🩺 Health🌍 World🦠Coronavirus

World may be tired, but virus ‘not tired of us’: WHO chief

رئيس منظمة الصحة العالمية: العالم قد يكون متعبا، لكن الفيروس “لم يتعب منا”

AFP

Geneva – The World Health Organization’s chief called Monday on everyone to keep fighting Covid-19, warning that while we may be sick of battling the pandemic, the virus is “not tired of us”.

Speaking to WHO’s main annual assembly, which resumed Monday after being cut short in May, Tedros Adhanom Ghebreyesus also hailed the election of Joe Biden as the next US president, voicing hope it could signal tighter global cooperation to end the pandemic.

It was vital, he said, for people to follow the science and resist the urge to turn a blind eye to the virus.

“We might be tired of COVID-19. But it is not tired of us,” he said.

Tedros, speaking from quarantine after coming in contact with someone who tested positive for Covid-19, warned that the virus preys on weakness.

“It preys on those in weaker health, but it preys on other weaknesses too: inequality, division, denial, wishful thinking and wilful ignorance,” he said.

“We cannot negotiate with it, nor close our eyes and hope it goes away.”

“It pays no heed to political rhetoric or conspiracy theories,” he said.

“Our only hope is science, solutions and solidarity.”

His comment came after Covid-19 has killed more than 1.25 million people and infected over 50 million worldwide since it first surfaced in China late last year.

Tedros warned that the pandemic had laid bare the need for the world to recapture a “sense of common purpose”, which in recent years has been eroded by the “creeping tides of misguided nationalism and isolationism”.

“In that spirit, we congratulate President-elect Joe Biden and Vice President-elect Kamala Harris and we look forward to working with their administration very closely.”

Biden has signalled that his administration will reverse Donald Trump’s decision to withdraw the United States — traditionally WHO’s top donor — from the UN health agency.

“We need to reimagine leadership, built on mutual trust and mutual accountability, to end the pandemic and address the fundamental inequalities that lie at the root of so many of the world’s problems,” Tedros said.

– Taiwan frozen out –

Noticeably absent from this week’s resumed World Health Assembly (WHA) was Taiwan, which said Chinese “obstruction” had prevented it from attending and accused the WHO of prioritising politics over health.

The self-ruled island of 23 million has seen remarkable success in combating the pandemic — with only seven deaths and fewer than 600 confirmed cases.

But it is frozen out of the WHO by Beijing, which regards Taiwan as its own territory — not even allowed to participate as an observer as was the case between 2009 and 2016.

“As the world is still under serious threat of the Covid-19 pandemic… it is an irony to the ‘health for all’ goal under the WHO charter” to exclude Taiwan, Taipei’s foreign ministry said Monday.

The WHA will also focus on the more than 60 other health emergencies the WHO has responded to this year, including measles, Ebola and yellow fever outbreaks.

It will be an occasion for countries to discuss reforming the WHO so it can respond to challenges like pandemics faster and more effectively.

Tedros called again for “a system in which countries agree to a regular and transparent process of peer review” of their health policies.

He said the Universal Periodic Review at the UN Human Rights Council, where each country’s rights situation is evaluated every few years, could serve as inspiration.

The idea was put forward last year by the Central African Republic and Benin, and France, Germany and Cameroon have already accepted to work on this project, he added.

The issue of transparency in health policies is at the heart of the Covid-19 pandemic, with China accused by some countries including the United States of having covered up at least the first cases of coronavirus.

أ ف ب

جنيف: دعا رئيس منظمة الصحة العالمية الجميع إلى مواصلة مكافحة فيروس كورونا البارحة، محذرا من أنه بينما قد سئمنا مكافحة الوباء، فإن الفيروس “لم يسئم منا”.

وفي حديث رئيس منظمة الصحة العالمية تيدروس أدهانوم غيبريسوس إلى الجمعية السنوية الرئيسية لمنظمة الصحة العالمية، التي استؤنفت يوم الإثنين بعد انقطاع الخدمة في مايو، أشاد بانتخاب جو بايدن رئيسًا للولايات المتحدة، معربًا عن أمله في أن يكون ذلك بمثابة إشارة إلى تعاون عالمي أقوى لإنهاء الوباء.

وقال إنه كان من الأهمية بمكان أن يتبع الناس العلم ويقاوموا الرغبة في غض الطرف عن الفيروس.

وقال “ربما سئمنا من كوفيد -19. لكنه لم يتعب منا”.

