💉 Health😎 LifeStyle

HMC Launches New Elderly Care Website

حمد الطبية تطلق موقعا إلكترونيا مخصصا لكبار السن

QNA

Doha: In recognition of the International Day of Older Persons, Hamad Medical Corporation (HMC) has launched a new website with practical healthy ageing and care service information for older people. The microsite, which can be accessed through the homepage of HMC’s website (hamad.qa), is the first resource of its kind in the country and is intended to be a trusted source for up-to-date information and advice on health and ageing.

According to Dr. Hanadi Al Hamad, National Lead for Healthy Ageing and Medical Director of Rumailah Hospital and Qatar Rehabilitation Institute (QRI), the need for medical services for elderly patients has grown alongside the need to promote preventative measures to support healthy ageing.

“Our elderly citizens are a growing, valuable, and vibrant resource in our community; the National Health Strategy (2018 2022) therefore includes a focus on healthy ageing that aims to improve health by creating the right conditions for older people to increase their active life years, stay well, and live at home wherever possible,” said Dr. Al Hamad.

“This website is an important contribution to HMC’s comprehensive plan for enhancing care for the elderly. It includes healthcare education and information about geriatric service expansions that have been designed to support our elderly citizens. It is one element in our strategic and innovative approach to managing disease and promoting health and wellbeing among older adults,” added Dr. Al Hamad.

According to the UN, the global number of persons aged 65 or over in 2019 was 703 million. This number is projected to more than double over the next three decades, reaching more than 1.5 billion persons in 2050. The year 2020 marks the 30th Anniversary of the International Day of Older Persons (UNIDOP), which is observed each year on 1 October.

“People age differently depending on their genetic makeup and lifestyle. While we cannot change our genes, we can all make certain lifestyle changes that will influence the state of our health and wellbeing as we age. Starting from when we are in our 40s, we can adopt simple measures that will help our physical and mental health, as both are closely linked. Staying physically and mentally active and connected with family and friends, eating healthy, avoiding smoking, and conducting regular health screenings are all important investments in our future health,” added Dr. Al Hamad.

HMC’s Geriatric and Long-Term Care Department, which provides a range of inpatient and outpatient services and specialties across multiple sites and hospitals, has added several new clinics this year. The new Falls Prevention Clinic at QRI and the Geriatric-Dermatology Virtual Clinic are part of the expansion of services to provide enhanced care to vulnerable population groups.

Dr. Essa Mubarak Al Sulaiti, Deputy National Lead for Healthy Ageing and Medical Director, Home Health Care Services, explained the importance of providing a holistic approach to geriatric care.

“As our population continues to age, we remain committed to providing services and resources that improve the wellbeing and quality of life of our elderly. As geriatricians, we need to take every aspect of the patient’s life into account, including culture and tradition, which affects lifestyle habits. That is why we established multidisciplinary teams that have specialized training in geriatric medicine, and these teams are responsible for developing individualized care plans tailored to the patient’s needs,” said Dr. Al Sultaiti.

“The emergence of COVID-19 and the heightened risks posed to older people has precipitated a change in how we deliver services, with many more services and medical consultations now offered online or via telephone. We also continue our Elderly Telephone Reassurance Service, where our experienced team makes regular telephone calls to our citizens and long-term residents to check on their general health and wellbeing. Many of our older patients often have more chronic health conditions and we acknowledge that the social distancing rules are important but can also lead to isolation; these calls have been welcomed by the recipients and their families,” added Dr. Al Sultaiti.

In recent years, HMC has made major strides towards redefining continuing care in Qatar. In addition to the two existing Enaya Specialized Care Centers, the Corporation operates two community-based facilities in Muaither and a multi-disciplinary Home Healthcare Service which currently cares for over 2,500 patients across Qatar. Specialist services, such as the RAHA Alzheimer’s and Memory Loss Helpline are equally important services designed to offer confidential support and advice to people living with Alzheimer’s disease or another form of dementia. 

قنا

الدوحة: أطلقت مؤسسة حمد الطبية، موقعا إلكترونيا جديدا مخصصا لكبار السن على شبكة الإنترنت وذلك في إطار إحياء فعاليات اليوم العالمي لكبار السن.

ويشتمل الموقع الجديد، الذي يمكن الوصول إليه عبر الصفحة الرئيسية لموقع المؤسسة الإلكتروني، على معلومات وإرشادات موجهة لكبار السن ومتعلقة بالشيخوخة الصحية، وهو الأول من نوعه في دولة قطر ويعد مصدرا رئيسيا للمعلومات والبيانات ذات المصداقية حول الشيخوخة الصحية.

وقالت الدكتورة هنادي الحمد قائد برنامج الشيخوخة الصحية في الاستراتيجية الوطنية للصحة والمدير الطبي لمستشفى الرميلة ومركز قطر لإعادة التأهيل، إن الحاجة المتزايدة إلى خدمات الرعاية الصحية لكبار السن تقتضي تعزيز تطبيق الإجراءات والتدابير الوقائية التي من شأنها تقديم الدعم لهذه الفئة من السكان، حيث أكدت الاستراتيجية الوطنية للصحة (2018 2020) على الشيخوخة الصحية وعلى ضرورة خلق الظروف المناسبة التي تتيح زيادة نطاق الفترة العمرية النشطة والفعالة لكبار السن وضمان تمتعهم بشيخوخة صحية وظروف حياتية طبيعية.

