💉 Health

National Obesity Treatment Center Continues to Expand its Specialized Treatment Services

المركز الوطني لعلاج السمنة يواصل التوسع في خدماته العلاجية المتخصصة

QNA

Doha: The Senior Consultant, National Obesity Treatment Center Professor Shahrad Taheri, says since opening its doors in 2017, Hamad Medical Corporations (HMC) National Obesity Treatment Center has continued to expand its care services and today is one of the largest obesity treatment centers in the world.

“The National Obesity Treatment Center was opened in 2017 in support of the goals outlined in Qatars National Health Strategy and specifically in recognition of Qatar’s commitment to providing effective, evidence-based solutions for the prevention of weight-related diseases. The Center was established to deliver holistic, multidisciplinary care for patients in need of medical management, lifestyle modifications, bariatric, and endoscopic procedures,” said Professor Taheri, who is also Chair of the Research Committee at HMCs Qatar Metabolic Institute (QMI) and a Professor at Weill Cornell Medicine-Qatar.

“Year on year we have expanded our patient care services, and last year we recorded nearly 12,000 patient visits, making the National Obesity Treatment Center one of the largest facilities of its kind in the world. We have also introduced an adolescent service for patients aged 14 years and above and a service to care for patients with special needs,” added Professor Taheri.

Professor Taheri explains that in addition to serious medical problems, teen obesity can create social and psychological issues for young people. He says children and adolescents who are obese are likely to be obese as adults and are therefore more at risk for weight-related adult health problems such as heart disease, Type 2 diabetes, stroke, several types of cancer, and osteoarthritis, underscoring the importance of the adolescent service.

“Individuals with a BMI greater than 30, which approximates to 30 pounds of excess weight, are at risk of developing serious health problems. Once an individual understands what factors are contributing to weight gain, a healthcare professional can help them set appropriate weight loss goals. Our adolescent service is the countys only medically-supervised weight management program that caters to this age group,” noted Professor Taheri.

“The causes of obesity are complex. There may be many interrelated factors, such as genetics, lifestyle, diet, underlying health conditions, and how an individuals body uses energy. Understanding and making lifestyle changes isnt always easy but our team has extensive experience in the areas of weight loss and weight management and our programs are tailored to the individual needs of our patients,” added Professor Taheri.

Professor Taheri says the National Obesity Treatment Center has also introduced a Diabetes Reversal Clinic centered on research published in the prestigious Lancet Diabetes and Endocrinology Journal.

“The research study, which was led by teams at HMCs QMI, Primary Health Care Corporation (PHCC), Qatar Diabetes Association (QDA), and Weill Cornell Medicine-Qatar (WCM-Q), and was funded by the Qatar National Research Fund (QNRF), found that Type 2 diabetes could be reversed in more than 60 percent of participants through dietary change, physical activity, and behavior change, and without medication or weight loss surgery,” said Professor Taheri.

“The study proved it is possible to reverse diabetes through lifestyle modification and that this course of treatment results in a better outcome than diabetes medications or bariatric surgery. The establishment of these clinics is also a milestone in that they are the first of their kind in the region,” added Professor Taheri.

Professor Taheri says the goal of obesity treatment is to reach and stay at a healthy weight. He says maintaining a healthy weight improves one’s overall health and lowers the risk of developing complications related to obesity.

“Residents of Qatar are fortunate in that the National Obesity Treatment Center is unique. Education about obesity is a core part of our programs and helps many patients not only better understand their condition but also feel more empowered to take control and stick to the treatment plan. The National Obesity Treatment Center has been a trailblazer in providing what is arguably the regions best obesity care and support,” said Professor Taheri. 

قنا

الدوحة: بات المركز الوطني لعلاج السمنة التابع لمؤسسة حمد الطبية أحد أكبر مراكز علاج السمنة في العالم بعد أن واصل التوسع في خدماته العلاجية منذ افتتاحه عام 2017.

ويعمل المركز الوطني لعلاج السمنة على دعم أهداف الاستراتيجية الوطنية للصحة في دولة قطر ودعم التزام الدولة بتوفير حلول فعالة ومبنية على الأدلة العلمية للوقاية من الأمراض المرتبطة بالسمنة حيث يقدم رعاية صحية شاملة ومتعددة التخصصات للمرضى الذين يحتاجون متابعة طبية وتعديلات في نمط الحياة وعلاجات إنقاص الوزن والتنظير الداخلي.

وقال البروفيسور شاهراد طاهري رئيس لجنة الأبحاث بالمعهد الوطني للسكري وأمراض الأيض واستشاري أول بالمركز الوطني لعلاج السمنة ان المركز زاد خدمات الرعاية المقدمة للمرضى عاما بعد عام، في حين بلغ عدد الزيارات العلاجية للمركز في العام الماضي ما يقرب من 12 ألف زيارة، وهو ما يجعل المركز الوطني لعلاج السمنة أحد أكبر المراكز من هذا النوع في العالم.

