🌍 World

10 daily habits the American president cannot do

١٠ عادات يومية محرّمة على الرئيس الأمريكي

Al-Sharq –  WGOQatar Translations

Doha: Most of the people are aware and knowledgeable about the powers of the president who rules them, and they know the things that can be practiced in relation to the governance and administration of the country and the like, but many of them do not know the normal and natural things that the president cannot do, and here in this report are 10 daily habits that they know:

  • Make a regular phone call or communicate with friends via video chat

Writer Sarah Maddus quoted Matt Pinsker, a professor of homeland security at Virginia Commonwealth University, in a report published by the American Reader’s Digest, that the Secret Service is doing its best to plan, coordinate, and secure all the president’s activities. It should be noted that he can only talk to a friend over the phone or video chat over a secure line.

  • Going to the movies

The president of the United States cannot be allowed to go to the movies, but rather he brings a movie to the White House and enjoys watching it, according to Pinsker.

  • Going out for dinner

The president’s going out to dinner is among the permitted activities to some extent, although it is necessary to coordinate in advance with the Secret Service so that they can secure the restaurant.

Moreover, the president may not be able to eat outside the White House unless an official “food connoisseur” is on hand to make sure the food is safe and can be eaten, according to Pinsker.

  • Driving

Pinsker explained that driving is not one of the president’s duties. Rather, the president has a very secure car that is driven by a driver who has undergone extensive training to prepare for an emergency.

But Dr. Jim Ronan, an author and professor of political science at Villanova University, points out that the president was allowed to hike and bike at sites like Camp David or on personal property, which George Bush Jr. would have preferred.

In the same context, Ronan said, “One of the biggest constraints mentioned by former presidents is the loss of leadership privileges, even after they leave office.”

As a result, Presidents Reagan and George W. Bush Jr. enjoyed driving around their farms while in office, as the Secret Service allowed them to drive around secured property, “according to Al Jazeera Net.

  • Attending their children’s shows or sporting events

Ronan reported that the inability to watch their children develop their talents and support on these occasions was among the worst restrictions mentioned by some former presidents, which directly affected their families.

Attending a dance party or sporting event for a child or grandson requires a lot of intense security measures, both for the attendees and for the other participants. On the other hand, some children of presidents were studying at the White House, to avoid the security threats that attending a traditional school might pose.

  • Unattended use of technology and personal devices

The Secret Service has to be aware of all new security threats as technology progresses. In this context, Ronan said, “There are new restrictions placed on personal technology, specifically President Obama’s BlackBerry account and President Trump’s Twitter account, and both are advised to stop, or at least reduce their use of their accounts after taking office.”

In 2018, it was reported that the president cannot block people on social media; As this contradicts the First Amendment of the United States Constitution.

  • Use of commercial airlines

The president cannot fly on an American Airlines flight.

Dr. Carla Mastracchio, a cybersecurity trainer at the “Skirts” Academy, indicated that this habit is among the few natural habits that the president can never do. It also makes no sense to bear the hassle of flying with commercial airlines while you find the Presidential Fleet at your service.

  • Opening windows

The President of the United States of America cannot even open the windows of the White House on a beautiful spring day. In an interview with journalist Stephen Colbert, former First Lady Michelle Obama said, “I want to do simple things, like opening the window,” as the end of her husband’s term approaches. For security reasons, no windows can be opened either in the White House or in the car.

  • Clean the office

Dr. Mastracchio indicated that the President is discouraged from cleaning his office or disposing of letters. Under the Presidential Records Act, the president is mandated to keep things that the average person would not keep, which includes e-mail messages. In addition, White House personnel should sort all documents before throwing them away and thoroughly clean the office.

  • When does the Secret Service meet the president’s desire?

Ronan said that although the Secret Service could advise and, in some cases, enforce its orders severely; Ultimately, however, it remains accountable to the president.

And if the president wanted to do something that would raise security issues, like step out of the White House to greet people or visit a dangerous site, the Secret Service would do everything it could to adapt.

