👮‍♂️ Government

QRCS Promotes Hand Hygiene Among Bangladesh Refugees

الهلال الأحمر القطري ينشر الوعي الصحي بين اللاجئين في بنغلاديش

QNA

Doha: In celebration of the Global Handwashing Day 2020, the representation mission of Qatar Red Crescent Society (QRCS) in Bangladesh has taken part in the hygiene awareness campaigns at the refugee camps.

The community volunteers working at the health centers operated by QRCS in the 19 and E8 refugee camps held a series of community events and sessions for around 350 persons to raise awareness of the importance of washing hands with soap and water, as a crucial way to prevent communicable diseases, in the midst of the Coronavirus outbreak and easy transmission by touching virus-carrying objects.

Around 28 young women and men of the refugees are hired as community volunteers at QRCSs health centers, working on a daily basis to communicate health awareness messages to refugee families and the host community. They cover a wide range of important topics, such as: first aid, family planning, fundamental principles, and psychological support.

Since the beginning of 2020, nearly 43,214 families, or 216,070 persons, have been visited by community awareness teams.

First marked in 2008, the Global Handwashing Day is an annual event celebrated every October. It features national and international awareness campaigns to promote a culture of handwashing among society members.

Under the theme of Hand Hygiene for All, World Health Organization (WHO) reminds us that we must work toward universal access and

practice of handwashing with soap as a priority for now and for a healthy future. Handwashing is one of the simplest ways to prevent the spread of the Coronavirus and ensure better health outcomes overall. 

قنا

الدوحة: أعلن الهلال الأحمر القطري، اليوم، عن قيام بعثته التمثيلية في بنغلاديش بحملات التوعية الصحية المحلية والتي عقدت داخل مخيمات اللاجئين في بنغلاديش.

وقام المتطوعون المجتمعيون العاملون في المراكز الصحية التي يديرها الهلال الأحمر القطري بالمخيمات في بنغلاديش بعقد سلسلة من الفعاليات والجلسات المجتمعية التي استهدفت قرابة 350 فردا من اللاجئين، لتوعيتهم بأهمية غسل الأيدي بالماء والصابون، وذلك بمناسبة اليوم العالمي لغسل اليدين، باعتباره عاملا مهما للوقاية من الأمراض المعدية، وخاصة في ظل انتشار فيروس كورونا /كوفيدـ19/ وسهولة انتقاله عبر ملامسة الأسطح الملوثة بالفيروس.

ويعمل قرابة 28 شابا وفتاة من اللاجئين كمتطوعين مجتمعيين في المراكز الصحية التابعة للهلال الأحمر القطري، حيث يعملون بشكل يومي على نشر رسائل التوعية الصحية بين صفوف الأسر اللاجئة والمجتمع المحلي المضيف، وهي تغطي العديد من المواضيع الهامة مثل: الإسعافات الأولية، تنظيم الأسرة، مبادئ الحركة الإنسانية الدولية، الدعم النفسي.

ومنذ بداية عام 2020، بلغ عدد الأسر التي قامت فرق التوعية المجتمعية بزيارتها قرابة 43,214 أسرة، أي ما يعادل حوالي 216,070 فردا.

يذكر أن اليوم العالمي لغسل اليدين هو مناسبة سنوية يتم الاحتفاء بها في شهر أكتوبر من كل عام، وقد بدأ الاحتفال به عام 2008 بإطلاق حملات التوعية الوطنية والعالمية لنشر ثقافة نظافة الأيدي بين أفراد المجتمع.

ويحمل احتفال هذا العام شعار “نظافة الأيدي للجميع”، ومن خلاله تسعى منظمة الصحة العالمية إلى التذكير بضرورة العمل على توفير وسائل تنظيف الأيدي لكل إنسان في العالم، وضمان ممارسة هذا السلوك كأولوية أولى سواء في الحاضر أم في المستقبل، مع التأكيد على أهميته القصوى رغم بساطته في إيقاف تفشي جائحة فيروس كورونا.

Like
Like Love Haha Wow Sad Angry
Show More

Related Articles

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Back to top button

Subscribe to our mailing list

* indicates required
Email Format