👮‍♂️ Government

GCO statement on an abandoned infant discovered at Hamad International Airport

بيان مكتب الاتصال الحكومي حول حادثة العثور على طفلة حديثة الولادة مجهولة الهوية في مطار حمد الدولي

GCO

Doha: On 2nd October 2020, a newborn infant was found in a trash can, concealed in a plastic bag and buried under garbage, at Hamad International Airport (HIA). The baby girl was rescued from what appeared to be a shocking and appalling attempt to kill her. The infant is now safe under medical care in Doha.

This was the first instance of an abandoned infant being discovered in such a condition at HIA – this egregious and life-threatening violation of the law triggered an immediate search for the parents, including on flights in the vicinity of where the newborn was found. While the aim of the urgently-decided search was to prevent the perpetrators of the horrible crime from escaping, the State of Qatar regrets any distress or infringement on the personal freedoms of any traveler caused by this action.

His Excellency Sheikh Khalid bin Khalifa bin Abdulaziz Al Thani the Prime Minister and Minister of Interior of the State of Qatar has directed that a comprehensive, transparent investigation into the incident be conducted. The results of the investigation will be shared with our international partners. The State of Qatar remains committed to ensuring the safety, security and comfort of all travelers transiting through the country.

مكتب الاتصال الحكومي

الدوحة: عُثر في الثاني من أكتوبر الجاري على طفلة حديثة الولادة داخل كيس بلاستيك مربوط تم وضعه تحت القمامة في سلة للمهملات داخل مطار حمد الدولي. وقد تم انقاذ حياة الطفلة مما بدا أنه محاولة لقتلها، حيث تم توفير الرعاية الطبية لها هنا في الدوحة وهي تتمتع الان بحالة صحية جيدة.

تعد هذه الحادثة الأولى من نوعها في مطار حمد الدولي والتي يتم فيها الالقاء بطفلة حديثة الولادة وفي هذه الحالة الصحية بالغة الخطورة للتخلص منها. استدعت هذه الواقعة المروعة والخارجة عن القانون اذ هددت حياة طفلة بريئة، الشروع فوراً في بحث واسع في المطار للتعرّف على ذويها من بين المسافرين، بمن فيهم المسافرون على متن الرحلات التي غادرت من البوابات الكائنة في المنطقة التي عثر فيها على الطفلة.

وإذ تؤكد دولة قطر على أن الإجراءات التي تم اتخاذها على وجه السرعة -مع بعض المسافرين المتواجدين وقت كشف تلك الجريمة المروعة- كان الهدف منها الحيلولة دون فرار الجناة والمتورطين فيها ومغادرتهم الدولة، فإنها تعبر عن أسفها إزاء أية مضايقات أو مساس غير مقصود بالحرية الشخصية لأي مسافر ربما تكون قد وقعت أثناء مباشرة هذه الإجراءات.

وفي هذا الإطار، فقد وجه معالي الشيخ خالد بن خليفة بن عبدالعزيز آل ثاني رئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية بإجراء تحقيق شامل وشفاف حول ملابسات الواقعة، وسنشارك نتائج التحقيق مع شركائنا. وستبقى دولة قطر حريصة على سلامة وأمن وراحة جميع المسافرين الذي يمرون عبر أراضيها.

Like
Like Love Haha Wow Sad Angry
23
Show More

Related Articles

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Back to top button

Subscribe to our mailing list

* indicates required
Email Format