🏆2022🏟2022 Stadiums

Nasser Al Khater: Sustainability is Pivotal Element in Qatar’s Preparations for 2022 World Cup

ناصر الخاطر: الاستدامة أحد العناصر المحورية في استعدادات قطر لمونديال ٢٠٢٢

QNA

Doha: The Supreme Committee for Delivery & Legacy (SC) participated in the first Focus Day held in collaboration with the FIFA World Cup Qatar 2022 LLC (Q22) and Qatar Green Building Council (QGBC) as part of the 2020 Qatar Sustainability Week.

Entitled ‘Green Hospitality for FIFA World Cup Qatar 2022’, the virtual event aimed to encourage sustainable operation practices in tournament-related hospitality sectors and highlight ongoing best practices in Qatar. Speakers discussed the FIFA World Cup as a legacy driver in implementing sustainable operation practices within the hospitality sector.

Delivering the welcome address, Nasser Al Khater, CEO, Q22, said: “Sustainability was central to Qatar’s successful bid in 2010 and has remained at the heart of our planning and preparations over the last ten years. As the country’s attention shifts from infrastructure delivery to operations and fan experience, delivering sustainable hospitality solutions to the 1.5 million traveling fans will be one of our major focusses over the next two years.”

Al Khater added: “This year’s event focus with QCBG is more important than ever as we aim to collectively deliver on our promise of hosting a sustainable FIFA World Cup. Thanks to our partners at QGBC for delivering another successful event.”

Engineer Issa Al Mohannadi, Chairman of QGBC, said: “Qatar is committed to hosting a carbon neutral FIFA World Cup. This momentous event presents an excellent opportunity to accelerate and effectively drive the implementation of sustainable practices in Qatar and produce a tangible and lasting impact, particularly in the hospitality sector.”

Speaking during the Executive Opening Panel, Engineer Bodour Al Meer, the SC’s Environmental & Sustainability Senior Manager, urged sustainable action from individuals and corporations.

“The actions can be small personal actions such as using reusable water bottles instead of single-use plastic or buying local vegetables and dairy products or taking the metro. They can also be larger projects such as constructing green buildings, eliminating plastic packaging or implementing a green cleaning policy. All these actions are important and contribute to hosting a sustainable World Cup,” she said.

Al Meer also showcased the FIFA World Cup Sustainability Strategy which was delivered jointly by FIFA, the SC and Q22 earlier this year, as well as plans and preparations to host the first carbon-neutral edition of the tournament.

She added: “The hospitality sector plays a key role in the successful delivery of the tournament. We are proud to be partnering with QGBC on this project to encourage green practice in this sector. Fans, officials and teams using their accommodation during the World Cup are one of the main contributors to the tournament’s carbon inventory and we can reduce that together. Hotels will continue to welcome guests long after the tournament’s final whistle. It is an opportunity to leave a green legacy for the World Cup.”

A workshop titled ‘Green Key Best Practices in Qatar’ showcased case studies from Qatar, strategies and policy to encourage sustainable action, as well as guidelines to obtain a Green Key certification a leading standard of excellence in the field of environmental responsibility and sustainable operation within the tourism industry.

During the workshop, Orjan Lundberg, Sustainability Expert at the SC, said: “At the SC, we want to learn more about efforts being made in the sector to date, the challenges to implement these practices and how we, as World Cup organizers, can help. That would be a way for us to leverage the tournament to drive green practices in the hospitality sector.”

Other attendees included Berthold Trenkel, Chief Operating Officer, Qatar National Tourism Council, Dr. Khalid Hassan Al Neama from Katara Hospitality, Meshal Al Shamari, Director at QGBC, Finn Bolding Thomsen, Director at International Green Key, and representatives from the hotel industry in Qatar.

The fifth edition of Qatar Sustainability Week comes as part of the annual QGBC national campaign to promote and implement Qatar’s sustainability vision by increasing collaboration with key players in the country, creating an understanding of carbon neutrality, as well as highlighting the importance of hosting world-class events like the FIFA World Cup 2022.

