👮‍♂️ Government

Qatar Charity Launches Warmth and Peace Winter Campaign

قطر الخيرية تطلق حملتها لمواجهة أخطار الشتاء للعام الجاري

QNA

Doha: Qatar Charity launched its 2020-2021 Warmth And Peace winter campaign. Through the support of donors from Qatar, the campaign seeks to reach about one million displaced persons, refugees, needy and affected people and to assist them in 19 African, Asian and European countries at a total cost of about QR 66 million.

The campaign will provide urgent winter aid to refugees and displaced people around the world in Syria, Yemen, Palestine, Jordan, Bangladesh and others by focusing on the fields of food, shelter, health and education. It will also focus on countries that suffer crises and exceptional conditions and countries that face a harsh winter in which temperatures reach below zero, in addition to those affected by the Coronavirus (COVID-19) crisis in the areas of asylum, displacement and remote areas. In addition, the campaign will distribute an integrated winter bag for sponsored orphans by Qatar Charity in Kosovo, Palestine, Nepal, Pakistan, Bosnia, Turkey, Albania, Tunisia , Lebanon and Jordan.

In his speech during a press conference, Faisal Rashid Al Fehaida, Assistant CEO for International Operations and Partnerships Sector at Qatar Charity, said that Qatar Charity has always dedicated and launched campaigns to cope with cold winter in conjunction with providing the supplies needed by the affected groups of displaced people and refugees in the camps ahead of the harsh cold of the winter, and extending a helping hand to them.

Al Fehaida pointed out that the Qatar Charity campaign to confront the dangers of winter this season is expected to benefit more than 937 thousand people inside and outside the State of Qatar, especially refugees, displaced persons, and the most needy segments who Coronavirus pandemic has increased their suffering in order to provide them with what helps them to cope with the cold winter, including food and clothing and means of heating.

He explained that the campaign in the State of Qatar targets the category of workers by distributing the winter bag that contains winter clothes, blankets and others, in addition to food baskets with basic foodstuffs to them in their places of stay to help them cope with the winter requirements. Assistance will also be provided to orphans and families with limited income, in addition to organizing awareness workshops and conducting medical examinations for them in appreciation of their role in various areas of development.

He pointed out that a number of public and social activities and programs will be organized in a number of commercial complexes, in addition to screening awareness films to raise awareness about the situation of refugees in the winter season.

It is expected that 16,500 people will benefit from this campaign at an estimated cost of more than QR 1.3 million.

For his part, Eng. Director of Project Management at Qatar Charity Khalid Al Yafei said that the campaign aims to provide aid to more than 921,000 refugees and displaced persons who live in tents, temporary housing and poverty-stricken groups across the world in 18 countries in order to meet their needs, especially with the increase in cold waves to mitigate their suffering at an estimated cost of QR 64 million.

Al Yafei pointed out that the campaign focuses on countries suffering from crises and exceptional circumstances, noting that it seeks to provide meals, food baskets, tents, winter clothes, blankets, heaters and heating fuel for refugees and displaced families to help them cope with the difficult conditions where they live.

He stressed that the relief convoys will continue throughout the cold and winter season to provide the target population with their basic needs, in addition to providing them with the necessary medical equipment and means of prevention and sterilization.

Countries targeted outside Qatar include Syria, Turkey, Palestine, Kyrgyzstan, Pakistan, India, Nepal, Kosovo, Albania, Bosnia, Ethiopia, Lebanon, Jordan, Yemen, Kenya, Tunisia, Chad and Rohingya refugees.

The campaign seeks to provide the essential winter needs in five key fields: food, shelter, health, education and non-food items through a number of products needed by the target groups, which are food baskets, winter clothes, blankets, heaters, heating fuel, tents, temporary homes, and other accommodation supplies.

It also aims to provide the necessary medicines and medical supplies during the spread of seasonal diseases to protect the poor, refugees and displaced children, those with chronic diseases and urgent cases, in addition to providing means of prevention and sterilization against the Coronavirus, and supporting the continued education of children and youth in areas of asylum and displacement to ensure that they do not drop out of schools.

