🇶🇦 DOHA

Qatar Green Building Council Highlights Sustainability of Hospitality Sector

مجلس قطر للمباني الخضراء يسلط الضوء على استدامة قطاع الضيافة

QNA

Doha: Qatar Green Building Council (QGBC), a member of Qatar Foundation for Education Science and Community Development, organized an online conference in the framework of Qatar Sustainability Weeks (QSW) first ‘Focus Day’, in collaboration with the Supreme Committee for Delivery & Legacy (SC) and the FIFA World Cup Qatar 2022 LLC, to highlight and encourage the best sustainable operation practices in hospitality establishments and event management agencies.

Entitled “Green Hospitality for FIFA World Cup Qatar 2022”, the conference focused on the ongoing efforts among local stakeholders in promoting a greener hospitality sector in Qatar and the FIFA World Cup Qatar 2022 as a legacy driver for the sector. It also provided comprehensive guidelines for obtaining Green Key certification, meeting the National Tourism Councils requirements and encouraging sustainable operation practices in hospitality establishments and event management agencies in preparation for the FIFA World Cup Qatar 2022.

Addressing the conference, Chairman of Qatar Green Building Council Eng. Issa Al Mohannadi underlined that the State of Qatar has committed to hosting a carbon-neutral FIFA World Cup Qatar 2022, noting that this momentous undertaking presents an excellent opportunity to accelerate and effectively drive the implementation of sustainable practices in Qatar and produce a tangible and lasting impact on several business sectors, particularly the hospitality sector.

For his part, CEO of FIFA World Cup 2022 Qatar LLC Nasser Al Khater stated that sustainability was central to Qatars successful bid in 2010 and has remained at the heart of the planning and preparations over the last ten years.

“As the countrys attention shifts from infrastructure delivery to operations and fan experience, delivering sustainable hospitality solutions to the 1.5 million traveling fans will be one of our major focuses over the next two years,” Al Khater added.

“This years event focus with QCBG is more important than ever as we aim to collectively deliver on our promise of hosting a sustainable FIFA World Cup. Thanks to our partners at QGBC for delivering another successful event,” he continued.

The opening executive panel discussed the FIFA World Cup Qatar 2022 in the context of being the first carbon-neutral tournament, the challenges and opportunities in greening the hospitality sector in Qatar, stakeholders responsibility and sustainable operations within the tourism sector, and Qatar as a greener tourist destination pre, during and post FIFA World Cup Qatar 2022.

In this context, Environmental and Sustainability Senior Manager at SC Eng. Bodour Al Meer said: “The carbon emissions resulting from fans, officials and teams staying in their accommodation is one of the biggest contributors to the FIFA World Cup carbon footprint. Through this partnership with QGBC, we aim to reduce these emissions. Additionally, hotels will continue to welcome guests long after the tournaments final whistle, so we see this as an opportunity to contribute to a green legacy of the tournament.” 

Chief Operating Officer at Qatar National Tourism Council Berthold Trenkel said that green practices and the achievement of the green key will become a must for any new property that will be built in Qatar. “What we will do is work with the players that are ahead of everyone else to educate what they did, how they did it, and what the impact was because its always easier to hear the success stories”.

Manager of Engineering Projects and Construction at Katara Hospitality Dr. Khalid Al Neama said: “Our current priority is to focus on the impact of our hotels and resorts. We have increased our focus on understanding the environmental impact of our activities by adopting environmentally preferable business practices and innovative technologies”.

Meanwhile, QGBC Director Meshal Al Shamari said that so many developments have started with the concept of green buildings, but the Green Key have benefits goes beyond the building and saving energy. It talks about capacity building, health and wellbeing by providing a healthy environment.

Qatar Green Building Council (QGBC) works to maintain the high environmental standards expected of the applicant and Green Key awarded establishments through documentation and frequent audits. In May 2017, QGBC was approved by the Foundation for Environmental Education (FEE) to become the National Operator for Green Key in the State of Qatar. Green Key is a leading standard of excellence in the field of environmental responsibility and sustainable operation within the tourism industry.

The Conference also included a workshop focused on exploring case studies and the best practices for hotels in Qatar. Speakers discussed key points on developing sustainability strategies, policies and business plans, and the importance of engaging guests and employees in the sustainable agenda. They also shed light on the challenges facing the environmentally friendly hotels in Qatar, and how to learn from international best practices.

Qatar Green Building Council (QGBC) will host a second conference on November 5 within the activities of Qatar Sustainability Week 2020.