قنا

الدوحة: أكد السيد ناصر الخاطر الرئيس التنفيذي لبطولة كأس العالم لكرة القدم /قطر 2022/، أن الاستدامة كانت وستظل أحد العناصر المحورية ضمن الاستعدادات للمونديال منذ فوز قطر بشرف استضافة البطولة في العام 2010.

جاء ذلك في كلمته الافتتاحية خلال مشاركته في مؤتمر عبر الاتصال المرئي ضمن فعاليات أسبوع قطر للاستدامة الذي أقيم بالتعاون مع اللجنة العليا للمشاريع والإرث، وبطولة كأس العالم لكرة القدم /قطر 2022/، لتسليط الضوء على اتباع أفضل ممارسات التشغيل المستدامة وتشجيع قطاعي الإقامة والضيافة على تبنيها .

وأوضح الخاطر أن تقديم حلول الضيافة المستدامة لنحو 1.5 مليون زائر إلى دولة قطر خلال فترة بطولة كأس العالم، يعد أحد مواطن التركيز خلال العامين القادمين، في الوقت الذي نشهد فيه الانتقال من تنفيذ مشاريع البنية التحتية إلى مرحلة التشغيل وتجربة المشجعين.

ورأى أن أسبوع قطر للاستدامة تزداد أهميته هذا العام أكثر من أي وقت مضى، فيما تتواصل جهودنا جميعا للوفاء بالعهد الذي قطعناه على أنفسنا بتقديم نسخة مستدامة من المونديال، ونعتز بشراكتنا مع مجلس قطر للمباني الخضراء في إنجاح هذا الحدث.

ويركز مؤتمر أسبوع قطر للاستدامة الذي يعقد تحت عنوان: “الضيافة الخضراء لبطولة كأس العالم FIFA قطر 2022، على دعم ممارسات التشغيل المستدام في قطاعات الضيافة المرتبطة بالمونديال، وتسليط الضوء على الجهود المتواصلة في قطر لتعزيز أفضل الممارسات على صعيد الاستدامة. وناقش المشاركون في المؤتمر دور المونديال في ترك إرث يتمثل في تطبيق معايير التشغيل المستدام في قطاع الضيافة.

من جانبه، اعتبر المهندس عيسى المهندي، رئيس مجلس إدارة مجلس قطر للمباني الخضراء أن التزام دولة قطر بتنظيم بطولة كأس العالم FIFA 2022 خالية من الانبعاثات الكربونية يمثل فرصة مثالية لتسريع تطبيق الممارسات المراعية للاستدامة في الدولة، كما سيساعد الارتقاء نحو تحقيق المعايير الخضراء الدولية لهذا الحدث الرياضي الكبير على إيجاد فوائد ملموسة ومستدامة لعدد من الأعمال المتنوعة، لا سيما في قطاع الضيافة.

يشار إلى أن النسخة الخامسة من أسبوع قطر للاستدامة تأتي ضمن الحملة الوطنية السنوية لمجلس قطر للمباني الخضراء، لترويج وتنفيذ رؤية قطر للاستدامة عبر تعزيز التعاون مع الجهات الرئيسية في الدولة، من أجل فهم حياد الكربون، وتسليط الضوء على أهمية استضافة الفعاليات عالمية المستوى مثل مونديال قطر 2022.

وخلال مشاركتها في إحدى الجلسات الحوارية، دعت المهندسة بدور المير، مديرة الاستدامة والبيئة باللجنة العليا للمشاريع والإرث، إلى اتباع الممارسات المستدامة من جانب الأفراد والمؤسسات، مشيرة إلى أنه قد تتمثل هذه الممارسات في أفعال بسيطة للأفراد مثل استخدام عبوات المياه القابلة لإعادة الاستخدام بدلا من العبوات البلاستيكية التي تستخدم مرة واحدة، أو شراء خضراوات وفواكه منتجة محليا، أو الاعتماد على المترو في التنقل.