Qatar Charity urged people in Qatar and its residents to donate to support the Warmth And Peace winter campaign, as it is expected that the suffering of the target groups at health and living levels will be doubled in this season due to the Coronavirus. 

قنا

الدوحة: دشنت /قطر الخيرية/ حملتها تحت شعار /دفء وسلام/ لمواجهة أخطار الشتاء لموسم (2020-2021) والتي تسعى بدعم من المتبرعين الكرام من أهل قطر إلى الوصول لحوالي مليون شخص من النازحين واللاجئين والمحتاجين والمتضررين ومساعدتهم في 19 دولة إفريقية وآسيوية وأوروبية، بتكلفة إجمالية تصل لحوالي 66 مليون ريال.

وتركز الحملة على تقديم معونات شتوية عاجلة للاجئين والنازحين حول العالم في كل من سوريا واليمن وفلسطين والأردن وبنجلاديش وغيرها في مجالات الغذاء والإيواء والصحة والتعليم، مع التركيز على الدول التي تعاني من الأزمات وتشهد ظروفا استثنائية والدول التي تواجه شتاء قارسا تصل فيه درجات الحرارة إلى ما دون الصفر.. بالإضافة إلى المتضررين من أزمة كورونا /كوفيد ـ 19/ في مناطق اللجوء والنزوح والمناطق النائية، فضلا عن توفير حقيبة شتوية متكاملة للأيتام المكفولين من قطر الخيرية في كل من كوسوفا، فلسطين، نيبال، باكستان، البوسنة، تركيا، ألبانيا، تونس، لبنان والأردن.

وقال السيد فيصل راشد الفهيدة مساعد الرئيس التنفيذي لقطاع العمليات والشراكات الدولية بقطر الخيرية في كلمته خلال مؤتمر صحفي، إن قطر الخيرية دأبت على تخصيص حملات مواجهة برد الشتاء وإطلاقها بالتزامن مع توفير المستلزمات التي تحتاجها الفئات المتضررة من النازحين واللاجئين في المخيمات قبل اشتداد وطأة البرد، ومد يد العون لهم.

وأشار الفهيدة إلى أن حملة قطر الخيرية لمواجهة مخاطر الشتاء لهذا الموسم يتوقع أن يستفيد منها أكثر من 937 ألف شخص داخل دولة قطر وخارجها خاصة اللاجئين والنازحين والشرائح الأشد احتياجاً الذين زادت جائحة كورونا من معاناتهم، لتمدهم بما يعينهم على مقاومة برد الشتاء، من مواد غذائية وكسوة ووسائل التدفئة لكي يكون الشتاء أكثر أمنا وسلاما بالنسبة لهم.

وأوضح أن الحملة داخل دولة قطر تستهدف فئة العمال، حيث سيتم توزيع الحقيبة الشتوية التي تحتوي على الألبسة الشتوية والبطانيات وغيرها، إضافة إلى السلال الغذائية التي تشتمل على المواد الغذائية الأساسية، وذلك في أماكن سكنهم والعزب لإعانتهم على مواجهة متطلبات الشتاء، كما سيتم تقديم المساعدات للأيتام والأسر ذات الدخل المحدود، إضافة إلى تنظيم ورش توعوية وإجراء فحوصات طبية لهم تقديرا لدورهم في مختلف مجالات التنمية.

وأكد أنه سيتم تنظيم عدد من الفعاليات والبرامج الجماهيرية والاجتماعية في عدد من المجمعات التجارية مثل برنامج /كرة الثلج/ و/شجرة الأمل/ وعرض وبث أفلام توعوية، بهدف التوعية بأوضاع اللاجئين في فصل الشتاء.

ومن المنتظر أن يستفيد من هذه الحملة 16,500 شخص بتكلفة تقدر بأكثر من 1,3 مليون ريال.

