🇶🇦 DOHA

4th Arab Digital Content Forum Kicks Off in Doha

انطلاق فعاليات المنتدى الإقليمي الرابع للمحتوى الرقمي العربي

QNA

Doha: The 4th Arab Digital Content Forum kicked off in Doha on Monday under the theme “The Future of Arabic Content on the Internet”.

The three-day Forum is organized by the Ministry of Transport and Communications, under the auspices of the League of Arab States in collaboration with Communications Regulatory Authority (CRA) of Qatar, the Arab Information and Communication Technologies Organization (AICTO), and the UN Economic and Social Commission for West Asia (ESCWA).

In his opening remarks to the virtual event, President of Communications Regulatory Authority of Qatar Mohammed Ali Al Mannai said that since the Internet has become the largest place for available information, using the Arabic language on the Internet nowadays requires fundamental informational tools based on Arabic language computing and analysis accurately and academically and among those tools are the search engines and dictionaries.

He added that the State of Qatar has executed several initiatives supporting and promoting the digital Arabic content such as and the Doha Historical Dictionary of Arabic and the Media, Culture and Heritage National Digitization Plan, which aims to develop a vibrant digital ecosystem through which future generations can tap into their past and create new expressions of Qatari culture on the global stage.

In this context, Al Mannai also noted Law (7) of 2019 on Protecting the Arabic Language; and the partnership between Qatar Foundation for Education, Science and Community Development and TED to launch the (TEDinArabic) a two-year initiative that will provide a platform for thinkers, researchers, artists, and change-makers around the world to share ideas with a global audience, in the Arabic language; and the “Farasa” and “Ethraa” initiatives launched by Qatar Computing Research Institute with the aim to revive the Arabic Language and encourage its use in the digital world.

For his part, Director of the ICT Department at the League of Arab States (LAS) Khaled Wali stressed the importance of developing the online Arabic content to reach out the largest possible number of users in the Arab world.

The Forum will tackle six main topics on the reality of Arabic digital content, the importance of Arabic digital content during crises, the future prospects of e-learning in the Arab region, the role of Arabic digital content within a smart nation, the Arabic digital content and entrepreneurship amongst youth and the advancement of the Arabic digital content.

The Forum is held within the framework of implementing the decision of the 18th Round of the Arab Telecommunications and Information Council of Ministers, which decided to organize the Digital Arabic Content Forum yearly, and the ITU Arab Regional Office plan of action 2015.

قنا

الدوحة: انطلقت، اليوم، فعاليات المنتدى الإقليمي الرابع للمحتوى الرقمي العربي الذي تستضيفه دولة قطر على مدى ثلاثة أيام تحت شعار /مستقبل المحتوى العربي على الإنترنت/ بتنظيم من وزارة المواصلات والاتصالات، تحت رعاية جامعة الدول العربية وبالتعاون مع هيئة تنظيم الاتصالات بدولة قطر، والمنظمة العربية لتكنولوجيات الاتصال والمعلومات (AICTO) ومنظمة /الأسكوا/.

وقال السيد محمد علي المناعي رئيس هيئة تنظيم الاتصالات خلال الكلمة الافتتاحية للمنتدى الذي يقام عبر تقنية الاتصال المرئي، إن الاقتصاد العالمي يتجه أكثر فأكثر نحو الاعتماد على المعرفة، ونحو ما يعرف بالاقتصاد القائم على المعرفة، مشيرا إلى أن للغة دورا كبيرا في الاقتصاد المعرفي، باعتبارها أداة حصول المعرفة الاقتصادية وتدويلها، فضلا على أن للغة العربية علاقة وطيدة بمجتمع المعرفة والنهضة عبر التاريخ، حيث نهض العلم باللغة العربية، ونهضت اللغة العربية به، إذ أفسح العرب مجالا لتقدم العلوم والفنون ورفعوا منارة الحضارة أكثر من خمسة قرون وخالطوا الشعوب وتعلموا لغتها واقتبسوا منها بعض العلوم والفنون.

وأوضح أن استخدام اللغة العربية على الإنترنت ـ وهو الوعاء الأكبر للمعرفة المتوفرة اليوم، يتطلب أدوات معلوماتية أساسية تعتمد على حوسبة اللغة العربية وتحليلها بشكل علمي دقيق، وأهم هذه الأدوات هي محركات البحث والمعاجم.

