💉 Health

Health ministry blacklists 23 health practitioners for forged certificates

وزارة الصحة تدرج ٢٣ ممارساً صحياً على القائمة السوداء بسبب شهادات مزورة

Gulf Times

Doha: Twenty-three health practitioners have been blacklisted and banned from working in Qatar for providing forged certificates, the Ministry of Public Health (MoPH) has said.

They include 17 doctors, four allied healthcare practitioners and two nurses.

The ministry said yesterday that strict inspection procedures have contributed, in the current year, in the detection of 23 forged certificates of health practitioners, who had applied for licences to practise the profession in Qatar’s health sector.

Most of the forged documents were certificates of experience, and legal action were taken against the persons concerned, QNA reported. Accordingly, the 23 individuals were blacklisted and banned from working in the country, in addition to their names being circulated among the GCC countries in keeping with the relevant measures.

The MoPH stressed that it “applies the highest standards for registering and licensing health practitioners in various specialities, for those who want to work in the health sector in Qatar, in a manner that guarantees to raise the level of health services provided in the country”.

The ministry, represented by the Department of Healthcare Professions, undertakes procedures to verify the validity of scientific credentials and factual experiences, in addition to other documents required for licensing, as these procedures contribute to detecting any fraud before registering the health practitioner to work in the country.

Dr Saad Rashid al-Kaabi, director of the Department of Healthcare Professions at the MoPH, said: Through our procedures, we are keen to verify the validity of the certificates and documents provided and ensure that the practitioners applying for registration and licensing are among those who value the ethics of the profession and know the trust commended to them.”

He explained that verifying the authenticity of documents at a very early stage of the registration and licensing procedures and before the involvement of a health practitioner in any work in the country contributed to the early detection of fraud cases and protection of patients, which confirmed the importance of the procedures followed by the ministry.

The Department of Health Professions is the competent authority to deal with the certificates and documents submitted by health practitioners across various categories and specialities, which are received from various countries to obtain licences to practise the profession in Qatar.

The team responsible for registration and licensing at the MoPH conducts personal interviews with the health practitioner in the presence of a representative from the entity s/he intends to work with, to discuss with him/her the forged certificate of experience and hear his/her statements and defence. If it is proven with certainty that the forgery has occurred, appropriate legal action shall be taken against him/her.

Source: gulf-times

جولف تايمز – ترجمة WGOQatar

الدوحة: قالت وزارة الصحة العامة إنه تم إدراج 23 من العاملين في مجال الصحة على القائمة السوداء ومنعهم من العمل في قطر لتقديمهم شهادات مزورة.

ومن بينهم 17 طبيباً وأربعة ممارسين في مجال الرعاية الصحية وممرضتين.

وقالت الوزارة أمس إن إجراءات التفتيش الصارمة ساهمت، خلال العام الحالي، في الكشف عن 23 شهادة مزورة من الممارسين الصحيين، الذين تقدموا بطلبات للحصول على تراخيص لممارسة المهنة في القطاع الصحي في قطر.

وكانت معظم الوثائق المزورة شهادات خبرة، واتخذت إجراءات قانونية ضد الأشخاص المعنيين، حسبما ذكرت وكالة الأنباء القطرية. وبناءً على ذلك، تم إدراج الأفراد الـ 23 على القائمة السوداء ومنعوا من العمل في البلاد، بالإضافة إلى تعميم أسمائهم على دول مجلس التعاون الخليجي وفقا للتدابير ذات الصلة.

وأكدت وزارة الصحة العامة أنها “تطبق أعلى المعايير في تسجيل المرخص لهم من العاملين في مجال الصحة في مختلف التخصصات، للراغبين في العمل في القطاع الصحي في قطر، بما يضمن رفع مستوى الخدمات الصحية المقدمة في الدولة”.

وتقوم الوزارة ممثلة في إدارة المهن الصحية بإجراءات التحقق من صحة أوراق الاعتماد العلمية والخبرات الوقائعية، بالإضافة إلى الوثائق الأخرى المطلوبة للترخيص، حيث تساهم هذه الإجراءات في الكشف عن أي احتيال قبل تسجيل الممارس الصحي للعمل في البلاد.

وقال الدكتور سعد راشد الكعبي، مدير إدارة مهن الرعاية الصحية في وزارة الصحة: من خلال إجراءاتنا، نحرص على التحقق من صحة الشهادات والمستندات المقدمة والتأكد من أن الممارسين المتقدمين للتسجيل والترخيص هم من بين أولئك الذين يقدرون أخلاقيات المهنة ويعرفون معنى الثقة التي وضعت بهم. “

وأوضح أن التحقق من صحة المستندات في مرحلة مبكرة جداً من إجراءات التسجيل والترخيص وقبل إشراك الممارس الصحي في أي عمل في البلاد ساهم في الكشف المبكر عن حالات الغش والاحتيال وحماية المرضى، وهو ما أكد أهمية الإجراءات التي تتبعها الوزارة.

تعتبر إدارة المهن الصحية الجهة المختصة بالتعامل مع الشهادات والوثائق المقدمة من الممارسين الصحيين في مختلف الفئات والتخصصات، والتي يتم استلامها من مختلف الدول للحصول على تراخيص مزاولة المهنة في دولة قطر.

ويُجري الفريق المسؤول عن التسجيل والترخيص في وزارة الصحة مقابلات شخصية مع الممارس الصحي بحضور ممثل من الكيان الذي ينوي العمل معه، ليناقش معه شهادة الخبرة المزورة ويستمع إلى أقواله ودفاعه. وإذا ثبت على وجه اليقين أن التزوير قد حدث، تتخذ الإجراءات القانونية المناسبة ضده.

Like
Like Love Haha Wow Sad Angry
2
Show More

Related Articles

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Back to top button

Subscribe to our mailing list

* indicates required
Email Format