🏆 Sport

Qatar, Costa Rica draw in Vienna friendly

تعادل قطر وكوستاريكا في مباراة ودية في فيينا

The Peninsula

Doha: Qatari defender Abdelkarim Hassan and Costa Rica’s Kristian Gamboa vie for the ball during their international friendly match played at the Bundesstadion Suedstadt in Maria Enzersdorf, Austria, yesterday.

Captain Hassan Al Haydos scored for Qatar in the 42nd minute through a penalty as Joel Campbell scored the equeliser in the 67th minute.

Source: thepeninsulaqatar

الشرق

الدوحة: خاض منتخبنا الوطني الأول لكرة القدم نوعين من التدريبات بالأمس عقب مباراته الودية الدولية أمام كوستاريكا التي انتهت بالتعادل الإيجابي بهدف لمثله بالنمسا، حيث حرص فيلكس سانشيز على ان يكون التدريب استشفائيا للاعبين الذين خاضوا المباراة أول أمس لازالة الاجهاد خاصة وأنهم بذلوا جهدا بدنيا كبيرا، ومعظمهم لعب المباراة حتى نهايتها باستثناء أكرم عفيف الذي لعب أكثر من ساعة وخشي الجهاز الفني اصابته فقام بسحبه وأشرك بدلا منه احمد علاء، أما معظم اللاعبين في التشكيل فلعبوا لأكثر من 85 دقيقة، وبالتالي يحتاجون للاستشفاء خاصة ان هناك مباراة ثانية يستعد لها منتخبنا أمام كوريا الجنوبية يوم الأربعاء المقبل 18 نوفمبر الحالي.

أما باقي اللاعبين وهم 16 لاعبا فسيخوضون تدريبا عاديا يشتمل على الجانبين البدني والفني للحفاظ على لياقتهم الفنية والبدنية، لاسيما انه من الممكن ان يدفع ببعضهم في مواجهة كوريا الجنوبية لتجربتهم والوقوف على مستواهم ومنحهم فرصة إثبات وجودهم، ولهذا يجب ان يكون جميع اللاعبين المتواجدين بالمعسكر الأوروبي خلال هذه الفترة على مستوى متقارب.

” تجربة كوستاريكا”

وبعيداً عن التجهيزات والاستعدادات لمواجهة كوريا الجنوبية وعودة مرة أخرى لمواجهة كوستاريكا، فقد حقق منتخبنا الوطني كل أهدافه من هذه المواجهة، حيث لعب أمام مدرسة كروية جديدة لم يسبق أن واجهها للتعرف على مستواها واسلوبها الخططي، بالاضافة الى أنه قدم أداء أفضل من ذلك الأداء الذي سبق وأن قدمه أمام منتخب غانا في اللقاء الودي الذي جمع بينهما في شهر أكتوبر الماضي بتركيا.

كما أن الجهاز الفني لعب بطريقة تؤكد احترامه للمنافس ولعب بطريقة مختلفة، واستحوذ على منتصف الملعب باللعب بخمسة لاعبين في وسط الملعب، وكانت له الافضلية الواضحة خلال الشوط الأول وكان من الممكن ان ينهيه متقدما بأكثر من هذا الهدف الذي أحرزه حسن الهيدوس.

“تحت الدراسة”

كما أنه دفع ببعض العناصر الأساسية في التشكيل لاول مرة من بداية المباراة مثل مشعل برشم في حراسة المرمى وكذلك محمد وعد في قلب الدفاع بجوار طارق سلمان، وهو ما يؤكد أنه لا يوجد لاعب في المنتخب الوطني يضمن مركزا أساسيا في صفوف الأدعم خلال المرحلة القادمة وأن الأفضل سينال مكانه في التشكيل.

ولا شك أن التجربة الودية أمام كوستاريكا ستكون تحت دراسة الجهاز الفني بقيادة فيلكس سانشيز للوقوف على الايجابيات والسلبيات التي يمكن الخروج بها واستخلاصها من هذه المباراة.

3 فقط

بالرغم من أن المواجهة أمام كوستاريكا ودية وكان من الممكن أن يدفع سانشيز مدرب منتخبنا بأكثر من لاعب في الشوط الثاني إلا أنه لم يُجرِ سوى ثلاثة تبديلات فقط لاغير، وفي الدقائق الاخيرة من المباراة باستثناء تبديل أكرم عفيف والدفع بأحمد علاء، وحتى في المباريات الرسمية الفيفا اعتمد إجراء خمسة تغييرات، ولكن سانشيز أصر على ان يخوض اللاعبون الذين بدأوا المباراة الى النهاية لتحقيق أكبر استفادة فنية.

إهدار الفرص

أتيحت للاعبي منتخبنا الوطني العديد من الفرص السهلة على مدار شوطي المباراة أمام كوستاريكا، ولكنه لم يحرز سوى هدف واحد ومن ضربة جزاء، وأهدر عدد كبير من اللاعبين فرصا مؤكدة مثل أكرم عفيف وحسن الهيدوس بل وبيدرو وعبدالكريم حسن، والغريب أن المهاجم الصريح المعز علي لم تسنح له أي فرص حقيقية.

المصدر: al-sharq

Like
Like Love Haha Wow Sad Angry
Show More

Related Articles

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Back to top button

Subscribe to our mailing list

* indicates required
Email Format