FIFA Club World Cup™🏆 Sport

FIFA Club World Cup to be Held in Qatar in February next year

قطر تستضيف بطولة كأس العالم للأندية في فبراير المقبل

QNA

Doha: The FIFA Club World Cup 2020 will take place in Qatar from 1-11 February next year. It will be the second time Qatar has played host to the world’s continental club champions after successfully staging the 2019 version of the tournament, which was won by Liverpool FC.

The upcoming FIFA Club World Cup was due to take place in December 2020 – but was delayed due to the COVID-19 pandemic. The number of COVID-19 cases remains low in Qatar and it is hoped local fans will be able to attend February’s tournament. Ticketing details will be announced in due course.

Two teams have qualified for the tournament to-date: host nation representatives Al Duhail, the reigning Qatar Stars League champions, and UEFA Champions League winners Bayern Munich. The five remaining participants will be confirmed over the next three months when qualification tournaments are concluded.

HE President of Qatar Football Association Sheikh Hamad bin Khalifa bin Ahmed Al-Thani said: “We will begin preparing to host this event immediately as we look to build on the tremendous success of last year’s tournament.

“It was a pleasure to welcome thousands of fans from across the world in 2019. Hosting the event for a second time will undoubtedly confirm our readiness for the FIFA World Cup.

“I wish all the participating teams the best of luck and look forward to witnessing top-level football during the tournament.”

He added: “The tournament presents an exciting opportunity for Al Duhail, who will have the chance to take on some of the best club sides in the world. We also look forward to again hosting Bayern Munich, one of the most prestigious clubs in world football.”

HE Secretary General of the Supreme Committee for Delivery & Legacy Hassan Al Thawadi said: “Hosting the FIFA Club World Cup for a second time represents another vital learning opportunity for our country as we edge ever nearer to hosting the FIFA World Cup. We will be working closely with our stakeholders to provide an exceptional experience for fans, players and officials, while fine-tuning our plans for 2022.”

Qatar is currently hosting 40 matches in the AFC Champions League East Zone amid strict health and safety regulations due to COVID-19. The country also hosted 35 West Zone matches in September and October, with regular testing and bubble-to-bubble protocols helping to minimise the spread of the virus. Meanwhile, a limited number of fans are being allowed to attend domestic matches in the country but must follow social distancing rules.

Nasser Al Khater, CEO, FIFA Club World Cup Qatar 2020 Local Organising Committee, said: “It is our goal to host matches during the FIFA Club World Cup with as many fans as possible and build on the success of 2019 to deliver an even better experience for everyone involved. We will continue to monitor the COVID-19 situation closely and ensure our preparations prioritise the health and safety of everyone involved in the tournament.”

قنا

الدوحة: أعلن الاتحاد الدولي لكرة القدم /الفيفا/ عن استضافة الدوحة لبطولة كأس العالم للأندية 2020 خلال الفترة من الأول وحتى الحادي عشر من فبراير المقبل، لتقام منافساتها للمرة الثانية في دولة قطر، بعد نجاحها في تنظيم نسخة العام الماضي، والتي أحرز لقبها نادي ليفربول الإنجليزي.

وكان من المقرر إقامة منافسات كأس العالم للأندية في ديسمبر المقبل، إلا أن التطورات التي فرضتها أزمة فيروس كورونا /كوفيد-19/ في أنحاء العالم حالت دون ذلك. وفي ضوء انخفاض أعداد المصابين بالفيروس في قطر خلال الأشهر الأخيرة، يتوقع إتاحة الفرصة أمام المشجعين من داخل الدولة لحضور منافسات البطولة الأهم على مستوى الأندية في العالم، وسيعلن عن تفاصيل تذاكر المباريات في وقت لاحق.

وتأهل للمشاركة في البطولة إلى الآن فريقان هما نادي الدحيل، الفائز بالدوري القطري لكرة القدم / دوري نجوم QNB/ الموسم الماضي، ممثلا عن الدولة المستضيفة، ونادي بايرن ميونخ الألماني، المتوج بلقب دوري أبطال أوروبا، وسيكتمل عقد الأندية المشاركة خلال الفترة المقبلة، بعد الانتهاء من المنافسات في الاتحادات القارية المتبقية.