Qatar Sustainability Week is an annual national campaign for Qatar Green Building Council, aiming at promoting Qatar’s vision for sustainability and community participation to facilitate the achievement of Qatar National Vision 2030, in line with the global sustainability agenda. 

قنا

الدوحة: نظم مجلس قطر للمباني الخضراء عضو مؤسسة قطر للتربية والعلوم وتنمية المجتمع، مؤتمراً عبر الاتصال المرئي ضمن فعاليات اليوم الأول من أسبوع قطر للاستدامة، بالتعاون مع اللجنة العليا للمشاريع والإرث، وبطولة كأس العالم FIFA قطر 2022، لإلقاء الضوء على اتباع أفضل ممارسات التشغيل المستدامة وتشجيع قطاعي الإقامة والضيافة على تبنيها.

وركز المؤتمر، الذي جاء بعنوان: /الضيافة الخضراء لبطولة كأس العالم FIFA قطر 2022/، على تضافر جهود الشركاء الوطنيين في تعزيز الاستدامة البيئية لقطاع الضيافة في دولة قطر، ودور المونديال في ترك إرث مستدام على صعيد الاستدامة، فضلا على تقديم مجموعة من الإرشادات الشاملة للحصول على شهادة /المفتاح الأخضر/، والوفاء بمتطلبات المجلس الوطني للسياحة، وتشجيع المؤسسات العاملة في مجال الضيافة وإدارة الفعاليات على تبني أفضل ممارسات التشغيل المستدامة ضمن استعدادات الدولة لاستضافة المونديال في العام 2022.

في بداية المؤتمر، أكد المهندس عيسى المهندي، رئيس مجلس إدارة مجلس قطر للمباني الخضراء، على التزام دولة قطر بتنظيم بطولة كأس العالم FIFA 2022 خالية من انبعاثات الكربون، مشيرا إلى أن هذا المشروع الهام يمثل فرصة عظيمة لتسريع تطبيق الممارسات المراعية للاستدامة في الدولة بشكل فعال، وإحداث تأثيرٍ ملموسٍ ودائم على العديد من قطاعات الأعمال، لا سيما قطاع الضيافة، وكذلك مساعدة قطاع الضيافة على المساهمة في تقديم بطولة كأس العالم FIFA 2022 خالية من انبعاثات الكربون.

من جانبه، أكد السيد ناصر الخاطر، الرئيس التنفيذي لبطولة كأس العالم FIFA قطر 2022، على أن الاستدامة كانت وستظل أحد العناصر المحورية ضمن الاستعدادات للمونديال منذ فوز قطر بشرف استضافة البطولة قبل نحو عشر سنوات.

وأضاف أن تقديم حلول الضيافة المستدامة لنحو 1.5 مليون زائر لدولة قطر، يعد أحد مواطن التركيز خلال العامين المقبلين، في الوقت الذي نشهد فيه الانتقال من تنفيذ مشاريع البنية التحتية إلى مرحلة التشغيل وتجربة المشجعين.

وتابع الخاطر أن أهمية أسبوع قطر للاستدامة تزداد هذا العام أكثر من أي وقت مضى، فيما تتواصل الجهود لتقديم نسخة مستدامة من المونديال.

وفي الجلسة الافتتاحية للمؤتمر ناقش المشاركون عدداً من الموضوعات ذات الصلة على رأسها: تنظيم بطولة كأس العالم FIFA قطر 2022 كأول نسخة محايدة للكربون في تاريخ المونديال، والتحديات والفرص أمام قطاع الضيافة في قطر لتحقيق غايات الاستدامة، والمسؤولية الواقعة على عاتق الشركاء، والعمليات المستدامة في قطاع السياحة، كما تناولت الجلسة دولة قطر من منظور كونها وجهة سياحية خضراء صديقة للبيئة في فترة ما قبل المونديال وبعده.

وفي هذا السياق قالت المهندسة بدور المير، مديرة الاستدامة والبيئة باللجنة العليا للمشاريع والإرث، إن إقامة المشجعين والفرق والمسؤولين ستكون لها النصيب الأكبر في البصمة الكربونية خلال المونديال، مؤكدة أن هذه الشراكة، بالتعاون مع مجلس قطر للمباني الخضراء، ستسهم في الحد من تلك الانبعاثات لفترة زمنية طويلة تمتد لما بعد انتهاء البطولة، حيث ستواصل الفنادق الترحيب بالضيوف بما يشكل فرصة لترك إرث مستدام صديق للبيئة.