وقالت المير ،خلال الجلسة، إنه قد تتمثل تلك الممارسات أيضا في مشاريع كبرى مثل تشييد المباني الخضراء، والحد من مواد التغليف البلاستيكية، أو اتباع طرق تنظيف صديقة للبيئية، مشددة على أن كل هذه الممارسات ذات أهمية كبيرة، وتسهم في تحقيق هدف اللجنة العليا للمشاريع والإرث في استضافة نسخة مستدامة من المونديال.

وتطرقت للحديث عن استراتيجية الاستدامة لبطولة كأس العالم FIFA 2022 التي صدرت أوائل العام الجاري بتعاون بين الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا)، واللجنة العليا للمشاريع والإرث، وبطولة كأس العالم FIFA قطر 2022، كما ناقشت الخطط والاستعدادات المتواصلة لاستضافة أول نسخة محايدة الكربون من المونديال في قطر عام 2022.

وأوضحت مديرة الاستدامة والبيئة باللجنة العليا للمشاريع والإرث أن قطاع الضيافة يلعب دورا أساسيا في نجاح تنظيم بطولة كأس العالم لكرة القدم /قطر 2022/، معربة عن فخرها بشراكة اللجنة العليا للمشاريع والإرث مع مجلس قطر للمباني الخضراء في هذه الفعالية لتشجيع الممارسات الصديقة للبيئة في هذا القطاع .

واعتبرت أن إقامة المشجعين والفرق والمسؤولين ستشكل النصيب الأكبر في البصمة الكربونية للمونديال، لكن يمكننا العمل معا للحد من تلك الانبعاثات لفترات زمنية طويلة، حيث ستواصل الفنادق الترحيب بالضيوف ما سيعد فرصة لبناء إرث مستدام صديق للبيئة لبطولة كأس العالم.

وشملت فعاليات المؤتمر ورشة عمل بعنوان: “أفضل ممارسات المفتاح الأخضر في قطر”، وركزت على استكشاف دراسات الحالة وأفضل الممارسات للفنادق في الدولة، وتقديم إرشادات شاملة على شهادة “المفتاح الأخضر”، وهو معيار دولي للتميز في المسؤولية البيئية والتشغيل المستدام في قطاع السياحة.

وخلال مشاركته في ورشة العمل، أبدى السيد أوريان لوندبيرغ، خبير الاستدامة في اللجنة العليا للمشاريع والإرث، تطلع اللجنة العليا إلى التعرف على المزيد حول الجهود الرامية لاستدامة قطاع الضيافة، والتحديات التي تواجه تطبيق أفضل الممارسات، وكيف يمكنها، كجهة مسؤولة عن تنظيم بطولة كأس العالم، المساعدة في هذه الجهود، ما سيمثل وسيلة للاستفادة من تنظيم البطولة لتعزيز الممارسات الخضراء في قطاع الضيافة بدولة قطر.

شارك في المؤتمر السيد برتهولد ترينكل، الرئيس التنفيذي للعمليات بالمجلس الوطني للسياحة في قطر، والدكتور خالد النعمة من كتارا للضيافة، والمهندس مشعل الشمري، مدير مجلس قطر للمباني الخضراء، والسيد فن بولدنج تومسين، من برنامج المفتاح الأخضر، إضافة إلى ممثلين عن قطاع الفنادق في قطر.

وجاء المؤتمر في إطار حرص المنظمين على تشجيع كافة المؤسسات العاملة في مجال الضيافة وإدارة الفعاليات على تبني أفضل ممارسات التشغيل المستدامة ضمن استعدادات الدولة لاستضافة المونديال في العام 2022.

Like
Like Love Haha Wow Sad Angry
Show More

Related Articles

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Back to top button

Subscribe to our mailing list

* indicates required
Email Format