😎 LifeStyle

Beneficial milk products may harm some

منتجات الحليب المفيدة قد تضر البعض

Agencies 

Although milk and its products are beneficial nutrients for health, it harms the health of some, says Dr. Jelena Smirnova, a specialist in colon and oncology.

Milk is a useful nutrient for the body, because it contains protein, calcium, phosphorus and milk fat suppindicated for cell walls and blood vessels, the expert points out.

According to her, some people should refrain from drinking milk and eating milk products for two reasons: lack or non-existence of lactase enzyme needed to digest lactose sugar and the second cause is the allergie to milk protein.

“How do we understand the presence of lactase deficiency? The rule is that lactose is treated with lactase. However, when this enzyme is lacking, lactose sugar is not treated and reaches the colon where it is eaten by intestinal bacteria, resulting in a large amount of carbon dioxide, water and lactic acid, which causes the intestinal bulge.”

In this case, drinking milk leads to flatulence and diarrhea, she adds. Cheese, cream and other fermented dairy products can cause the same symptoms.

“In yogurt (especially two days after fermentation) there are processed proteins and practically no lactose sugar, so this yogurt doesn’t cause any problem,” she says. But it should not be taken when there is acute gastritis and small enteritis. Fresh yogurt has a laxative effect, while it can cause constipation, if it goes 2-3 days.”

وكالات

تقول الدكتورة يلينا سميرنوفا، أخصائية أمراض القولون والأورام، على الرغم من أن الحليب ومنتجاته مواد غذائية مفيدة للصحة، إلا أنه يضر بصحة البعض.

وتشير الخبيرة، إلى أن الحليب، مادة غذائية مفيدة للجسم، لأنه يحتوي على البروتين والكالسيوم والفوسفور ودهون الحليب الضرورية لجدران الخلايا والأوعية الدموية.

ووفقا لها، يجب على بعض الأشخاص الامتناع عن تناول الحليب ومنتجاته.لسببين: نقص أو عدم وجود إنزيم اللاكتاز اللازم لهضم سكر اللاكتوز والسبب الثاني الحساسية من بروتين الحليب.

وتقول، “كيف نفهم وجود نقص اللاكتاز؟ القاعدة هي أن سكر الحليب “اللاكتوز” يعالج بواسطة إنزيم “اللاكتاز”. ولكن عند نقص هذا الإنزيم لا تتم معالجة سكر اللاكتوزن ويصل إلى القولون حيث تأكله البكتيريا المعوية، ما ينتج عنه كمية كبيرة من غاز ثاني أكسيد الكربون والماء وحمض اللبنيك، التي تسبب انتفاخ الأمعاء”.

وتضيف الدكتورة، يؤدي تناول الحليب في هذه الحالة، إلى انتفاخ البطن والإسهال. ويمكن أن تسبب الأجبان والقشطة ومنتجات الألبان المخمرة الأخرى نفس الأعراض.

وتقول، “توجد في اللبن (خاصة بعد يومين من تخميره) بروتينات تمت معالجتها وعمليا لا يوجد سكر اللاكتوز، لذلك هذا اللبن لا يسبب اي مشكلة. ولكن لا ينبغي تناوله عند وجود التهاب المعدة الحاد والتهاب الأمعاء الدقيقة. واللبن الطازج له تأثير ملين، في حين يمكن أن يسبب الإمساك، إذا مضى على تخميره 2-3 أيام “.

Like
Like Love Haha Wow Sad Angry
Show More

Related Articles

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Back to top button

Subscribe to our mailing list

* indicates required
Email Format