🌍 World🦠Coronavirus

US President Leaves White House for Military Hospital after COVID-19 Diagnosis

الرئيس الأمريكي يغادر البيت الأبيض إلى مستشفى عسكري لتلقي العلاج

QNA

Washington: US President Donald Trump will spend a “few days” at a military hospital after contracting COVID-19, the White House announced in a statement.

Trump was to depart the White House by helicopter late Friday for Walter Reed National Military Medical Center, White House Press Secretary Kayleigh McEnany said. The official said the visit was precautionary and that Trump would work from the hospitals presidential suite, which is equipped to allow him to continue his official duties.

Friday afternoon, Trump’s physician, Sean Conley, D.O., released a statement saying the president received a dose of Regeneron’s polyclonal antibody cocktail via an infusion as a precaution. The president has also been taking other over-the-counter medications including zinc, Vitamin D, famotidine, melatonin and daily aspirin. The doctor says Trump is fatigued, but in good spirits and a team of experts is evaluating both the president and first lady to determine next steps.

The report also stated the first lady was exhibiting a mild cough and headache but remained well, otherwise. The report concluded by saying other members of the first family received negative COVID-19 tests on Friday.

Trump, 74 years old, announced on a tweet earlier Friday that he and his wife both tested positive for the coronavirus and will begin quarantine.

قنا

واشنطن: أعلن البيت الأبيض، أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب سيقضي الأيام المقبلة في مستشفى عسكري خارج واشنطن لتلقي العلاج من فيروس كورونا المستجد /كوفيد – 19/، لكنه سيواصل أداء مهامه.

وقالت كايلي ماكناني المتحدثة باسم البيت الأبيض، في تصريح لها، “بناء على توصية من طبيبه والخبراء الطبيين، سيعمل الرئيس من المكاتب الرئاسية في والتر ريد (بولاية ميريلاند) خلال الأيام القليلة المقبلة”، كإجراء احترازي.

وأضافت أن الرئيس ترامب “لا يزال في حالة معنوية جيدة ويعاني من أعراض خفيفة ويعمل طوال اليوم”.

من جانبه، أعلن طبيب البيت الأبيض، أن الرئيس ترامب يتلقى علاجا تجريبيا ضد /كوفيد-19/ هو عبارة عن أجسام مضادة صناعية، مضيفا أنه تم حقنه بجرعة من العلاج التجريبي الذي طوره مختبر “ريجينيرون” وكان أعطى نتائج أولية مشجعة في التجارب السريرية على عدد صغير من المرضى.

وأشار الطبيب إلى أن الخبراء يفحصون الرئيس وسيقدمون توصيات بشأن “الخطوات التالية”، مضيفا أن السيدة الأولى ميلانيا ترامب المصابة أيضا بكوفيد-19 تعاني “سعالا خفيفا وصداعا”.

وكان ترامب، البالغ من العمر 74 عاما، قد أعلن في تغريدة على /تويتر/، أنه وزوجته، 50 عاما، قد أصيبا بالفيروس وسيبدآن الحجر الصحي.

Like
Like Love Haha Wow Sad Angry
Show More

Related Articles

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Back to top button

Subscribe to our mailing list

* indicates required
Email Format