😎 LifeStyle🌍 World🎬Movies

‘The War With Grandpa’ Tops ‘Tenet’ at Domestic Box Office

ذا وور ويذ غراندبا يطيح بـ”تينيت” ليتصدر قائمة مبيعات التذاكر المحلية

Reuters

LOS ANGELES – “The War With Grandpa,” a Robert De Niro comedy about the battle between a wily septuagenarian and his grandson over a bedroom, was originally supposed to hit theaters in 2018.

Plans changed after Harvey Weinstein, the indie film producer whose company The Weinstein Company financed the “Home Alone” knockoff, was exposed as a serial sexual harasser and predator. His fall from power led to the dissolution of The Weinstein Company and plunged “The War With Grandpa” and other films that the studio had expected to release such as “The Upside” and “The Current War,” into a perilous kind of limbo.

Two years after it was intended to hit theaters “The War With Grandpa” finally debuted, although in a markedly different theatrical landscape, one that faces an existential crisis brought on by the coronavirus pandemic. The film grossed $3.6 million from 2,205 locations while receiving a brushoff from critics who dismissed it as a derivative and joyless.

In pandemic times when major markets like New York City and Los Angeles are closed, that may rank as a decent opening. That being said, as Forbes notes, it still clocks in as the worst Box Office topper since 1988, so clearly the exhibition industry is facing some very punishing headwinds.

101 Studios, the new label run by former Weinstein Company executive David Glasser, picked up the rights to “The War With Grandpa” and released it. The company also distributed the similarly orphaned “The Current War” in October, with the subtitle “The Director’s Cut.”

This week, “The War With Grandpa” has unseated Christopher Nolan’s “Tenet” from the top slot. In its sixth week of release, “Tenet” grossed $2.1 million domestically, bringing its haul to $48.3 million. The Warner Bros. sci-fi thriller took in an estimated $9.8 million globally this weekend in 62 markets, pushing its worldwide total to $323.3 million.

Disney’s re-release of “Hocus Pocus” continued to be a rare COVID-era hit, earning $1.2 million. The comedy about a coven of witches starring Bette Midler, Sarah Jessica Parker, and Kathy Najimy was a Box Office disappointment when it debuted in 1993, but became a cult classic on cable and other home entertainment platforms.

“The New Mutants,” the X-Men spinoff that Disney inherited after it purchased Fox, earned $685,000, pushing it’s domestic gross to $22 million. With those tepid results, “The New Mutants: Part 2” seems like a dream that will be permanently deferred.

Sony’s “Yellow Rose,” a drama about an undocumented Filipino girl who wants to be a country music star, netted $150,000 from 900 locations, bringing its domestic total to $170,000.

This weekend – with its collection of underperforming blockbusters and castoffs – paints a dire picture for cinemas. It’s going to take a lot more than this to keep moviegoing viable. “Wonder Woman 1984” can’t arrive soon enough.

رويترز – ترجمة WGGOQatar

لوس أنجلوس ــ كان من المفترض أن يعرض “ذا وور ويذ غراندبا” عام 2018 ، وهو فيلم كوميديا من بطولة روبرت دي نيرو يروي قصة معركة تدور بين عجوز سبعيني ماكر وحفيده على غرفة نوم.

تغيرت الخطط بعد أن فُضح هارفي واينشتاين، منتج الأفلام الذي قامت شركة واينشتاين التابعة له بتمويل النسخة المقلدة من فيلم “هوم ألون” بكونه متحرشاً جنسيا متسلسل ومفترس. أدى سقوطه من السلطة إلى حل شركة واينشتاين وأغرق “ذا وور ويذ غراندبا” وغيرها من الأفلام التي كان من المتوقع أن يطلقها الاستوديو مثل “ذا أبسايد” و “ذا كورنت وور” في النسيان.

بعد عامين من التاريخ الذي كان من المفترض أن يصل لدور السينما فيه، تم عرض “ذا وور ويذ غراندبا” أخيراً، على الرغم من أن ذلك قد تم في مشهد مسرحي مختلف بشكل ملحوظ، مشهد يواجه أزمة وجودية ناجمة عن وباء فيروس كورونا. حقق الفيلم 3.6 مليون دولار من 2205 موقع في حين تلقى رفضاً من النقاد الذين رفضوه باعتباره مشتقًا وغير ممتع.

في وقت ينتشر فيه الوباء الذي أدى لإغلاق الأسواق الرئيسية مثل مدينة نيويورك ولوس أنجلوس ، قد يصنف ذلك على أنه افتتاح لائق. ومع ذلك ، كما تنوه فوربس ، فإنه لا يزال أسوأ فيلم يتصدر مبيعات التذاكر منذ عام 1988 ، لذلك من الواضح أن صناعة السينما تواجه بعض الرياح المعاكس.

حصلت شركة 101 استديوز، الشركة الجديدة التي تديرها المدير التنفيذي السابق لشركة واينشتاين ديفيد غلاسر، على حقوق “ذا وور ويذ غراندبا” وأطلقته. كما وزعت الشركة “ذا كورنت وور” بالمثل في أكتوبر، مع العنوان الفرعي “نسخة المخرج”.

هذا الأسبوع ، احتل “ذا وور ويذ غراندبا” مركز الصدارة مبعداً فيلم كريستوفر نولان “تينيت” من القمة. وفي الأسبوع السادس من إصداره، حقق “تينيت” 2.1 مليون دولار محليا، ليصل المبلغ الذي جمعه إلى 48.3 مليون دولار. جمع فيلم الخيال العلمي من إنتاج وارنر بروس ما يقدر بنحو 9.8 مليون دولار على مستوى العالم في نهاية هذا الاسبوع في 62 سوق، مما رفع مجموع إيراداته على مستوى العالم إلى 323.3 مليون دولار.

استمر فيلم “هوكس بوكس” الذي عاودت ديزني إصداره بكونه فيلماً ناجحاً نادراً في زمن كوفيد-19، محققاً إيرادات بلغت 1.2 مليون دولار. خيب فيلم الكوميديا الذي تدور أحداثه حول معشر من الساحرات من بطولة بيت ميدلير، سارة جيسيكا باركر، وكاثي نجيمي التوقعات عند طرحه في دور العرض لأول مرة عام 1993، ولكنه بات من الأفلام الكلاسيكية على القنوات المدفوعة وغيرها من منصات الترفيه المنزلي.

حقق فيلم “ذا نيو ميوتانتس” المستوحى من سلسلة “إكس مين” والذي ورثته ديزني بعد أن اشترت فوكس، مبلغ 685,000 دولار ما يرفع حصيلة إيراداته المحلية إلى 22 مليون دولار. بتلك النتائج الباهتة. يبدو أن الجزء الثاني من الفيلم سيكون حلماً صعب المنال.

جمع فيلم “ييلو روز” من إنتاج سوني، وهو فيلم دراما حول فتاة فلبينية غير موثقة ترغب بأن تصبح نجمة موسيقى الكونتري، 150،000 دولار من 900 موقع، ليصل مجموع الإيرادات المحلية التي حققها إلى 170،000 دولار.

في نهاية هذا الأسبوع – مع مجموعتها من الأفلام الكبيرة التي تقدم أداءً ضعيفاً – ترسم صورة سيئة لدور السينما. سيتطلب الأمر أكثر من ذلك بكثير للحفاظ إمكانية المضي قدماً. لا يسعنا انتظار “ووندير وومان 1984”.

Like
Like Love Haha Wow Sad Angry
Show More

Related Articles

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Back to top button

Subscribe to our mailing list

* indicates required
Email Format