🏆2022🏟2022 Stadiums

GORD Accredits 2022 FIFA World Cup Qatar Stadiums Operating Team

المنظمة الخليجية للبحث والتطوير تعتمد فريق عمل تشغيل وصيانة استادات كأس العالم لكرة القدم قطر ٢٠٢٢

QNA

Doha: The Gulf Organization for Research and Development (GORD) held a workshop on the Global System for Sustainability Assessment Standards “GSAS”, in the presence of a group of engineers and specialists in operations and facilities management, to ensure sustainable operation and maintenance of the FIFA World Cup Qatar 2022 stadiums and beyond.

The workshop was organized in cooperation with the Supreme Committee for Delivery and Legacy at Al Janoub Stadium – one of the eight stadiums to host the FIFA World Cup in 2022. Representatives from both the Supreme Committee for Delivery and Legacy and Mosanada, a company providing consultancy services for facilities management for infrastructure projects, attended the meeting.

At the end of the workshop, the work team was awarded sustainability certificates for the operation and maintenance of the FIFA World Cup Qatar 2022 stadiums in accordance with the standards of the Global Sustainability Assessment System (GSAS) by the Gulf Organization for Research and Development.

In this regard, Chairman of the Gulf Organization for Research and Development Dr. Yousef Al Horr said that with the near completion of most World Cup stadiums in Qatar, it is time to move sustainability to the next stage that comes after design and construction and to this end, the Gulf organization is proud to be part of the Supreme Committee for Delivery and Legacy’s journey to enhance the knowledge, skills, and tools needed in the world of sustainability through a series of GSAS workshops.

For his part, Director of the Al Janoub Stadium Project Eng. Abdulaziz Al Ishaq said that Qatari stadiums meet all the sustainability criteria required to obtain GSAS certificates with distinguished evaluations. He added that with regard to these projects, he started adhering to sustainability standards from the beginning of the design and construction, when they issued the tender documents, they defined the sustainability measures that they were looking for, which were incorporated during the design, construction, delivery and operation stages.

Commenting on the recent training in the workshop, Engineer Al Ishaq added that the role of the Gulf Organization for Research and Development in coordination with the Supreme Committee was completely successful, as the training was very interesting for the participants in the workshop, pointing out that the training also included the ideal operation of these facilities in a healthy environment.

Given that it is the first green building certification system in the Middle East and North Africa region, the Global Sustainability Assessment System (GSAS) aims to reduce the carbon footprint of projects related to design, construction and operations mainly through three certificates: GSAS Design and Build, GSAS Construction Management, GSAS Operating.

In this context, the GSAS Employment Framework is based on the fact that construction operations have a direct and significant impact on the natural environment, the economy, and human health, therefore, it is at the core of GSAS Operations the importance of operation and maintenance practices to reduce the negative environmental impacts of existing buildings and infrastructure projects.

It is worth noting that with the adoption of the GSAS system by FIFA to be applied in all stadiums of the World Cup in Qatar 2022, GSAS Operation will remain a key part of the sustainability journey in stadiums, in line with the commitment of the Supreme Committee to present the first World Cup championship without carbon emissions. Professionals trained by GSAS Operations will be qualified to conduct sustainability audits for stadium operations prior to external audits by GSAS, to ensure that stadium operations meet and exceed FIFA’s sustainability requirements, through knowledge exercises such as the last workshop, the ultimate goal is to prepare qualified teams to operate and maintain stadiums sustainably.

It is noteworthy that the Gulf Organization for Research and Development (GORD) is a non-profit company affiliated with Qatari Diar Real Estate Investment Company, which leads the sustainability scene in the Middle East and North Africa. The main operations of the organization include research and development, preparing standards, issuing sustainability certificates for green buildings, calculating carbon credits, building capabilities, and testing performance. The Gulf organization also targets all areas of environmental sustainability and combating climate change, to keep pace with the United Nations goals of sustainable development.

In line with the Qatar National Vision 2030, the Gulf Organization for Research and Development is leading efforts towards the transformation of society, industrial sectors, and the built environment towards sustainability, by influencing the performance of companies, enhancing innovation, and developing capabilities to enable sustainable low-carbon growth for current and future generations.

قنا

الدوحة: عقدت المنظمة الخليجية للبحث والتطوير /جورد/ ورشة عمل حول معايير المنظومة العالمية لتقييم الاستدامة /جي ساس/، بحضور مجموعة من المهندسين والمتخصصين في إدارة العمليات والمرافق، وذلك لضمان عمليات تشغيل وصيانة مستدامة لاستادات بطولة كأس العالم لكرة القدم في قطر 2022، وما بعدها.

وتم تنظيم ورشة العمل بالتعاون مع اللجنة العليا للمشاريع والإرث في موقع استاد الجنوب – أحد الملاعب الثمانية لاستضافة البطولة العالمية لكرة القدم في عام 2022 – وحضرها ممثلون عن كل من اللجنة العليا للمشاريع والإرث، و/مساندة/ وهي شركة لتقديم الخدمات الاستشارية لإدارة المرافق لمشاريع البنية التحتية في اللجنة العليا.

