🏆 Sport

Doha 2030 Promises the Best Sports Experience for Fans and Athletes

الدوحة ٢٠٣٠ تعِد بتوفير أفضل تجربة رياضية للاعبي وجماهير القارة الآسيوية

َQNA

Doha: Doha promised to deliver an exceptional experience for fans and athletes when it hosts the 2030 Asian Games (Doha 2030), given the country’s great experience in hosting international sporting events.

The Doha edition will allow all participants and attendees to travel between stadiums in the shortest amount of time.

Commenting on the occasion, President of Qatar Olympic Committee and Doha 2030 HE Sheikh Joaan bin Hamad Al-Thani said that Doha is one of the richest capitals in the world when it comes to sports facilities, given its preparation for the World Cup 2022. His Excellency added that the modern transport system is part of the heritage left by the Doha 2006 games. His Excellency noted that the focus for the next 10 will be on developing Asian sports by working with the Olympic Council in Asia and with other national Olympic committees on the continent.

Qatar enjoys having a modern road, railway, and metro networks among other transport means that facilitate the movement of massive numbers of fans during Doha 2006. Thanks to the transport system, the commute time between the different stadiums does not exceed 20 minutes.

قنا

الدوحة: اعتمادا على خبرتها التنظيمية الكبيرة ومرافقها الرياضية العالمية وشبكة مواصلاتها العصرية، تعِد الدوحة عند استضافتها /دورة الألعاب الآسيوية الدوحة 2030/ بتوفير أفضل تجربة رياضية للاعبي وجماهير القارة الآسيوية على حد سواء.

وستوفر ألعاب الدوحة 2030 تجربة غنية ومفعمة بالحيوية للرياضيين وأعضاء المجلس الأولمبي الآسيوي عند تنقلهم في أقصر مدة زمنية بين الملاعب والمرافق المخصصة للأنشطة الأخرى، نظرا لوقوعها جميعا على مسافة متقاربة من بعضها بعضا.

وستشكل هذه المرافق والمجمعات الرياضية مع أسلوب التنظيم والإدارة بوابة للثقة واليقين ، كما أنها ستكون دليلا إضافيا على استعداد دولة قطر لاستقبال أفضل رياضيي العالم وكافة شعوب قارة آسيا معتمدة على رصيدها الكبير من الخبرات بعد استضافتها للعديد من البطولات الرياضية الكبرى .

وبهذه المناسبة، قال سعادة الشيخ جوعان بن حمد آل ثاني رئيس اللجنة الأولمبية القطرية ورئيس لجنة ملف الدوحة 2030 : “إن الدوحة اليوم واحدة من أكثر عواصم العالم امتلاكاً للمرافق الرياضية الضخمة والمتنوعة ، فهي تتحضر لتنظيم مونديال 2022، كما أنها تمتلك شبكة مواصلات حديثة وسريعة تمثل جزءا من الإرث الذي تركته ألعاب الدوحة 2006 ، وهي بهذا على أتم الجهوزية الآن لاستضافة دورة ألعاب آسيوية استثنائية”.

وأضاف سعادته: “سنجعل وجهة تركيزنا واهتمامنا في السنوات العشر القادمة تطوير الرياضة الآسيوية، وذلك من خلال العمل بشكل وثيق وفعال مع المجلس الأولمبي الآسيوي ومختلف اللجان الأولمبية الوطنية في قارة آسيا”.

وبالإضافة إلى المنشآت القائمة ، تحظى مدينة الدوحة بشبكة مواصلات مميزة تخدم تلك المنشآت والقرية الرياضية ، وتضم تلك الشبكة نظاما حديثا للطرق والسكك الجديدة والحافلات والمترو وغيرها من وسائل النقل التي سهلت تنقل الأعداد الهائلة من الجماهير التي حضرت منافسات الدوحة 2006 والعديد من الأحداث العالمية التي أقيمت في الدوحة. وبفضل شبكة المواصلات هذه لا يتجاوز المدى الزمني لرحلة انتقال الرياضيين بين قريتهم وملاعب المنافسات 20 دقيقة ، مع وجود حلول مناسبة ومنخفضة التكلفة لجميع المشاركين .

كما ترتبط شبكة المواصلات في مدينة الدوحة بفنادقها العالمية المختلفة والتي تقدم تجربة الضيافة الاستثنائية. وتؤكد مدينة الدوحة مرة أخرى استعدادها لأن تصبح “بوابتكم نحو إقامة آمنة ومريحة دائمة في دورة الألعاب الآسيوية 2030”.

Like
Like Love Haha Wow Sad Angry
Show More

Related Articles

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Back to top button

Subscribe to our mailing list

* indicates required
Email Format