🌍 World👮‍♂️ Government

Qatar Participates in Final Signing Ceremony of Peace Agreement

دولة قطر تشارك في حفل التوقيع النهائي لاتفاقية السلام

QNA

Juba:  The State of Qatar participated on Saturday in the final signing ceremony of the peace agreement between the transitional government of the Republic of Sudan and the Sudanese armed movements, which was held in the capital of South Sudan, Juba.

The delegation of the State of Qatar at the ceremony was headed by HE Minister of State for Foreign Affairs Sultan bin Saad Al Muraikhi.

HE Minister of State for Foreign Affairs conveyed to the mediating state and the signatories of the peace agreement the greetings of HH the Amir Sheikh Tamim bin Hamad Al-Thani, and the wishes of the government and people of the State of Qatar for success.

Qatar Participates in Final Signing Ceremony of Peace Agreement

His Excellency said in Qatar’s speech that it is a pleasure to address you at this unique moment in history, when everyone has devoted themselves to peace, and rejected war, and responded to the voice of reason and conscience, adding that this moment relates to the hopes of many who have been displaced by war and made them refugees and displaced persons, to return to the embrace of the nation that awaits peace, development, reconstruction and prosperity.

His Excellency expressed the State of Qatar’s thanks to the Republic of South Sudan, and HE the President, Lieutenant General Salva Kiir Mayardit, for sponsoring these negotiations, and to negotiation delegations and the Mediation Committee for their patience and wisdom, which brought us to this historic moment.

His Excellency stressed that the State of Qatar was not far from the peace issue in Sudan, as it sponsored a similar experience represented in Darfur Peace Agreement, which brought together all stakeholders in May, 2011 between the government of Sudan and the armed movements, after a long and arduous period of negotiation with all parties related to the conflict in Darfur.

His Excellency said that the agreement addressed the roots of the conflict and its repercussions, and that the journey to implement the Doha Agreement extended for years which was the most difficult, as it went through challenges, difficulties and obstacles of every kind and everywhere, but the State of Qatar has always been ready to overcome obstacles and challenges, and in that it followed the strategy of looking ahead and continuing the path, instead of waiting or wasting time by stopping and turning back.

Qatar Participates in Final Signing Ceremony of Peace Agreement

His Excellency pointed out that there are several models for that successful strategy, represented in the donors conference organized by the State of Qatar in April 2013, as the State of Qatar worked on a package of development programs, the most important of which is what is known as building service complexes or what is known as model villages established in fifteen locations in the five states of Darfur, to facilitate the voluntary return of displaced persons.

HE Al Muraikhi pointed out that he referred to these details because the next stage is the stage of building peace and implementing the protocols that have been agreed upon, which needs a similar effort to make peace, and needs to be done in the same spirit of brotherhood because the nation, Sudan will benefit from that, and good will prevail for its people and its neighbors.

His Excellency appealed to the movements that have not yet attended, and have not participated in the peace process, to join peace to achieve security, stability, development and prosperity for Sudan and its people, calling everyone to work together to achieve peace and development in Sudan.

In conclusion, His Excellency thanked everyone who pushed forward for this historic moment in the history of Sudan.

[/tab]

قنا

جوبا: شاركت دولة قطر، اليوم، في حفل التوقيع النهائي لاتفاقية السلام بين حكومة جمهورية السودان الانتقالية، وحركات الكفاح المسلح السودانية، الذي أقيم بعاصمة جنوب السودان جوبا.

ترأس وفد دولة قطر في الحفل، سعادة السيد سلطان بن سعد المريخي وزير الدولة للشؤون الخارجية.

ونقل سعادة وزير الدولة للشؤون الخارجية، للدولة الوسيط والأطراف الموقعة على اتفاق السلام، تحيات حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى (حفظه الله)، وتمنيات حكومة وشعب دولة قطر لهم بالتوفيق والسداد.