من جانبه، أوضح السيد برتهولد ترينكل الرئيس التنفيذي للعمليات بالمجلس الوطني للسياحة في قطر، أن الممارسات الخضراء والحصول على المفتاح الأخضر سيصبحان أمرًا ضروريًا لأي عقار جديد سيتم بناؤه في دولة قطر. مؤكدا على أهمية العمل مع الجهات التي أحرزت تقدمًا في هذا الاتجاه، لمشاركة تجاربهم، والنتائج التي حصلوا عليها، لأنه من الأسهل دائمًا أخذ العبرة من قصص النجاح .

وحول حصول مؤسسته على اعترافٍ دولي تجاه التحديات البيئية، علّق الدكتور خالد النعمة، مدير المشاريع الهندسية والإنشاءات في كتارا للضيافة، قائلًا: “تتمثل أولويتنا الحالية في التركيز على تأثير فنادقنا ومنتجعاتنا.. لقد قمنا بزيادة تركيزنا على فهم التأثير البيئي لأنشطتنا، من خلال تبني أفضل ممارسات الأعمال بيئيًا والتقنيات المبتكرة”.

بدوره أكد المهندس مشعل الشمري، مدير مجلس قطر للمباني الخضراء حدوث العديد من التطورات مع ظهور مفهوم المباني الخضراء، ولكن للمفتاح الأخضر فوائد تتجاوز البناء وتوفير الطاقة.

وأضاف نتحدث هنا عن بناء القدرات والصحة والرفاهية من خلال توفير بيئة صحية.

يشار إلى أن مايو 2017، شهد اعتماد مجلس قطر للمباني الخضراء من قبل مؤسسة التعليم البيئي للإشراف على الإدارة الوطنية لبرنامج “المفتاح الأخضر” في دولة قطر، وهو معيار دولي للتميز في المسؤولية البيئية والتشغيل المستدام في صناعة السياحة. كما أن علامة المفتاح الأخضر البيئية للمرافق السياحية نشطة منذ أكثر من 20 عامًا، وحصلت على اعتماد أكثر من 2900 فندق ومنشأة ضيافة في 57 دولة.

وتشمل معايير الشهادة الموظفين، والإدارة البيئية، وكفاءة الطاقة، والحفاظ على المياه، والأنشطة الخضراء، والبيئة الداخلية، والمناطق الخضراء، والمسؤولية المجتمعية للشركات. ويتيح الحصول على شهادة المفتاح الأخضر للشركات العاملة في القطاع تحقيق أهداف الاستدامة، وتلبية متطلبات نظام التصنيف الجديد للمجلس الوطني للسياحة.

وشملت فعاليات المؤتمر كذلك ورشة عمل ركزت على استكشاف دراسات الحالة وأفضل الممارسات للفنادق في قطر. وناقش المتحدثون النقاط الرئيسية حول وضع استراتيجيات الاستدامة، والسياسات، وخطط العمل، وأهمية إشراك الضيوف والموظفين في جدول الأعمال المستدام. كما ألقوا الضوء على التحديات التي تواجه الفنادق الصديقة للبيئة في قطر، وكيفية التعلم من أفضل الممارسات الدولية.

وأسبوع قطر للاستدامة هو حملة وطنية سنوية لمجلس قطر للمباني الخضراء، تعزز رؤية قطر للاستدامة والمشاركة المجتمعية لتسهيل تحقيق رؤية قطر الوطنية 2030، بما يتماشى مع أجندة الاستدامة العالمية. وتشمل أهداف أسبوع قطر للاستدامة 2020 الرئيسية تعزيز التعاون مع الجهات الرئيسية في الدولة، من أجل فهم حياد الكربون وتأثيره على إنشاء صناعة ضيافة خضراء، بالإضافة إلى إلقاء الضوء على أهمية استضافة الفعاليات ذات المستوى العالمي مثل كأس العالم في قطر عام 2022.

ومن المقرر أن يستضيف مجلس قطر للمباني الخضراء مؤتمراً ثانياً في الخامس من نوفمبر الجاري، ضمن فعاليات أسبوع قطر للاستدامة 2020، تحت عنوان: /الإطلاق الإقليمي لإطار عمل الصحة والعافية التابع للمجلس العالمي للمباني الخضراء في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا/.

Like
Like Love Haha Wow Sad Angry
3
Show More

Related Articles

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Back to top button

Subscribe to our mailing list

* indicates required
Email Format