وأشار إلى أن عامة الناس في البلدان العربية هم الهدف في بناء مجتمع المعرفة المستقبلي، ويجب بذل جهد خاص لجعل وعاء المعرفة الأكبر في متناولهم، ومن خلاله زيادة معرفتهم باللغة العربية ليستطيعوا بدورهم توليد المعرفة بلغتهم الأم وتوسيع المحتوى الرقمي العربي، كما يحدث في اللغات الأخرى.

ونوه إلى أن حماية اللغة العربية يتبلور في استكشاف الآليات التي تساعد على تدارك نقص المحتوى العربي على الشبكة، لافتا إلى أن دور اللغة يتجاوز كونها وسيلة تواصل إلى أنها تمثل العنصر الأساسي المكون للهوية وهي الوعاء الحاوي لثقافة الأمة والحامل لقيمها وخصائصها وسماتها وتاريخها وتقاليدها.

وأوضح رئيس هيئة تنظيم الاتصالات، أن دولة قطر نفذت العديد من المبادرات لدعم وتعزيز المحتوى الرقمي العربي منها على سبيل المثال لا الحصر، إطلاق معجم الدوحة التاريخي للغة العربية، وإطلاق الخطة الوطنية لرقمنة التراث الوطني والثقافي لدولة قطر والتي تسعى إلى المساهمة في إنشاء محتوى رقمي عربي عالي الجودة.

وأشار في هذا الصدد إلى القانون رقم (7) لسنة 2019 بشأن حماية اللغة العربية، وشراكة مؤسسة قطر للتربية والعلوم وتنمية المجتمع مع مؤتمر /تيد/ لإطلاق مبادرة (TED بالعربي) وهي منصة تهدف إلى بناء ثقافة جديدة تركز على توليد الأفكار التي تنطلق من العالم العربي، ومبادرتي /فراسة/ و/إثراء/ لمعهد قطر لبحوث الحوسبة لإحياء اللغة العربية وتشجيع استخدامها في العالم الرقمي وتحسين تجارب مستخدميها عبر الإنترنت، فضلا عن توفير مكتبة قطر الرقمية مجموعة من المخطوطات العربية النادرة والقيمة على بوابتها الإلكترونية مجانا لكافة المستخدمين والمهتمين بالتراث العربي والإسلامي.

من جهته، أوضح السيد خالد والي مدير إدارة تكنولوجيا المعلومات والاتصالات بجامعة الدول العربية، أن اللغة العربية خامس أكثر اللغات المستخدمة شيوعا في العالم، ومع ذلك، تعاني من نقص التمثيل بشكل واضح على الإنترنت، مؤكدا على أهمية تطوير المحتوى الرقمي العربي للوصول لعدد أكبر من مستخدمي الإنترنت في القُطر العربي.

وأكد والي على أهمية تطوير ونشر أسماء النطاقات باللغة العربية لتسهيل الوصول للمحتوى لغير المتعاملين باللغات الأجنبية، وتوفير دعم مؤسسي ومالي لمطوري المحتوى، بالإضافة إلى حفظ حقوق الملكية الفكرية، ووضع محتوى عربي رقمي عالي الجودة لمساعدة وصول المتحدثين باللغة العربية إلى هذا المحتوى والسماح لهم بالتعبير عن أنفسهم ونشر إنتاجهم الثقافي بلغتهم الأم، مبينا أن الاتجاه خلال أزمة كورونا /كوفيد ـ 19/ إلى منصات التعليم الإلكتروني والتحول الرقمي والزيادة في تقديم الخدمات عن طريق الإنترنت ساهم في زيادة المحتوى الرقمي العربي بشكل ملحوظ، خاصة على المواقع الخدمية ومواقع البيع الإلكتروني.

ويتضمن المنتدى على مدار أيامه الثلاثة ست جلسات نقاشية رئيسية تتمحور حول واقع المحتوى الرقمي العربي، وأهمية المحتوى الرقمي العربي خلال الأزمات، والآفاق المستقبلية للتعليم عن بعد في المنطقة العربية، ودور المحتوى الرقمي العربي في المدن الذكية، والمحتوى الرقمي العربي والابتكار وريادة الأعمال لدى الشباب، وسبل تطوير المحتوى الرقمي العربي.

يأتي انعقاد هذا المنتدى في إطار تنفيذ قرار الدورة 18 لمجلس الوزراء العرب للاتصالات والمعلومات والذي قرر تنظيم المنتدى الإقليمي للمحتوى الرقمي العربي سنويا، وخطة عمل المكتب الإقليمي العربي للاتحاد الدولي للاتصالات لعام 2015.

Like
Like Love Haha Wow Sad Angry
Show More

Related Articles

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Back to top button

Subscribe to our mailing list

* indicates required
Email Format