💉 Health

HMC Doctors Warn the Danger of Excessive, Incorrect Use of Antibiotics

أطباء بمؤسسة حمد الطبية يحذرون من الاستخدام الخاطئ والمفرط للمضادات الحيوية

QNA

Doha: Doctors at Hamad Medical Corporation (HMC) have warned of the danger of incorrect use of antibiotics, especially excessively, which makes it more difficult to treat many microbial diseases. The warnings to not overuse antibiotics coincide with the World Antimicrobial Awareness Week (WAAW), which takes place from Nov. 18-24.

The problem of antimicrobial or antibiotic resistance has been recognized worldwide as one of the greatest threats to human health, animal health, food security, and development. It has been estimated that 10 million people per year will die by 2050 due to infections caused by antibiotic-resistant bacteria unless action is taken.

Medical Director of the Communicable Diseases Center at HMC Dr. Muna Al Maslamani said in a press statement on Wednesday, “Antibiotics are powerful medicines that are used to treat or prevent infections. They are an essential part of many patients treatment plans as they work by stopping the growth of bacteria that may be causing a problem in the body,”

“However, when antibiotics are used incorrectly, they can become less effective. This is known as antibiotic or antimicrobial resistance and is becoming one of the biggest threats to global health according to the World Health Organization (WHO). Incorrect use of antibiotics, especially overuse, is making it harder to treat many infections such as pneumonia, tuberculosis, gonorrhea, and salmonellosis, as the antibiotics are becoming less effective,” added Dr. Al Maslamani.

“In recent years antibiotic resistance has risen to dangerously high levels in all parts of the world, and Qatar is no different. Every day, our clinicians are witnessing the damaging effects of antibiotic resistance which threaten our ability to treat common infectious diseases and as we continue to battle COVID-19, it is important to take strong steps now, both here in Qatar and internationally,” said Dr. Al Maslamani.

For his part, Senior Consultant in Infectious Diseases and Antimicrobial Stewardship Lead at HMC Dr. Hisham Ziglam said that most illnesses are caused by two kinds of germs, bacteria, or viruses.

“Antibiotics can cure bacterial infections only they cannot cure viral infections. Bacteria are the cause of issues such as sore throat, some types of pneumonia, and sinus infections, while viral infections include common colds, most coughs, and the flu. It is vitally important that the public understand that using antibiotics for a viral infection will not cure the infection, help you feel better, or prevent others from catching your illness,” said Dr. Ziglam.

Throughout World Antimicrobial Awareness Week, HMC is seeking to educate both the public and healthcare professionals about antibiotic resistance. HMC is also advising the community on how to take antibiotics responsibly and what steps they can take to reduce antimicrobial resistance.

HMC is offering the following advice to ensure people take antibiotics responsibly:

– Inform your physician of any allergies you have prior to receiving any antibiotics.

– Women should inform their doctor if they are pregnant.

– Be sure to take the complete course of antibiotics prescribed according to the physician’s instructions, even if you feel better.

– Never take antibiotics prescribed for someone else.

– Do not reuse any of your old prescriptions.

– Store antibiotics as instructed.

– Continue to practice strict hand hygiene and other infection control measures.

قنا

الدوحة: حذر أطباء في مؤسسة حمد الطبية من خطورة الاستخدام الخاطئ للمضادات الحيوية، خاصة الإفراط في استخدامها، حيث يزيد ذلك من صعوبة علاج العديد من الأمراض الميكروبية.

وتأتي دعوات عدم الإفراط في استخدام هذا النوع من الأدوية تزامنا مع الأسبوع العالمي للتوعية بمضادات الميكروبات خلال الفترة من 18 إلى 24 نوفمبر الجاري.

وبرزت خلال السنوات القليلة الماضية، على الصعيد العالمي، أحد أخطر المشاكل الصحية التي تهدد صحة الإنسان والحيوان والأمن الغذائي والتنمية بشكل عام، المتمثلة في مقاومة الكثير من الأمراض البكتيرية للمضادات الحيوية، في حين يقدر عدد الأشخاص الذين تُتوقع وفاتهم جراء الإصابة بأمراض مقاومة للمضادات الحيوية بحوالي عشرة ملايين شخص سنويا بحلول عام 2050 إذا لم يتم اتخاذ إجراءات فعالة تجاه هذه المشكلة.