So, if the president is keen on doing something that could pose a threat to his safety, then the Secret Service should cater to it. In fact, the law prohibits the president from refusing the protection the Secret Service.

الشرق

الدوحة: أكثر الناس يعلمون وعلى اطّلاع بصلاحيات الرئيس الذي يحكمهم، ويعرفون الأشياء التي يمكن أنْ يمارسها فيما يتعلّق بحكم البلاد وإدارتها ونحو ذك، لكنّ كثيرًا منهم لا يعلم الأشياء العادية والطبيعية التي لا يستطيع الرئيس القيام بها، وهنا في هذا التقرير 10 عادات يومية تعرّف عليها:

– إجراء مكالمة هاتفية عادية أو التواصل مع الأصدقاء عبر دردشة الفيديو

نقلت الكاتبة سارة مادوس عن أستاذ الأمن الداخلي بجامعة فرجينيا كومنولث، مات بينسكر، وذلك في تقرير نشرته مجلة “ريدرز دايجست” الأمريكية، أنّ الخدمة السرية تبذل قصارى جهدها لتخطيط وتنسيق وتأمين جميع أنشطة الرئيس. وتجدر الإشارة إلى أنّه لا يمكنه التحدث إلى صديق عبر الهاتف أو الدردشة عبر الفيديو سوى عبر خط آمن.

– الذهاب إلى السينما

لا يمكن السماح لرئيس الولايات المتحدة بالذهاب إلى السينما، وإنّما يُحضر فيلمًا إلى البيت الأبيض ويستمتع بمشاهدته، بحسب ما أشار إليه بينسكر.

 – الخروج لتناول العشاء

خروج الرئيس لتناول العشاء يعدّ من بين الأنشطة المسموح بها إلى حدٍّ ما، على الرغم من ضرورة التنسيق مسبقًا مع الخدمة السرية حتى يتمكنوا من تأمين المطعم.

علاوة على ذلك، قد لا يتمكن الرئيس من تناول الطعام خارج البيت الأبيض ما لم يكن “متذوق الطعام” الرسمي موجودًا للتأكد من أنّ الطعام آمن ويمكن تناوله، وذلك وفقًا لما ذكره بينسكر. 

– قيادة السيارة

أوضح بينسكر أنّ القيادة ليست من مهام الرئيس، وإنّما توضع على ذمة الرئيس سيارة مؤمنة للغاية يقودها سائق خاضع لتدريب مكثف للاستعداد لحالة الطوارئ.

ولكن يشير الدكتور جيم رونان، مؤلف وأستاذ العلوم السياسية في جامعة فيلانوفا، إلى أنه كان يُسمح للرئيس بالتنزه وركوب الدراجة في مواقع مثل كامب ديفيد أو في الممتلكات الشخصية، الأمر الذي كان جورج بوش الابن يفضله. 

وفي السياق ذاته، صرّح رونان قائلًا “تتمثل أحد أكبر القيود التي ذكرها الرؤساء السابقون في فقدان امتيازات القيادة، حتى بعد تركهم للمنصب”.

ونتيجة لذلك، استمتع كل من الرئيسان ريغان وجورج بوش الابن بالقيادة حول مزارعهم أثناء وجودهم في هذا المنصب، حيث سمحت لهم الخدمة السرية بالقيادة حول الممتلكات المؤمنة”. وذلك وفقًا للجزيرة نت. 

– حضور عروض أطفالهم أو الأحداث الرياضية

أورد رونان أنّ عدم القدرة على مشاهدة أطفالهم وهم يطورون مواهبهم ومساندتهم في هذه المناسبات، كانت من بين أسوأ القيود التي ذكرها بعض الرؤساء السابقين، والتي أثرت على أسرهم بشكل مباشر. 