من جهته، قال المهندس خالد اليافعي مدير إدارة المشاريع بقطر الخيرية إن الحملة تستهدف تقديم المعونات لأكثر من 921,000 شخص من اللاجئين والنازحين الذين يعيشون في خيام ومساكن مؤقتة والفئات التي تعاني من الفقر عبر العالم، في 18 دولة بهدف تلبية احتياجاتهم خصوصا مع ازدياد موجات البرد للتخفيف من معاناتهم بتكلفة تقدر بـ64 مليون ريال.

وأشار اليافعي إلى أن الحملة تركز على الدول التي تعاني من أزمات وظروف استثنائية منوهاً بأنها تسعى لتوفير الوجبات الغذائية والسلال الغذائية والخيام والملابس الشتوية والبطانيات والمدافئ والوقود لتدفئ أجساد الأسر اللاجئة والنازحة والمشردة، لتعينها على مقاومة الظروف الصعبة التي تعيشها.

وأكد أن القوافل الإغاثية ستتواصل طيلة موسم البرد والشتاء لتمد المستهدفين باحتياجاتهم الأساسية، إضافة إلى توفير المعدات الطبية ووسائل الوقاية والتعقيم اللازمة لهم.

وتشمل الدول المستهدفة خارج قطر كلا من سوريا، تركيا، فلسطين، قرغيزيا، باكستان، الهند، نيبال، كوسوفا، ألبانيا، البوسنة، إثيوبيا ولبنان والأردن واليمن وكينيا وتونس وتشاد ولاجئي الروهينغا.

وتهدف الحملة إلى توفير احتياجات الشتاء الضرورية في خمسة مجالات رئيسة هي الغذاء والإيواء، والصحة، والتعليم والمواد غير الغذائية من خلال عدد من المنتجات التي تحتاجها الفئات المستهدفة وهي السلال الغذائية، الملابس الشتوية، البطانيات، المدافئ، وقود التدفئة، الخيام، البيوت المؤقتة، ومستلزمات الإيواء.

كما تهدف الحملة إلى توفير الأدوية اللازمة والمستلزمات الطبية، في ذروة انتشار الأمراض الموسمية، لحماية الفقراء واللاجئين والنازحين من الأطفال وأصحاب الأمراض المزمنة والحالات العاجلة، إلى جانب توفير وسائل الوقاية والتعقيم ضد فيروس كورونا، ودعم استمرار تعليم الأطفال والشباب في مناطق اللجوء والنزوح لضمان عدم تسربهم من المدارس.

ونظرا لدخول برد الشتاء وانخفاض درجات الحرارة، حثّت قطر الخيرية أهل الخير في قطر والمقيمين فيها على المسارعة بالتبرع لدعم حملة الشتاء /دفء وسلام/.. حيث يتوقع أن تكون معاناة الفئات المستهدفة في هذا الموسم مضاعفة بسبب فيروس كورونا في الجانبين الصحي والمعيشي.

وتمكنت حملة قطر الخيرية لمواجهة مخاطر الشتاء الموسم الماضي (2019 ـ 2020) من تقديم مساعداتها لأكثر من 1.2 مليون شخص من اللاجئين والنازحين والمحتاجين في 13 دولة وبتكلفة إجمالية بلغت أكثر من67 مليون ريال، شملت 6 مجالات رئيسية هي الإغاثة الشاملة والإمداد الغذائي والإيواء والصحة، بالإضافة إلى الاحتياجات الأساسية والشتوية والتماسك الاجتماعي وسبل العيش.

كما شملت المساعدات توزيع حقائب شتوية على الأيتام في 9 دول تضمنت (ملابس شتوية – بطانية – سلة غذائية)، وتم من خلال مبادرة /لأجل الإنسان H4/ بالتعاون بين المفوضية السامية لشؤون اللاجئين وقطر الخيرية توزيع المساعدات على اللاجئين في العراق واليمن والأردن بقيمة تصل إلى حوالي 11 مليون ريال.

Like
Like Love Haha Wow Sad Angry
Show More

Related Articles

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Back to top button

Subscribe to our mailing list

* indicates required
Email Format