🧥Fashion

Unsexy selfies, huffy fashionistas as Milan opens

صور شخصية غير مثيرة، عشاق موضة غاضبين في افتتاح أسبوع الموضة في ميلان

AFP

Milan: Getting a front-row seat to Milan’s fashion week is harder than ever this year, with uninvited influencers and buyers nursing bruised egos as the shows start Wednesday under coronavirus restrictions.

The virus, which is resurgent in Europe, forced many luxury houses to put off confirming their presence until the last minute — and in the end, only a third have committed to appearing.

Nevertheless, said the Italian fashion chamber’s head Carlo Capasa: “In this year marked by the Covid-19 epidemic, fashion has demonstrated, despite the difficulties that lie ahead, great strength and sense of unity.”

Missoni, the Italian label known for its explosions of colour, will start, presenting its new collection virtually, just like 41 other labels among the 64 spring/summer 2021 catwalks on the calendar.

In these social-distancing times, brands from Moschino to Versace and Prada have opted to simply stream their shows on social media.

Not so Giorgio Armani, who will be showing his collection on Italian prime time television Saturday.

Twenty-two houses are braving a live audience, from Fendi and Dolce&Gabbana to Etro, Ferragamo and Max Mara.

“Organising a fashion show with the public present is a real headache at the moment,” confesses an organiser at a major fashion house, who preferred to remain anonymous.

“The number of seats has been drastically reduced and the seating plan, a diplomatic and political Tetris at the best of times, is driving us wild. We don’t want to offend anyone, but we don’t have enough room for everyone,” he said.

Unsexy selfies, huffy fashionistas as Milan opens

Masked selfies

The ban on fashionistas travelling to Europe from China, South Korea or the US will certainly free up some strategic places.

But their absence is also symbolic of the continued crisis in the sector, despite signs of recovery in China in recent months.

Italian fashion revenue fell 30 percent in the first half of 2020, with a marked contraction in the second quarter.

Those who get to physically attend shows will have to go through thermal scanners and use hand gel and face masks — rendering the obligatory pouting selfie in front of sashaying models rather less sexy than usual.

Houses are keeping their fingers crossed that Italy’s relatively low numbers of new cases — some 1,500 per day — do not dramatically rise to match those in Britain or France, which have been seeing up to 10,000 daily.

That could force last-minute changes for big names such as Valentino, which has already bowed to virus pressure by moving its Paris show to Milan this year to limit travel.

To make an unprecedented fashion week even odder, Gucci will not be showing, the house has decided to reduce the number of its shows from five to two per year and hold them outside fashion weeks.

Milan’s edition this season will reflect the major themes in the headlines in recent months. That includes an initiative organised by the Black Lives Matter in Italian Fashion Collective to present five black designers under the title “We Are Italy”.

And in solidarity with the people of Beirut, still recovering from the vast explosion in August that killed over 190 people, it will shine a spotlight on young Lebanese labels such as Azzi & Osta, Emergency Room and Hussein Bazaza.

وكالة الأنباء الفرنسية

ميلانو: إن الحصول على مقعد في الصف الأمامي لأسبوع الموضة في ميلانو أصعب من أي وقت مضى هذا العام، بتواجد رواد التأثير الذين حضروا من دون دعوة والمشترين الذين تأثر كبرياؤهم مع بداية العروض يوم الأربعاء تحت القيود المفروضة بسبب فيروس كورونا.

وقد أجبر الفيروس، الذي عاود الانتشار في أوروبا، العديد من الماركات الفارهة على تأجيل تأكيد وجودها حتى اللحظة الأخيرة ــ وفي النهاية، لم يلتزم سوى الثلث بالظهور.

ومع ذلك، قال رئيس غرفة الأزياء الإيطالية كارلو كاباسا: “في هذا العام الذي تميز بوباء كوفيد-19، أظهرت الموضة، على الرغم من الصعوبات التي تنتظرنا، قوة كبيرة وحس التوحد”.