تحدث تيدروس من الحجر الصحي بعد احتكاكه بشخص أثبتت إصابته بفيروس كورونا محذراً من أن الفيروس يفترس الضعف.

وقال: “إنه يفترس أولئك الذين يعانون من ضعف الصحة، لكنه يفترس نقاط ضعف أخرى أيضًا: عدم المساواة، والانقسام، والإنكار، والتفكير بالتمني والجهل المتعمد”.

“لا يمكننا التفاوض مع الفيروس، ولا نغمض أعيننا ونأمل أن يزول “.

وقال “إنه لا يأبه بالخطاب السياسي أو نظريات المؤامرة”.

أملنا الوحيد هو العلم والحلول والتضامن.

جاء تعليقه بعد أن قتل فيروس كورونا أكثر من 1.25 مليون شخص وأصاب أكثر من 50 مليونًا في جميع أنحاء العالم منذ ظهوره لأول مرة في الصين أواخر العام الماضي.

وحذر تيدروس من أن الوباء كشف عن حاجة العالم لاستعادة “الشعور بالهدف المشترك”، الذي تآكل في السنوات الأخيرة بسبب “المد الزاحف للقومية المضللة والانعزالية”.

“بهذه الروح، نهنئ الرئيس المنتخب جو بايدن ونائب الرئيس المنتخب كامالا هاريس ونتطلع إلى العمل مع إدارتهما عن كثب.”

أشار بايدن إلى أن إدارته ستعكس قرار دونالد ترامب بسحب الولايات المتحدة – المانح الأكبر تقليديًا لمنظمة الصحة العالمية – من وكالة الصحة التابعة للأمم المتحدة.

وقال تيدروس: “نحن بحاجة إلى إعادة تصور القيادة، المبنية على الثقة المتبادلة والمساءلة المتبادلة، لإنهاء الوباء ومعالجة التفاوتات الأساسية التي تكمن في جذور العديد من مشاكل العالم”.

ابعاد تايوان

غابت تايوان بشكل ملحوظ عن جمعية الصحة العالمية المستأنفة هذا الأسبوع، حيث قالت إن “العوائق” الصينية منعتها من الحضور واتهمت منظمة الصحة العالمية بإعطاء الأولوية للسياسة على الصحة.

شهدت الجزيرة ذات الحكم الذاتي التي يبلغ عدد سكانها 23 مليون نسمة نجاحًا ملحوظًا في مكافحة الوباء – مع سبع وفيات فقط وأقل من 600 حالة مؤكدة.

ولكن تم تجميدها من منظمة الصحة العالمية من قبل بكين، التي تعتبر تايوان إقليمًا خاصًا بها – ولم يُسمح لها بالمشاركة كمراقب كما كان الحال بين عامي 2009 و2016.

وقالت وزارة الخارجية تايبيه يوم الاثنين “بما أن العالم لا يزال تحت تهديد خطير من جائحة فيروس كورونا، فإن من المفارقات أن هدف” الصحة للجميع “بموجب ميثاق منظمة الصحة العالمية” استبعاد تايوان.

ستركز جمعية الصحة العالمية أيضًا على أكثر من 60 حالة طوارئ صحية أخرى استجابت لها منظمة الصحة العالمية هذا العام، بما في ذلك تفشي الحصبة والإيبولا والحمى الصفراء.

ستكون مناسبة للبلدان لمناقشة إصلاح منظمة الصحة العالمية حتى تتمكن من الاستجابة لتحديات مثل الأوبئة بشكل أسرع وأكثر فعالية.

دعا تيدروس إلى “نظام توافق فيه البلدان على عملية منتظمة وشفافة لمراجعة الأقران” لسياساتها الصحية مرة أخرى.

وقال إن المراجعة الدورية الشاملة في مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة، حيث يتم تقييم حالة حقوق كل بلد كل بضع سنوات، يمكن أن تكون مصدر إلهام.

وأضاف أن الفكرة طرحت العام الماضي من قبل جمهورية إفريقيا الوسطى وبنين، ووافقت فرنسا وألمانيا والكاميرون بالفعل على العمل في هذا المشروع.

تقع قضية الشفافية في السياسات الصحية في قلب جائحة فيروس كورونا، حيث تتهم الصين بعض الدول بما في ذلك الولايات المتحدة بالتستر على الإصابات الأولى للفيروس.

Like
Like Love Haha Wow Sad Angry
Show More

Related Articles

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Back to top button

Subscribe to our mailing list

* indicates required
Email Format