🌍 World

Canadian plan to receive more than one million refugees

خطة كندية لاستقبال أكثر من مليون لاجئ

Al-Sharq – WGOQatar Translations

Doha: The Canadian government has revealed its desire to increase the number of immigrants to it during the next three years to compensate for the decline in their number during 2020 due to the Coronavirus epidemic, as Canadian Immigration Minister Marco Mendicino said that his country intends to receive more than 1.2 million immigrants between 2021 and 2023, an increase of about 200 thousand immigrants than the number that was determined before Corona.

The Canadian minister added during a press conference that in 2020 Canada received only a small part of the 341,000 immigrants it expected to come, due to the Coronavirus, which caused the closure of borders and the suspension of flights for a long period, but the situation is expected to return to its normal state in 2021, according to The announced immigration plan, which is based mainly on economic growth, as well as on family reunification and receiving refugees, according to Al-Jazeera.

Granting permanent residency

The Canadian government also intends to grant permanent residence to temporary workers, asylum seekers and foreign students who are in Canada, in order to compensate for the decline in the number of immigrants in 2020.

The Canadian Minister of Immigration explained that the new arrivals played an important role in dealing with the Coronavirus crisis, praising especially the asylum seekers who worked in the first line in retirement homes affected by the epidemic during the spring, noting that “immigrants have vital importance in the Canadian health system, and they represent a factor in Four in hospitals and retirement homes. ” He revealed that a third of the owners of companies in Canada are immigrants, and that immigration represented 80 percent of the demographic growth in 2019 in Canada, which is home to about 38 million people.

In a separate context, Canada had announced earlier, on Friday, the extension of the closure of its borders to foreigners whose presence is not considered necessary until November, in addition to exemptions from mandatory quarantine, and for the first time to lift the mandatory quarantine of residents of some Canadian or American areas located within Canadian territory when traveling to areas in the neighboring country.

It is worth noting that Canada’s borders with the United States will remain closed until November 21st, according to a separate bilateral agreement with Washington, and only the transport of goods and travel deemed necessary is allowed, as it was decided to close the longest land border in the world in March and renewed every month since then. As of Friday, Canada recorded about 232,000 cases of Coronavirus and more than 10,100 deaths.

الشرق

الدوحة: كشفت الحكومة الكندية عن رغبتها في زيادة عدد المهاجرين إليها خلال الأعوام الثلاثة المقبلة لتعويض تراجع عددهم خلال 2020 بسبب وباء فيروس كورونا، حيث قال وزير الهجرة الكندي ماركو منديسينو أن بلده يعتزم استقبال أكثر من 1,2 مليون مهاجر بين 2021 و2023، أي بزيادة نحو 200 ألف مهاجر عن العدد الذي حُدّد قبل كورونا.

وأضاف الوزير الكندي خلال مؤتمر صحفي إن كندا لم تستقبل عام 2020 سوى جزء صغير من 341 ألف مهاجر كانت تتوقع قدومهم، بسبب فيروس كورونا الذي تسبب في غلق الحدود وتعليق الرحلات الجوية فترة طويلة، لكن من المتوقع أن يعود الوضع إلى حالته الطبيعية عام 2021، وفق خطة الهجرة المعلنة التي ترتكز أساسا على النمو الاقتصادي وكذلك على لم شمل العائلات واستقبال اللاجئين.بحسب الجزيرة. 

منح الإقامة الدائمة

 كما تعتزم الحكومة الكندية منح الإقامة الدائمة لعمال مؤقتين وطالبي لجوء وطلبة أجانب موجودين في كندا، وذلك لتعويض تراجع عدد المهاجرين عام 2020.

وأوضح وزير الهجرة الكندي أن الوافدين الجدد لعبوا دورا مهما في التعامل مع أزمة كورونا، مشيدا خاصة بطالبي اللجوء الذين عملوا في الخط الأول في دور التقاعد المتضررة من الوباء خلال الربيع، مشيرا إلى “أن المهاجرين لهم أهمية حيوية في النظام الصحي الكندي، ويمثلون عاملا على أربعة في المستشفيات ودور التقاعد” وكشف أن ثلث أصحاب الشركات في كندا من المهاجرين، كما مثلت الهجرة 80 بالمئة من النمو الديمغرافي عام 2019 في كندا التي يقطنها حوالي 38 مليون نسمة. 

وفي سياق منفصل كانت كندا قد أعلنت في وقت سابق ، الجمعة، تمديد إغلاق حدودها أمام الأجانب الذين لا يعتبر وجودهم ضروريا حتى نوفمبر، إضافة إلى إعفاءات من الحجر الصحي الإلزامي، كما للمرة الأولى رفع الحجر الصحي الإلزامي عن سكان بعض المناطق الكندية أو الأمريكية الواقعة داخل الأراضي الكندية لدى سفرهم إلى مناطق في البلد المجاور.

جدير بالذكر أن حدود كندا مع الولايات المتحدة ستظل مغلقة حتى 21 نوفمبر، وذلك بموجب اتفاقية ثنائية منفصلة مع واشنطن، ويُسمح فقط بنقل البضائع والسفر الذي يعد ضروريا، حيث إنه تقرر إغلاق أطول حدود برية في العالم في مارس وجدد كل شهر منذ ذلك الحين، في وقت سجلت كندا حتى الجمعة حوالى 232 ألف إصابة بفيروس كورونا وأكثر من 10100 حالة وفاة.

المصدر: al-sharq

Like
Like Love Haha Wow Sad Angry
7
Show More

Related Articles

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Back to top button

Subscribe to our mailing list

* indicates required
Email Format