🩺 Health🌍 World🦠Coronavirus

Europe clamps down as coronavirus pandemic worsens

أوروبا تضيق الخناق مع تفاقم جائحة فيروس كورونا

Tribune News Network

Doha: The coronavirus situation in Europe continued to deteriorate on Thursday (Oct 1), with French authorities warning that Paris could be put on maximum alert and Spain extending drastic restrictions across its capital Madrid.

By 2000 GMT on Thursday (4am Friday Singapore time) the pandemic had killed at least 1,019,267 people around the world and infected over 34 million, according to an AFP tally based on official sources.

French authorities said they may place Paris on maximum virus alert as soon as Monday, potentially requiring all bars to close as the number of cases surges.

“We’re in a phase where the situation is worsening,” Health Minister Olivier Veran said.

Spain, fighting a second wave of the virus, also extended drastic restrictions across its capital, despite fierce opposition from Madrid’s regional authorities, and most other regions have agreed to tighten curbs in areas of rapid contagion.

Madrid is struggling with a rate of 780 cases per 100,000 people, compared with just 300 per 100,000 in the rest of Spain – which in itself is the highest in the European Union.

In Britain, chief scientific adviser Patrick Vallance told reporters “things are definitely heading in the wrong direction” as the government extended lockdowns to several towns in northern England, effectively putting more than a quarter of the country under tighter coronavirus restrictions.

And the Slovak and Czech governments both decided to impose states of emergency, starting on Thursday and next Monday respectively, to allow them to take quick decisions in the face of considerable upticks in infections and deaths.

In the sporting world, Italian football suffered a blow with the postponement of Genoa’s weekend match against Torino because team and staff members at the Ligurian club tested positive for the coronavirus.

Nevertheless, European football’s governing body, UEFA, said that it will allow spectators back into matches in the Champions League and its other club and international competitions “at a maximum of 30 percent” capacity.

Source: qatar-tribune

شبكة تريبيون الإخبارية – ترجمة WGOQatar

الدوحة: استمر وضع فيروس كورونا في أوربا في التدهور يوم الخميس 1 أكتوبر حيث حذرت السلطات الفرنسية من أن باريس قد توضع في حالة تأهب قصوى واسبانيا توسع القيود الصارمة في جميع انحاء عاصمتها مدريد .

وبحلول الساعة 20:00 بتوقيت جرينتش يوم الخميس (4:00 صباحاً الجمعة بتوقيت سنغافورة) قتل الوباء ما لا يقل عن 1019267 شخصا في جميع انحاء العالم وأصيب أكثر من 34 مليون شخص ، وفقاً لحصيلة أعدتها وكالة فرانس برس استناداً لمصادر رسمية .

وقالت السلطات الفرنسية أنها قد تضع باريس في حالة تأهب قصوى للفيروس في أقرب وقت يوم الاثنين، مما قد يتطلب إغلاق جميع الحانات مع ارتفاع عدد الحالات .

وقال وزير الصحة أوليفييه فيران “نحن في مرحلة يزداد فيها الوضع سوءا”.

كما مددت اسبانيا ، التي تحارب الموجة الثانية من الفيروس، القيود الصارمة في جميع انحاء عاصمتها بالرغم من المعارضة الشديدة من جانب السلطات الإقليمية في مدريد، ووافقت معظم المناطق الأخرى على تشديد القيود في المناطق التي تشهد انتشاراً سريعاً للعدوى.

وتعاني مدريد من 780 حالة لكل 100 ألف شخص، مقارنة بـ 300 حالة لكل 100 ألف شخص فقط في بقية أجزاء إسبانيا ـ وهو في حد ذاته أعلى معدل في الاتحاد الأوروبي.

وفى بريطانيا قال كبير المستشارين العلميين باتريك فالانس للصحفيين ” إن الأمور تسير بالتأكيد في الاتجاه الخاطئ ” حيث مددت الحكومة إجراءات الإغلاق لتشمل عدة بلدات في شمال انجلترا، مما وضع بالفعل أكثر من ربع البلاد تحت قيود أشد بسبب فيروس كورونا.

وقررت الحكومتان السلوفاكية والتشيكية فرض حالة الطوارئ ابتداءً من يوم الخميس ويوم الاثنين المقبل على التوالي للسماح لهما باتخاذ قرارات سريعة في مواجهة الإصابات والوفيات .

في عالم الرياضة، تعرضت كرة القدم الإيطالية لضربة مع تأجيل مباراة جنوى في عطلة نهاية الأسبوع ضد تورينو لأن الفريق والعاملين في النادي الليغوري أظهروا نتيجة فحص إيجابية للفيروس التاجي.

ومع ذلك، قال الويفا، الهيئة الناظمة لكرة القدم الأوروبية، إنه سيسمح للمتفرجين بالعودة إلى المباريات في دوري أبطال أوروبا والمسابقات الأخرى التي ينظمها على صعيد الأندية والمنتخبات “بحد أقصى 30 في المائة”.

Like
Like Love Haha Wow Sad Angry
Show More

Related Articles

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Back to top button

Subscribe to our mailing list

* indicates required
Email Format