سوف تبدأ ميسون، العلامة الإيطالية المعروفة بانفجاراتها الملونة، بتقديم مجموعتها الجديدة افتراضياً، تمامًا مثل 41 علامة أخرى من بين منصات العرض ال 64 لربيع وصيف 2021 في التقويم.

في هذه الأوقات التي تُجبر على التباعد الاجتماعي، اختارت العلامات التجارية من موسكينو إلى فيرساتشي وبرادا ببساطة بث برامجها على وسائل التواصل الاجتماعي.

ليس الأمر كذلك مع جورجيو أرماني، الذي سيتم عرض مجموعته على التلفزيون الإيطالي وقت الذروة يوم السبت.

تستعرض 22 علامة ما لديها أمام جمهور مباشر، من فيندي ودولتشي آند غابانا إلى إيترو وفيراغامو وماكس مارا.

“تنظيم عرض أزياء مع الجمهور الحاضر يسبب صداعاً حقيقياً في الوقت الراهن”، يعترف أحد المنظمين في دار أزياء كبرى، الذي فضل عدم الكشف عن هويته.

“لقد تم تخفيض عدد المقاعد بشكل كبير وخطة الجلوس إنه أمر معقد وصعب يصيبنا بالجنون. لا نريد الاساءة الى أحد، لكن ليس لدينا مساحة كافية للجميع”.

Unsexy selfies, huffy fashionistas as Milan opens

صور شخصية بكمامات

ومن المؤكد أن الحظر المفروض على سفر المهتمين بالموضة والازياء إلى أوروبا من الصين أو كوريا الجنوبية أو الولايات المتحدة سوف يحرر بعض الأماكن الاستراتيجية.

إلا أن غيابهم يرمز ايضا الى استمرار الأزمة في هذا القطاع على الرغم من مؤشرات الانتعاش في الصين في الأشهر الأخيرة.

وانخفضت إيرادات الأزياء الإيطالية بنسبة 30 في المائة في النصف الأول من عام 2020، مع انكماش ملحوظ في الربع الثاني.

أولئك الذين يتمكنون من حضور العروض جسدياً يجب أن يخضعوا لفحص درجة حرارة وأن يستخدموا معقمات الأيدي والكمامات- مما يجعل الصور الشخصية الملتقطة أمام عارضات الأزياء أقل إثارة من المعتاد.

تأمل دور الأزياء بأن الأعداد المنخفضة نسبياً من الحالات الجديدة في إيطاليا ـ نحو 1500 حالة في اليوم ـ أن لا ترتفع بشكل كبير لتضاهي تلك الموجودة في بريطانيا أو فرنسا، اللتين تشهدان ما يصل إلى 10 آلاف حالة يومياً.

وهذا يمكن أن يفرض تغييرات في اللحظة الأخيرة لأسماء كبيرة مثل فالنتينو، التي رضخت بالفعل لضغوط الفيروسات من خلال نقل عرضها في باريس إلى ميلانو هذا العام للحد من السفر.

لجعل أسبوع الموضة الغير مسبوق أغرب حتى، غوتشي لن تظهر، قرر دار الأزياء الحد من عدد عروضه من خمسة إلى اثنين في السنة وإقامتها خارج أسابيع الموضة.

وستعكس نسخة ميلان هذا الموسم المواضيع الرئيسية في العناوين الرئيسية في الأشهر الأخيرة. ويشمل ذلك مبادرة نظمتها جمعية “بلاك لايفز ماتر” في جمعية الأزياء الإيطالية لتقديم خمسة مصممين سود تحت عنوان “نحن إيطاليا”.

وتضامناً مع أهالي بيروت، الذين لا يزالون يتعافون من الانفجار الهائل الذي وقع في أغسطس وأسفر عن مقتل أكثر من 190 شخصاً، فإنه سيسلط الضوء على علامات لبنانية ناشئة مثل عزي وأستا وايميرجنسي روم وحسين بزازة.

Like
Like Love Haha Wow Sad Angry
Show More

Related Articles

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Back to top button

Subscribe to our mailing list

* indicates required
Email Format