😎 LifeStyle👮‍♂️ Government

QGBC Organizes “Health and Wellbeing Framework” Conference

مجلس قطر للمباني الخضراء ينظم مؤتمرا حول فوائد الأبنية المستدامة على صحة الناس ورفاههم

QNA

Doha: Qatar Green Building Council (QGBC), a member of Qatar Foundation for Education Science and Community Development, organized an online conference “the Health and Wellbeing Framework” in the framework of Qatar Sustainability Week 2020 (QSW) to increase the demand and supply of green buildings which are supportive of the health, wellbeing and productivity of the people within them.

As members of The WorldGBC, GBCs across the MENA region promote human comfort and wellbeing as an integral component of a green, sustainable built environment. Consequently the improved health, wellbeing and productivity of its occupants can be considered co-benefits of a sustainable building.

The conference provided an overview of the programs framework, a presentation on the most important challenges in the MENA region, and included panel discussions that shed light on the current efforts of regional partners to promote the health and well-being agenda in the MENA region and their role as a key driver for all programs and projects supporting climate action.

In this context, Qatar Green Building Council director Meshal Al Shamari explained that QGBC aims to help everyone work towards building a sustainable future, it helps every institution contribute to creating a sustainable environment, adopting a healthy lifestyle, and a resource-oriented management, in order to enhance economic productivity.

He added that Qatar is witnessing an increasing interest in integrating luxury considerations in buildings, especially after Covid-19 pandemic, in a way that enhances the importance of the welfare agenda in the country.

Al Shamari also pointed out that this health and welfare agenda requires international and regional cooperation to accelerate its application in buildings and cities, stressing that this conference is a starting point for that, he thanked the GBC and the Advisory Committee for the great efforts to develop the annual health framework for well-being, to build a sustainable future.

For her part, the CEO of the World Green Building Council Cristina Gamboa, said that based on the United Nations’ global goals for sustainable development, the pioneering new framework is redefining the health and well-being of the built environment, where in the past, we only cared about the health and well-being of buildings’ occupants but this is only part of the picture. we have to look at impacts across the entire value chain.

The network of green building councils, companies, and collaborators are coming together to drive this change, sustainable buildings are truly suitable for everyone, everywhere, she added. 

قنا

الدوحة: نظم مجلس قطر للمباني الخضراء، عضو مؤسسة قطر للتربية والعلوم وتنمية المجتمع، مؤتمره الافتراضي الثاني ضمن أسبوع قطر للاستدامة 2020 حول فوائد البيئة العمرانية المستدامة على صحة الناس ورفاههم.

شهد المؤتمر إطلاق برنامج عمل الصحة والرفاه في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، من قبل المجلس العالمي للمباني الخضراء بهدف دعم مجالس المباني الخضراء وأعضائها في جميع أنحاء العالم، لتعزيز الطلب والعرض على المباني الخضراء وكذلك إثبات فائدة المباني الخضراء والمستدامة على صحة الناس ورفاههم لدعم الطلب وتسريع اعتماد بيئة عمرانية مستدامة.

وقدم المؤتمر لمحة عامة عن إطار عمل البرنامج، وعرضا عن أهم التحديات في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا كما اشتمل على حلقات نقاش سلطت الضوء على الجهود الحالية للشركاء الإقليميين لتعزيز أجندة الصحة والرفاه في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا ودورها كمحرك رئيسي لجميع البرامج والمشاريع الداعمة للعمل المناخي والاستدامة، وأطر الصحة، والرفاه، والاستدامة، والتعاون الإقليمي مستعرضة الأمثلة الإقليمية والإمكانيات.

وفي هذا الإطار أوضح المهندس مشعل الشمري، مدير مجلس قطر للمباني الخضراء أن المجلس يهدف إلى مساعدة الجميع على العمل من أجل بناء مستقبل مستدام، وفي هذا السياق، يساعد كل مؤسسة على المساهمة في إنشاء بيئة مستدامة، واتباع نمط حياة صحي، وإدارة حكيمة موجهة نحو الموارد، من أجل تعزيز الإنتاجية الاقتصادية، مشيرا إلى أن هذه الأهداف ليست منعزلة عن بعضها البعض، ولكنها تتضافر ضمن نموذج متكامل، لتصبح صحة الإنسان، والسلامة، والسعادة مكونات رئيسية للبيئة المبنية المستدامة.

وأضاف أن دولة قطر تشهد اهتماما متزايدا بدمج اعتبارات الرفاهية في المباني، خاصة بعد جائحة (كوفيد-19)، بما يعزز أهمية أجندة الرفاهية في الدولة.

ولفت المهندس مشعل إلى أن أجندة الصحة والرفاهية هذه قد تكون حديثة نسبيا، مقارنة بموضوعات الاستدامة الأخرى، مما يتطلب تعاونا دوليا وإقليميا لتسريع تطبيقها في المباني والمدن، مؤكدا أن هذا المؤتمر هو نقطة انطلاق لمناقشة هذا الجانب، موجها الشكر لمجلس العالمي للمباني الخضراء واللجنة الاستشارية على الجهود المبذولة في تطوير إطار الصحة السنوي للرفاهية، لبناء مستقبل مستدام.

من جانبها، قالت السيدة كريستينا جامبوا المدير التنفيذي للمجلس العالمي للمباني الخضراء إنه “من خلال ارتكازه على أهداف الأمم المتحدة العالمية للتنمية المستدامة، يعيد إطارنا الرائد والجديد تحديد نطاق الصحة والرفاه في البيئة العمرانية. حيث في الماضي، كنا نهتم فقط بصحة ورفاه سكان المباني أو المستخدمين النهائيين لها ولكن هذا ليس سوى جزء من الصورة. يجب علينا النظر إلى التأثيرات عبر سلسلة القيمة بأكملها”.

وتابعت “اليوم، تجتمع شبكتنا من مجالس المباني الخضراء، والشركات، والمتعاونين، معا، لدفع عجلة هذا التغيير. إن المباني المستدامة مناسبة حقا للجميع، في كل مكان”.

وتعتبر المؤتمرات عناصر أساسية في برامج أسبوع قطر للاستدامة. فهي منصات مهمة للترويج لأجندة مجلس قطر للمباني الخضراء لإشراك الأفراد والمنظمات المحلية والدولية من أجل العمل على بناء مستقبل أكثر استدامة، ولتحقيق أهداف التنمية المستدامة في قطر.

Like
Like Love Haha Wow Sad Angry
Show More

Related Articles

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Back to top button

Subscribe to our mailing list

* indicates required
Email Format