كما أطلق المركز الوطني خدمة مخصصة للمراهقين الذين تبلغ أعمارهم 14 عاما فما فوق، وخدمة لرعاية المرضى ذوي الاحتياجات الخاصة.

وأوضح البروفيسور طاهري أن خطر السمنة بين فئة المراهقين لا يقتصر فقط على إمكانية التسبب في مشكلات صحية خطيرة، بل قد تتسبب السمنة في مشكلات اجتماعية ونفسية لهم، مشيرا إلى أن الأطفال والمراهقين الذين يعانون من السمنة يرجح عادة أن يظلوا مصابين بالسمنة كأشخاص بالغين، ولذلك فإنهم يكونون أكثر عرضة لخطر الإصابة بالأمراض المرتبطة بالوزن التي تصيب البالغين مثل أمراض القلب، وداء السكري من النوع الثاني، والجلطة الدماغية، وأنواع عديدة من السرطان، والالتهاب المفصلي العظمي، وهو ما يزيد من أهمية الخدمة المقدمة للمراهقين.

ومن المعروف طبيا أن الأشخاص الذين يزيد مؤشر كتلة الجسم لديهم عن 30 وهو ما يقارب 30 رطلا من الوزن الزائد، معرضون لخطر الإصابة بمشكلات صحية خطيرة، وبعد أن يدرك الشخص العوامل التي تساهم في زيادة الوزن يصبح بمقدور اختصاصي الرعاية الصحية المساعدة في تحديد أهداف إنقاص الوزن المناسبة له حيث تعتبر الخدمة التي يوفرها المركز الوطني لعلاج السمنة للمراهقين هي برنامج إدارة الوزن الوحيد الذي يخضع للإشراف الطبي في دولة قطر والذي يلبي احتياجات هذه الفئة العمرية.

وقال البروفيسور طاهري إن هناك أسباب متعددة للسمنة، من بينها عوامل مترابطة مثل العامل الوراثي، ونمط الحياة، والنظام الغذائي، والظروف الصحية للشخص مثل الإصابة بأمراض مزمنة، وكيفية استخدام جسم كل فرد للطاقة حيث لا يكون من السهل دائما إدراك أهمية إجراء تغييرات على نمط الحياة اليومي والقيام بتنفيذ هذه التغييرات، إلا أن أعضاء فريق المركز الوطني لعلاج السمنة يتمتعون بخبرات كبيرة في مجالات إنقاص وإدارة الوزن، كما أن البرامج قد تم تصميمها لتلبية الاحتياجات الفردية لكل مريض.

وأشار إلى أن المركز أنشأ أيضا عيادة جديدة متخصصة لعلاج داء السكري من النوع الثاني عن طريق تغيير نمط الحياة، وتعتمد هذه العيادة على نتائج دراسة علمية تم نشرها مؤخرا في مجلة “ذي لانسيت” المتخصصة في مجال السكري والغدد الصماء وهي مجلة طبية عالمية مرموقة.

وخلصت الدراسة التي أجرتها فرق من المعهد الوطني للسكري والسمنة وأمراض الأيض بمؤسسة حمد الطبية، ومؤسسة الرعاية الصحية الأولية، والجمعية القطرية للسكري، وكلية طب وايل كورنيل في قطر، وموّلها الصندوق القطري لرعاية البحث العلمي إلى أنه من الممكن عكس مسار الإصابة بسكري النوع الثاني لدى أكثر من 60 بالمئة من المشاركين في الدراسة من خلال تغيير نظامهم الغذائي، وممارسة الرياضة والنشاط البدني، وتغيير عاداتهم السلوكية، دون اللجوء لاستخدام الأدوية أو لجراحات إنقاص الوزن.

وأثبتت هذه الدراسة البحثية أنه من الممكن عكس مسار الإصابة بداء السكري من خلال إدخال تعديلات على نمط الحياة وأن هذا المسار العلاجي يؤدي إلى نتائج أفضل من أدوية علاج السكري وجراحات إنقاص الوزن.

وقال البروفيسور طاهري ان إنشاء هذه العيادات الجديدة المتخصصة لعلاج داء السكري من النوع الثاني عن طريق تغيير نمط الحياة يعتبر إنجازا في حد ذاته، حيث أنها تعد الأولى من نوعها في المنطقة.

وأكد أن الهدف من علاج السمنة هو الوصول إلى وزن صحي والمحافظة عليه، الأمر الذي يحسن الحالة الصحية العامة للفرد ويقلل من خطر إصابته بالمضاعفات المرتبطة بالسمنة .

Like
Like Love Haha Wow Sad Angry
8
Show More

Related Articles

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Back to top button

Subscribe to our mailing list

* indicates required
Email Format