Qatar Participates in Final Signing Ceremony of Peace Agreement

وقال سعادته في كلمة دولة قطر: “يطيب لي أن أخاطبكم في هذه اللحظة المتفردة من عمر التاريخ، التي جنح فيها الجميع للسلام، ونبذ الحرب، بعد أن نزغ الشيطان بين الأشقاء، فاستجابوا لصوت العقل والضمير. هذه اللحظة التي تتعلق بها آمال الكثيرين ممن شردتهم الحرب وجعلت منهم اللاجئين والنازحين والمهجرين، ليعودوا إلى حضن الوطن الذي ينتظر السلام والتنمية وإعادة الإعمار والرفاهية”.

وأعرب عن شكر دولة قطر لجمهورية جنوب السودان، وفخامة الرئيس الفريق أول ركن سلفاكير ميارديت، لرعايتها هذه المفاوضات، ولوفدي التفاوض ولجنة الوساطة، لما أبدوه من الصبر والأناة والحكمة، مما أوصلنا إلى هذه اللحظة التاريخية.

وأكد أن دولة قطر لم تكن بعيدة عن ملف السلام في السودان، حيث رعت تجربة مماثلة تمثلت في اتفاقية الدوحة لسلام دارفور التي جمعت كل أصحاب المصلحة في مايو من العام 2011، بين حكومة السودان والحركات المسلحة، بعد فترة طويلة وشاقة من التفاوض مع كل الأطراف ذات الصلة بالصراع في دارفور.

وقال سعادته إن الاتفاقية خاطبت جذور الصراع وتداعياته، كما أن رحلة تنفيذ اتفاقية الدوحة امتدت سنوات كانت هي الأصعب، حيث مرت بتحديات وصعوبات ومعوقات من كل نوع وفي كل مكان، لكن دولة قطر كانت دائما جاهزة لتخطي العقبات وتجاوز التحديات، واتبعت في ذلك استراتيجية النظر إلى الأمام ومواصلة المسير، بدلا من انتظار أو إضاعة الوقت بالتوقف والالتفات إلى الوراء.

وأضاف “هناك عدة نماذج لتلك الاستراتيجية الناجحة، تمثلت في مؤتمر المانحين الذي نظمته دولة قطر في أبريل 2013، ورفعت شعار (أن الحرب ترياقها الناجع هو التنمية) حيث عملت دولة قطر على حزمة من البرامج التنموية من أهمها ما يعرف ببناء المجمعات الخدمية أو ما عرف بالقرى النموذجية في خمس عشر موقعا في ولايات دارفور الخمس، لتسهيل العودة الطوعية للنازحين انتهى بعضها وأوشك البعض الآخر على الانتهاء”.

Qatar Participates in Final Signing Ceremony of Peace Agreement

وقال “أحببت أن أشير إلى هذه التفاصيل لأن المرحلة القادمة، هي مرحلة بناء السلام وتطبيق البروتوكولات التي تم التوافق عليها، والتي تحتاج جهدا مماثلا لصناعة السلام، وتحتاج أن تتم بذات الروح من التآخي وأن يتحول الجميع إلى سواعد للبناء لأن الكاسب هو الوطن السودان فيعم الخير أهله وجيرانه”.

وتوجه سعادة السيد سلطان بن سعد المريخي، بالنداء للفصائل التي لم تحضر بعد، ولم تشارك في عملية السلام، بأن تنضم للسلام لتحقيق الأمن والاستقرار والتنمية والازدهار للسودان وشعبه، مضيفا “دعونا نعمل سويا لتحقيق السلام والتنمية في السودان”.

وفي ختام الكلمة، تقدم سعادته بالشكر لكل من دفع لتحقيق هذه اللحظة التاريخية من تاريخ السودان الشقيق.
[/tab]

Like
Like Love Haha Wow Sad Angry
Show More

Related Articles

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Back to top button

Subscribe to our mailing list

* indicates required
Email Format