🌍 World

Covid-19 shakes up world’s most expensive city list

فيروس كورونا: الوباء يعيد تصنيف قائمة أغلى مدن العالم

BBC

The world’s three most expensive cities are now Hong Kong, Zurich and Paris, according to a new cost of living report.

Singapore and Osaka, which were equal first with Hong Kong last year, have slipped down the rankings.

The Economist Intelligence Unit’s annual survey said Singapore’s prices fell because of an exodus of foreign workers due to the Covid-19 pandemic.

Most Chinese cities have risen as US-China tensions push up prices.

“Asian cities have traditionally dominated the rankings in the past years but the pandemic has reshuffled the rankings of this edition,” said Upasana Dutt, the EIU’s Head of Worldwide Cost of Living.

Bangkok also slipped twenty places, and is now ranked 46th most expensive.

The EIU’s report is geared towards expatriates, with the data used by multinationals to help them calculate the cost of business trips and expatriate packages.

Most Chinese cities have risen up the rankings largely due to the US-China tech war which has tested the resilience of supply chains and raised consumer prices.

Expensive Europe

Cities in the Americas, Africa and Eastern Europe have become less expensive since last year, while Western European cities have become costlier.

Western Europe accounted for four of the ten most expensive cities on the index, with Zurich and Paris taking equal first place.

Geneva and Copenhagen were seventh and ninth respectively.

This partly reflects the relative strength of European currencies on an index that compares every city to the cost of living in New York.

The biggest price gains were in Iran’s capital Tehran, which moved 27 places up the rankings due to US sanctions, which have impacted the supply of goods.

Pricey cigarettes, cheap shirts

The EIU’s Worldwide Cost of Living index compared the prices of 138 goods and services in about 130 major cities in September.

Overall, prices have been fairly flat, but the report said the prices of essential goods have been more resilient than those of non-essential goods.

Logistical challenges also affected prices, with shortages of goods such as toilet roll and pasta fuelling price rises in some categories.

Of the ten categories covered by the report, tobacco and recreation saw the biggest price increases, while clothing prices have seen the steepest decline.

“In terms of consumer goods, there has been a sharp increase in the prices of computers, while clothing prices have seen a decline,” said Ms Dutt.

Source: bbc

بي بي سي

أفاد تقرير جديد عن تكلفة المعيشة بأن مدن هونغ كونغ وزيورخ وباريس تحتل حاليا مرتبة أغلى ثلاث مدن في العالم.

وتراجع تصنيف سنغافورة وأوساكا، اللتان كانتا على قدم المساواة مع هونغ كونغ العام الماضي.

ورصد التقرير السنوي الذي أجرته وحدة تحري المعلومات الاقتصادية بمجلة الإيكونمست تراجع الأسعار في سنغافورة بسبب نزوح العمالة الأجنبية نتيجة جائحة كوفيد-19.

كما سجلت معظم المدن الصينية ارتفاعا في الأسعار في ظل التوترات القائمة بين الولايات المتحدة والصين.

وقالت أوباسانا دوت، رئيسة قسم تكاليف المعيشة العالمية بوحدة تحرية المعلومات الاقتصادية: “كانت المدن الآسيوية تهيمن عادة في السنوات الماضية على التصنيف العالمي، لكن الوباء أعاد ترتيب هذه النسخة”.

وتراجعت بانكوك أيضا عشرين مركزا، وأصبحت تحتل الآن المرتبة 46 من حيث التكلفة.

ويعد مؤشر وحدة تحري المعلومات الاقتصادية موجها للمغتربين، إذ تساعد البيانات، التي تستعين بها الوحدة من الشركات متعددة الجنسيات، في حساب تكلفة رحلات العمل والمزايا للمغتربين.

كما صعد ترتيب معظم المدن الصينية إلى حد كبير في التصنيف بسبب الحرب التكنولوجية بين الولايات المتحدة والصين، التي اختبرت مرونة عمليات التوريد ورفعت أسعار المستهلكين.

أوروبا باهظة التكلفة

تراجعت التكلفة الباهظة في مدن الأمريكتين وأفريقيا وأوروبا الشرقية منذ العام الماضي، بينما أصبحت مدن أوروبا الغربية أكثر تكلفة.

وأسهمت أوروبا الغربية بأربع مدن من مجموع أغلى عشر مدن في المؤشر، واحتلت زيورخ وباريس المرتبة الأولى.

كما احتلت جنيف وكوبنهاغن المركزين السابع والتاسع على التوالي.

ويعكس هذا التصنيف جزئيا القوة النسبية للعملات الأوروبية على مؤشر يقارن المدن بتكلفة المعيشة في نيويورك.

وسجلت العاصمة الإيرانية طهران أعلى أسعار، وصعدت 27 مرتبة في التصنيف، بسبب العقوبات الأمريكية التي أثرت على المعروض من السلع.

سجائر باهظة الثمن وقمصان رخيصة

لجأ المؤشر إلى مقارنة أسعار 138 سلعة وخدمة في نحو 130 مدينة رئيسية في سبتمبر/أيلول الماضي.

وكانت الأسعار ثابتة إلى حد ما بشكل عام، بيد أن التقرير ذكر أن أسعار السلع الأساسية كانت أكثر مرونة مقارنة بأسعار السلع غير الأساسية.

كما أثرت التحديات اللوجستية على الأسعار، في ظل نقص سلع مثل لفائف مناديل المرحاض والمعكرونة التي عززت ارتفاع الأسعار في بعض الفئات.

ومن بين الفئات العشر التي شملها التقرير، شهد التبغ وأسعار الترفيه أكبر ارتفاع في الأسعار، في حين شهدت أسعار الملابس أكبر تراجع.

وقالت دوت: “فيما يتعلق بالسلع الاستهلاكية، شهدت أسعار أجهزة الكمبيوتر زيادة حادة، بينما شهدت أسعار الملابس انخفاضا”.

المصدر: bbc

Like
Like Love Haha Wow Sad Angry
Show More

Related Articles

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Back to top button

Subscribe to our mailing list

* indicates required
Email Format