وأشارت إلى أن إطلاق المؤسسة للموقع الالكتروني المخصص لخدمة كبار السن، هو جزء من خطة شاملة لتحسين وتوسيع نطاق خدمات الرعاية المقدمة لهذه الفئة من المجتمع حيث يشتمل الموقع على معلومات وإرشادات تثقيفية موجهة لكبار السن ومتعلقة بالشيخوخة الصحية، كما يعتبر عنصرا من عناصر المنهجية الاستراتيجية المبتكرة في الرعاية الصحية المقدمة لهذه الفئة.

وتشير إحصائيات الأمم المتحدة إلى أن عدد كبار السن الذين تجاوزوا الخامسة والستين في مختلف دول العالم في العام 2019، بلغ 703 ملايين شخص، وأن هذا العدد مرشح للزيادة بمعدل الضعف على مدى العقود الثلاثة القادمة ليصل إلى حوالي مليار ونصف المليار شخص بحلول العام 2050، ويعتبر العام 2020 الذكرى الثلاثين لإحياء اليوم العالمي لكبار السن الذي يُحتفل به في الأول من أكتوبر من كل عام.

تجدر الإشارة إلى أن إدارة طب الشيخوخة والرعاية المطوّلة في مؤسسة حمد الطبية والتي تقدّم خدماتها للمرضى الداخليين ومرضى العيادات الخارجية من كبار السن عبر مختلف مرافق الرعاية الصحية التابعة للمؤسسة، قامت باستحداث عدد من العيادات الجديدة هذا العام، ومن هذه العيادات عيادة منع السقوط في مركز قطر لإعادة التأهيل، وعيادة الأمراض الجلدية لكبار السن.

من جانبه، أكد الدكتور عيسى مبارك السليطي نائب قائد برنامج الشيخوخة الصحية في الاستراتيجية الوطنية للصحة، والمدير الطبي لخدمات الرعاية الصحية المنزلية بمؤسسة حمد الطبية، أهمية اتباع المنهجية الكلية والمتكاملة في الرعاية الصحية المتصلة بالشيخوخة.

وقال، إنه في ظل تزايد عدد فئة كبار السن في المجتمع يجب تجديد الالتزام بتقديم وتكريس الخدمات والموارد في سبيل تحقيق الرفاه الصحي لهذه الفئة، ويتعيّن على المتخصصين في طب الشيخوخة أن يأخذوا بعين الاعتبار كافة جوانب حياة المريض، بما في ذلك الجانب الثقافي والعادات والتقاليد التي غالبا ما يكون لها أكبر الأثر في الأنماط الحياتية له ولذلك تم في مؤسسة حمد الطبية تشكيل فرق متعددة التخصصات الطبية تلقت الكثير من التدريب في حقل طب الشيخوخة لوضع الخطط العلاجية الانفرادية التي تتلاءم مع حالة كل مريض.

وأشار الدكتور عيسى مبارك السليطي إلى أن جائحة فيروس كورونا /كوفيد 19/ كان لها أثر كبير في تغيير الأساليب المتبعة في تقديم خدمات الرعاية الصحية في القطاع الصحي حيث يتمّ حاليا تقديم الكثير من الخدمات للمرضى عن بعد عبر الإنترنت أو من خلال المكالمات الهاتفية، إلى جانب تقديم الخدمات التخصصية لكبار السنّ عبر خط المساعدة للرعاية العاجلة فضلا عن مواصلة تقديم خدمة طمأنة كبار السن عبر الهاتف والتي يقوم من خلالها الأخصائيون بالاتصال هاتفيا بكبار السن من المواطنين والمقيمين للاستفسار عن أوضاعهم الصحية وتقديم النصح والمشورة الخاصة بوقايتهم من العدوى والمضاعفات المتصلة بالفيروس.

وقامت مؤسسة حمد الطبية خلال السنوات القليلة الماضية بإجراء تغييرات جذرية في الرعاية الصحية التخصصية المستمرة المقدمة لكبار السنّ في دولة قطر، فبالإضافة إلى مركزي /عناية/ للرعاية التخصصية المطوّلة تقوم المؤسسة بإدارة اثنين من المرافق المجتمعية في منطقة معيذر، وخدمات الرعاية الصحية المنزلية التي تقدّم الرعاية التخصصية لما يزيد على 2500 من المرضى. ومن الخدمات التخصصية المستحدثة لكبار السن خدمة /راحة/ وغيرها من الخدمات المخصصة لمرضى الزهايمر وفقدان الذاكرة.

Like
Like Love Haha Wow Sad Angry
1
Show More

Related Articles

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Back to top button

Subscribe to our mailing list

* indicates required
Email Format