وفي نهاية أعمال الورشة، تم منح فريق العمل شهادات الاستدامة لتشغيل وصيانة استادات كأس العالم لكرة القدم قطر 2022 وفقا لمعايير المنظومة العالمية لتقييم الاستدامة /جي ساس/ من قبل المنظمة الخليجية للبحث والتطوير.

وفي هذا الصدد، قال الدكتور يوسف بن محمد الحر، رئيس مجلس إدارة المنظمة الخليجية للبحث والتطوير، إنه “مع اقتراب اكتمال إنشاء معظم استادات كأس العالم في قطر، فقد حان الوقت لنقل الاستدامة إلى المرحلة التالية التي تأتي بعد التصميم والبناء، ولهذه الغاية، تفخر المنظمة الخليجية بأن تكون جزءا من رحلة اللجنة العليا للمشاريع والإرث لتعزيز المعرفة والمهارات والأدوات اللازمة في عالم الاستدامة من خلال سلسلة ورش عمل /جي ساس/”.

من جانبه قال المهندس عبدالعزيز علي آل إسحاق مدير مشروع استاد الجنوب، إن “الاستادات القطرية تلبي جميع معايير الاستدامة المطلوبة للحصول على شهادات /جي ساس/ ذات التقييمات المتميزة، مضيفا أنه بالنسبة لهذه المشاريع “فقد بدأت التقيد بمعايير الاستدامة منذ بداية التصميم والإنشاء، فعندما أصدرنا وثائق المناقصة، حددنا إجراءات الاستدامة التي كنا نبحث عنها، والتي تم دمجها خلال مراحل التصميم والبناء والتسليم والتشغيل”.

وفي تعليقه عن التدريب الأخير في ورشة العمل، أضاف المهندس آل إسحاق أن “دور المنظمة الخليجية للبحث والتطوير بالتنسيق مع اللجنة العليا كان موفقا تماما، حيث كان التدريب ممتعا جدا للمشاركين في ورشة العمل”، مشيرا إلى أن التدريب تضمن أيضا تشغيل هذه المرافق بطريقة مثالية في بيئة صحية.

ونظرا لكونه أول نظام لإصدار شهادات المباني الخضراء في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، فإن المنظومة العالمية لتقييم الاستدامة /جي ساس/ تهدف إلى الحد من البصمة الكربونية للمشاريع المرتبطة بالتصميم والبناء والعمليات التشغيلية بشكل أساسي من خلال ثلاث شهادات: /جي ساس للتصميم والبناء، جي ساس لإدارة التشييد، وجي ساس للتشغيل/.

وفي هذا السياق، يستند إطار /جي ساس للتشغيل/ على حقيقة أن عمليات البناء لها تأثير مباشر وهام على البيئة الطبيعية والاقتصاد وصحة الإنسان، لذا فإنه في صميم /جي ساس للتشغيل/ تكمن في أهمية ممارسات التشغيل والصيانة لتقليل الآثار البيئية السلبية للمباني القائمة ومشاريع البنية التحتية.

جدير بالذكر أنه مع اعتماد منظومة /جي ساس/ من قبل الفيفا لتطبيقها في جميع استادات بطولة كأس العالم في قطر2022، ستظل /جي ساس للتشغيل/ جزءا رئيسيا من رحلة الاستدامة في الاستادات تماشيا مع التزام اللجنة العليا بتقديم أول بطولة لكأس العالم بدون انبعاثات كربونية، وسيكون المهنيون الذين يتلقون التدريب عن /جي ساس للتشغيل/ مؤهلين لإجراء عمليات تدقيق الاستدامة لعمليات الاستادات قبل عمليات التدقيق الخارجية من قبل /جي ساس/، وذلك لضمان أن تشغيل الاستادات يلبي ويتجاوز متطلبات الاستدامة الخاصة بالفيفا، فمن خلال تدريبات صقل المعرفة مثل ورشة العمل الأخيرة، فإن الهدف النهائي هو إعداد الفرق المؤهلة لتشغيل وصيانة الاستادات بشكل مستدام.

يذكر أن المنظمة الخليجية للبحث والتطوير /جورد/ هي شركة غير ربحية تابعة لشركة الديار القطرية، تقود مشهد الاستدامة في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، وتشمل العمليات الرئيسية للمنظمة، البحث والتطوير وإعداد المعايير وإصدار شهادات الاستدامة للمباني الخضراء، وحساب أرصدة الكربون، وبناء القدرات واختبار الأداء، كما تستهدف المنظمة الخليجية جميع مجالات الاستدامة البيئية ومكافحة التغير المناخي، وذلك لمواكبة أهداف الأمم المتحدة للتنمية المستدامة.

وتواكبا مع رؤية قطر الوطنية 2030، تقود المنظمة الخليجية للبحث والتطوير الجهود نحو تحول المجتمع والقطاعات الصناعية والبيئة العمرانية نحو الاستدامة، من خلال التأثير على أداء الشركات، وتعزيز الابتكار وتطوير القدرات لتمكين النمو المستدام منخفض الكربون للأجيال الحالية والمستقبلية.

Like
Like Love Haha Wow Sad Angry
Show More

Related Articles

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Back to top button

Subscribe to our mailing list

* indicates required
Email Format