وفي تصريح له بهذه المناسبة، أعرب سعادة الشيخ حمد بن خليفة بن أحمد آل ثاني، رئيس الاتحاد القطري لكرة القدم، عن سعادته باستضافة قطر منافسات البطولة للمرة الثانية على التوالي.

وقال سعادة الشيخ حمد بن خليفة بن أحمد آل ثاني : “سننطلق في إعدادنا لاستضافة هذا الحدث الهام من النجاح المبهر الذي حققناه خلال تنظيم نسخة العام الماضي من البطولة، والتي شهدت مشاركة آلاف المشجعين من أنحاء العالم، حيث لا شك أن استضافة هذا الحدث ستؤكد جاهزيتنا نحو استضافه كأس العالم 2022، متمنيا لجميع الأندية كل التوفيق، ومشاهدة مستويات فنية تليق بهذه البطولة”.

وأوضح سعادته أن البطولة تمثل فرصة مهمة لنادي الدحيل، الذي يمثل الكرة القطرية، للتنافس مع أندية من أبطال العالم مثل نادي بايرن ميونخ بطل أوروبا، وأندية جماهيرية كبرى من جميع القارات، كما شاهدناها في النسخة الماضية.

من جانبه، أكد سعادة السيد حسن الذوادي، الأمين العام للجنة العليا للمشاريع والإرث، أنه لا شك أن استضافة قطر بطولة كأس العالم للأندية للمرة الثانية ستتيح فرصة مثالية لاكتساب مزيد من الخبرات مع الاقتراب أكثر من تنظيم مونديال 2022 بعد نحو عامين من الآن.

وشدد الذوادي على مواصلة العمل عن قرب مع شركائنا لتقديم تجربة استثنائية للمشجعين واللاعبين والإداريين على طريق الإعداد لاستضافة النسخة الأولى من المونديال في العالم العربي والشرق الأوسط.

يشار إلى أن قطر ستستضيف بداية من غد /الأربعاء/ منافسات دوري أبطال آسيا 2020 لأندية شرق القارة، بإقامة 40 مباراة، وسط تدابير صحية صارمة، لضمان سلامة الجميع، ومنع انتشار /كوفيد-19/ بين المشاركين في البطولة.

وكانت الدوحة قد نجحت في تنظيم منافسات البطولة ذاتها لأندية الغرب، والتي شهدت 35 مباراة في سبتمبر وأكتوبر الماضيين، مع إجراء فحوصات /كوفيد-19/ لجميع المشاركين، وأقيمت المباريات في ظل إجراءات صارمة شملت التحرك المحدود والآمن لجميع المشاركين ضمن نطاق يقتصر على مقار الإقامة وملاعب التدريب والاستادات، بهدف منع انتشار الفيروس.

وتشهد مباريات الدوري القطري حاليا حضور أعداد محدودة من المشجعين وسط تدابير احترازية تضمن التباعد الاجتماعي لضمان سلامة الجميع.

وبدوره ، أبدى السيد ناصر الخاطر، الرئيس التنفيذي للجنة المحلية المنظمة لبطولة كأس العالم للأندية FIFA قطر 2020، تطلع اللجنة إلى استضافة مباريات مونديال الأندية بحضور أكبر عدد ممكن من المشجعين، ومواصلة البناء على النجاح الذي تحقق في استضافة النسخة الماضية من البطولة، بهدف تقديم تجربة أكثر تميزا في فبراير المقبل.

وأكد الخاطر أن اللجنة ستواصل المتابعة الدقيقة للتطورات المرتبطة بفيروس كورونا ، مع التركيز في التحضير للبطولة على ضمان صحة وسلامة جميع المشاركين في المنافسات.

Like
Like Love Haha Wow Sad Angry
Show More

Related Articles

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Back to top button

Subscribe to our mailing list

* indicates required
Email Format