🌍 World

Documents reveal ‘real James Bond’ in Poland

وثائق تكشف «جيمس بوند الحقيقي» في بولندا

AFP 

Warsaw: A British secret agent named James Bond was sent to the back of the Iron Curtain two years after the release of the first 007 film, according to archive documents recently released by the Polish Institute of National Memory. On February 18, 1964, James Albert Bond arrived in Warsaw to officially serve as the archive keeper at the British Embassy, documents from the Communist Counter-Espionage Service showed.

According to communist bodies, Bond, born in 1928, did not resemble his imagined counterpart with the same name on the big screen known for his lavish lifestyle. The Polish Institute noted that the actual James Bond was “very cautious” and had never communicated with Polish citizens, according to documents posted this week on Facebook.

أ ف ب

وارسو: أرسل عميل سري بريطاني يحمل اسم جيمس بوند إلى خلف الستار الحديدي بعد سنتين على طرح أول أفلام العميل 007، بحسب وثائق من الأرشيف نشرها أخيرًا المعهد البولندي للذاكرة الوطنية. وقد وصل جيمس ألبرت بوند في 18 فبراير 1964 إلى وارسو ليشغل رسميًا منصب حافظ الأرشيف في السفارة البريطانية، على ما أظهرت وثائق صادرة عن الجهاز الشيوعي للتجسس المضاد.

وبحسب الهيئات الشيوعية، كان بوند المولود في 1928 لم يكن يشبه نظيره المتخيل الذي يحمل الاسم عينه على الشاشة الكبيرة والمعروف بنمط حياته الباذخ. وأشار المعهد البولندي إلى أن جيمس بوند الفعلي كان «شديد الحذر» ولم يتواصل البتة مع مواطنين بولنديين، وفق ما ورد في الوثائق المنشورة هذا الأسبوع عبر فيسبوك.

Like
Like Love Haha Wow Sad Angry
1
Show More

Related Articles

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Back to top button

Subscribe to our mailing list

* indicates required
Email Format