ويتطلب حضور حفلة رقص أو حدث رياضي لطفل أو حفيد الكثير من الإجراءات الأمنية المكثفة سواء للحاضرين أو للمشاركين الآخرين. في المقابل، كان بعض أطفال الرؤساء يدرسون في البيت الأبيض، تجنبا للتهديدات الأمنية التي قد يشكلها الالتحاق بمدرسة تقليدية.

– استخدام التكنولوجيا والأجهزة الشخصية دون مراقبة

يتعين على الخدمة السرية أن تكون على دراية بجميع التهديدات الأمنية الجديدة في ظل استمرار التقدم التكنولوجي. وفي هذا السياق، أفاد رونان قائلًا “هناك قيود جديدة وُضعت على التكنولوجيا الشخصية، وتحديدا حساب الرئيس أوباما على بلاك بيري وحساب الرئيس ترامب على تويتر، ونُصح كلاهما بالتوقف، أو على الأقل تقليص استخدامهما لحساباتهم بعد تولي المنصب”.

وفي عام 2018، ورد أنّ الرئيس لا يمكنه حظر الأشخاص على مواقع التواصل الاجتماعي؛ نظرًا لأن ذلك يتعارض مع التعديل الأول لدستور الولايات المتحدة الأميركية. 

– استخدام شركات الطيران التجارية

لا يستطيع الرئيس أنْ يسافر على متن رحلة تابعة لشركة الخطوط الجوية الأميركية.

وأشارت الدكتورة كارلا ماستراشيو، ومدربة الأمن السيبراني في أكاديمية “سكيورسات”، إلى أن هذه العادة تعد من بين العادات الطبيعية القليلة التي لا يستطيع الرئيس فعلها مطلقا. كما أنه من غير المنطقي أن تتحمل عناء السفر مع شركات الطيران التجارية بينما تجد الأسطول الرئاسي في خدمتك.

– فتح النوافذ

لا يستطيع رئيس الولايات المتحدة الأميركية حتى فتح نوافذ البيت الأبيض في يوم ربيعي جميل. وفي لقاء مع الإعلامي ستيفن كولبير، قالت السيدة الأولى السابقة ميشيل أوباما “أريد أن أمارس أشياء بسيطة، على غرار فتح النافذة”، وذلك مع اقتراب نهاية ولاية زوجها. ولأسباب أمنية، لا يمكن فتح أية نافذة سواء في البيت الأبيض أو في السيارة. 

– تنظيف المكتب

أشارت الدكتورة ماستراشيو إلى أنّ الرئيس لا يُشجع على تنظيف مكتبه أو التخلص من الرسائل. فبموجب قانون السجلات الرئاسية، يُكلف الرئيس بالاحتفاظ بأشياء لا يحتفظ بها الشخص العادي، وهو ما يشمل رسائل البريد الإلكتروني. إضافة لذلك، ينبغي على موظفي البيت الأبيض فرز كل الوثائق قبل رميها وتنظيف المكتب بدقة

متى تلبي الخدمة السرية رغبة الرئيس؟

قال رونان إنه على الرغم من أن الخدمة السرية يمكنها تقديم المشورة، وفي بعض الحالات، فرض أوامرها بشدة؛ إلا أنها تظل في نهاية المطاف مسؤولة أمام الرئيس 

وإذا أراد الرئيس أن يفعل شيئًا من شأنه أن يثير قضايا أمنية، مثل الخروج من البيت الأبيض لتحية الناس أو زيارة موقع خطير، ستبذل الخدمة السرية قصارى جهدها للتكيف مع الظروف.

لذلك إذا حرص الرئيس على فعل شيء يمكن أن يشكل تهديدًا لسلامته، فينبغي على جهاز الخدمة السرية تلبية ذلك. وفي الواقع، يمنع القانون الرئيس من رفض حماية الخدمة السرية.

المصدر: al-sharq

Like
Like Love Haha Wow Sad Angry
7
Show More

Related Articles

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Back to top button

Subscribe to our mailing list

* indicates required
Email Format