💉 Health

Study: Regular morning exercise may cut cancer risk

دراسة: ممارسة التمارين الرياضية بانتظام صباحا تقي من الإصابة بالسرطان

QNA

Madrid: A new study has revealed that exercising in the morning, such as brisk walking or riding a bike, can prevent cancer.

Study coordinator Dr Manolis Cogvinas, of the Barcelona Institute for Global Health, said: “The timing of physical activity clearly has an effect on the rhythm of hormones and melatonin as well as on food metabolism. This may explain our results.”

A study of 2,800 participants in Spain showed that those who were physically active between 8 and 10 a.m. were less likely to develop prostate or breast tumors, respectively.

Dr Kogvinas said: “One of the possible causes of cancer is daily disruption and disruption of environmental indicators such as food intake and light. It has been shown that regular physical activity throughout a lifetime can reduce the risk of cancer. And this protective effect can be more beneficial when you do physical activity in the morning. “

Our bodies produce melatonin when it is dark. This chemical helps regulate sleep and affects many functions associated with the body’s circadian rhythm. Melatonin also stops the spread of cancer, and late physical activity has been known to slow down the body’s production of it.

Most of the studies on daily disturbances have focused on night shift work. Exposure to artificial light and late-night snacks are believed to play a role in the development of cancer. The most recent results are the first to determine the relationship between the risk and timing of the exercise.

The results were supported by a pilot study that showed that physical activity in the afternoon and evening, can delay melatonin production.

قنا

مدريد: خلصت دراسة إسبانية حديثة إلى أن ممارسة التمارين الرياضية، مثل المشي السريع، بانتظام في الصباح تقي من الإصابة بالسرطان.

وقال الدكتور مانوليس كوغفيناس، أحد المشرفين على الدراسة من معهد برشلونة للصحة العالمية: “من الواضح أن توقيت النشاط البدني له تأثير على إيقاع الهرمونات والميلاتونين، وكذلك على التمثيل الغذائي للطعام، وقد يفسر ذلك نتائجنا”.

وبحسب نتائج الدراسة التي شارك فيها 2800 شخص من إسبانيا، فإن أولئك الذين كانوا نشيطين بدنيا بين الساعة 8 و10 صباحا، أقل عرضة للإصابة بأورام البروستات أو الثدي على التوالي.

ولاحظ الدكتور كوغفيناس، أن أحد الأسباب المحتملة للسرطان هو الاضطراب اليومي، واختلال المؤشرات البيئية مثل تناول الطعام والضوء، وثبت أن النشاط البدني المنتظم طوال العمر يمكن أن يقلل من خطر الإصابة بالسرطان، ويمكن أن يكون هذا التأثير الوقائي أكثر فائدة عند ممارسة النشاط البدني في الصباح.

وتنتج أجسامنا الميلاتونين عندما يحل الظلام، وتساعد هذه المادة الكيميائية في تنظيم النوم وتؤثر على العديد من الوظائف المرتبطة بإيقاع الساعة البيولوجية في الجسم، بالإضافة إلى ذلك يحجب الميلاتونين انتشار السرطان، ومن المعروف أن النشاط البدني في وقت متأخر يبطئ إنتاج الجسم له.

Like
Like Love Haha Wow Sad Angry
Show More

Related Articles

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Back to top button

Subscribe to our mailing list

* indicates required
Email Format