وقالت الدكتورة منى المسلماني، المدير الطبي لمركز الأمراض الانتقالية التابع لمؤسسة حمد الطبية، في تصريح صحفي اليوم، إن المضادات الحيوية أدوية قوية المفعول تستخدم في معالجة العدوى بالأمراض أو الوقاية منها، موضحة أن هذه الأدوية تعتبر جزءا أساسيا من البرنامج العلاجي للكثير من المرضى باعتبار أن هذه المضادات تعمل على وقف النمو البكتيري في الجسم والذي يتسبب في المرض.

وشددت الدكتورة المسلماني على أن استخدام المضادات الحيوية بصورة خاطئة يجعلها أقل فعالية، وهو ما يسمى بمقاومة الأمراض البكتيرية للمضادات الحيوية والتي باتت تشكل إحدى أخطر المشاكل الصحية التي تهدد الصحة على مستوى العالم، وذلك حسب مصادر مطلعة في منظمة الصحة العالمية، حيث يؤدي الاستخدام الخاطئ للمضادات الحيوية، خاصة الإفراط في استخدامها، إلى زيادة صعوبة علاج العديد من الأمراض الميكروبية مثل ذات الرئة /نيومونيا/، والسل، والسيلان، والأمراض الناجمة عن بكتيريا السالمونيلا بسبب التدني المتزايد في فعالية المضادات الحيوية.

كما أشارت إلى أن مقاومة الأمراض الميكروبية للمضادات الحيوية بلغت، خلال السنوات القليلة الماضية، مستويات خطيرة في جميع أنحاء العالم، بما في ذلك دولة قطر، حيث تشهد الكوادر الطبية كل يوم المزيد من تأثيرات التدهور في فعالية المضادات الحيوية ومقاومة الأمراض لها، الأمر الذي يهدد القدرة على معالجة عدوى الأمراض الشائعة خاصة في ظل جائحة فيروس كورونا /كوفيد-19/، ولذلك يتعين اتخاذ خطوات فورية وجادة للتصدي لهذه المشكلة في قطر والعالم.

من جانبه، قال الدكتور هشام زقلام استشاري أول أمراض معدية، وقيادي في البرنامج الإشرافي للأمراض الميكروبية في مؤسسة حمد الطبية، إن معظم الأمراض ناجمة عن نوعين من الميكروبات وهما البكتيريا، أو الفيروسات، مبينا أن المضادات الحيوية تعالج العدوى البكتيرية فقط وليس بمقدورها علاج الأمراض الفيروسية، بينما تتسبب العدوى البكتيرية في أمراض ومشاكل صحية مثل التهاب الحلق، وبعض أنواع مرض ذات الرئة /نيومونيا/، والتهاب الجيوب الأنفية.

واضاف أن الأمراض الفيروسية تشمل البرد والزكام، ومعظم أنواع السعال، والإنفلونزا، ولذلك يتعين على الجمهور إدراك حقيقة أن استخدام المضادات الحيوية لا يعالج الأمراض الفيروسية، كما لا يخفف من أعراضها أو يقي الآخرين من الإصابة بعدواها.

وأكدت مؤسسة حمد الطبية على أهمية تعزيز ثقافة الجمهور وموظفي الرعاية الصحية حول مقاومة الأمراض الميكروبية للمضادات الحيوية، عن طريق توضيح طرق الاستخدام الصحيح والمسؤول للمضادات الحيوية والخطوات الممكن اتخاذها للتقليل من مقاومة الأمراض الميكروبية للمضادات الحيوية.

وفي هذا الإطار، دعت المؤسسة إلى إبلاغ الطبيب حول أي حساسية لدى المريض ضد المضادات الحيوية قبل البدء بتناولها، كما يجب على السيدة المريضة إبلاغ الطبيب إن كانت في أحد مراحل الحمل، في حين يتعين على المريض التأكد من إكمال جرعات المضاد الحيوي الموصوفة له من قبل الطبيب وعدم التوقف عن أخذها حتى وإن بدأ يشعر بالتحسن، كما لا ينبغي للمريض أخذ أي مضادات حيوية موصوفة لمريض آخر، ويجب عليه أيضا عدم إعادة استخدام أي من الوصفات الدوائية السابقة، وتخزين المضادات الحيوية حسب التعليمات والإرشادات الخاصة بذلك مع مواصلة تطبيق الإجراءات الاحترازية الخاصة بالنظافة ومكافحة العدوى.

Like
Like Love Haha Wow Sad Angry
Show More

Related Articles

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Back to top button

Subscribe to our mailing list

* indicates required
Email Format