبترول» و«توتال الفرنسية» والتي يمتد أغلبها لـ 25 عاما.

بلغ حجم التبادل التجاري بين الدوحة وباريس 14 مليار ريال، أي ما يعادل 3.5 مليار يورو، وهذا يعكس قوة النشاط الاقتصادي بين البلدين وتطور العلاقات الاقتصادية. وتعتبر فرنسا الشريك الاقتصادي السابع لقطر. وبلغ حجم الاستثمارات القطرية في فرنسا حوالي 25 مليار يورو وهناك اهتمام قطري بالمزيد من الاستثمارات والاستفادة من الفرص الاستثمارية في السوق الفرنسي. وتعتبر فرنسا إحدى الوجهات المفضلة لدى المستثمرين القطريين في الخارج.

وبالمقابل توظف فرنسا الكثير من الاستثمارات في دولة قطر في مجالات الغاز والنفط، فضلاً عن الاستثمارات في مجال البنية التحتية وخاصة في مجال الإنشاءات الكبيرة المتعلقة بالاستعداد لاستضافة بطولة كأس العالم قطر 2022، فضلاً عن التبادل في مجالات الاقتصاد والتجارة والطيران.

تعد الدوحة من أبرز الشركاء التجاريين لفرنسا في منطقة الخليج العربي، كما تعتبر وجهة للشركات الفرنسية في المنطقة، حيث يوجد أكثر من 200 شركة فرنسية تستثمر في قطاعات مختلفة في السوق القطرية، وتواصل الشركات الفرنسية أعمالها في المشاريع المرتبطة بالبنى التحتية الخاصة بمنشآت وملاعب دورة كأس العالم في كرة القدم في قطر عام 2022.. وتم توقيع عقود بارزة بين البلدين تجاوزت قيمتها 16 مليار يورو في مجالات الدفاع والنقل والطائرات ومكافحة التلوث إبان زيارة فخامة الرئيس الفرنسي للدوحة في ديسمبر 2017.

أهمية العلاقات

أشار التقرير إلى أن فرنسا تسعى إلى الاضطلاع بدور قيادي في السياسة الخارجية للاتحاد الأوروبي بعد خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي. بشكل عام، يتنامى دور فرنسا في شؤون الخليج والعراق. توفر المنطقة لفرنسا فرصا اقتصادية متزايدة مع استمرار دول مجلس التعاون الخليجي في تنفيذ استراتيجيات التنويع الاقتصادي الخاصة بها. وفي الوقت نفسه، فإن استعداد ماكرون لزيادة التعاون الدفاعي مع أعضاء مجلس التعاون الخليجي والعراق في المنطقة يفسر كثيرا رغبة الدول في تعزيز علاقاتها مع باريس.

المصدر: al-sharq

Like
Like Love Haha Wow Sad Angry
Show More

Related Articles

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Back to top button

Subscribe to our mailing list

* indicates required
Email Format