💰 Business

QFC Highlights Business Opportunities to Turkish Companies

مركز قطر للمال يسلّط الضوء على فرص الأعمال المتاحة أمام الشركات التركية في قطر

QNA

Doha: In collaboration with the Istanbul Chamber of Commerce and the Embassy of Turkey in Qatar, Qatar Financial Centre (QFC) organized a high-level, informative webinar entitled, ‘Emerging Opportunities: Qatar & Turkey,’ which explored the latest developments in Qatar’s business landscape, highlighting the growing investment opportunities in the country for Turkish companies.

As part of QFC’s flagship #AccessQatar series, an array of engaging speakers shared insightful presentations on the bilateral trade relations between the two countries as well as highlighting the growing opportunities available in Qatar to Turkish firms.

Providing an informative overview of Qatar’s economy and the latest developments in the country’s foreign direct investment landscape, and the variety of investment opportunities in Qatar, Chief Executive Officer, QFC Authority Yousuf Mohamed Al Jaida said: “Building on Qatar’s long-standing relations with Turkey and the growing strategic relations spanning across multiple areas such as business and trade, investment, science, security, people and culture, we are proud that Qatar’s business ecosystem is facilitating the necessary infrastructure for even more Qatari-Turkish joint companies to enter our national economy and seize the unmatched opportunities at hand.”

Al Jaida continued: “Through the QFC’s unmatched business infrastructure and platform, we aim to attract the most vibrant and innovative Turkish companies in various fields including digital, sports, media, engineering, financial services, and other growing sectors. Already we have welcomed 16 Turkish firms to the QFC platform, and this number is growing as more firms look to Qatar to not only expand their operations but to also take advantage of the abundance of opportunities available here For his part, HE Ambassador of Turkey in Qatar Dr M. Mustafa Goksu said: “Turkey and Qatar have a very special, strategic, and brotherly relationship, which has seen tremendous progress over the recent years. We have a renewed focus on strengthening our partnership and particularly to overcome the negative effects of COVID-19 pandemic. Qatar and Turkey are good examples of how nations can be well positioned to serve as role models of international cooperation. Our bilateral trade volume witnessed a remarkable increase from $340 million in 2010 to $2.24 billion in 2019, and we have signed 53 strategic agreements. Today, 535 Turkish – Qatari joint companies are operating in Qatar.”

HE Ambassador Goksu added: “Turkish companies enjoy Qatar’s secure, lucrative and transparent business environment. I would like to highlight the important role of the Qatar Financial Centre and other organizations in accommodating the needs of Turkish companies and providing precise guidance.”

President, Istanbul Chamber of Commerce Sekib Avdagic said: “Turkey and Qatar are two strong, friendly countries. We must further strengthen our solid friendship with comprehensive trade and mutual investment opportunities. Therefore, we must act immediately, and now is the time to enhance our mutual initiatives and cooperation in order to increase the trade volume between our countries to $5 billion.”

An informative case study of the successful business journey and operations of Havelsan, a Qatar-based Turkish software and systems integrator company that provides global solutions in the defense and informatics sectors, was presented by Ozgur Aytan, the company’s country managing director. The case study highlighted the conducive nature of Qatar’s business ecosystem and how successfully it accommodates companies wishing to set up in the country for long-term business endeavor.

In 2019, QFC signed a memorandum of understanding with the Turkish Presidency Finance Office to introduce a passporting initiative to facilitate mutual cross-border business opportunities for companies. This initiative, in addition to the series of benefits offered by the QFC to international firms coming into Qatar, facilitates a vital gateway for more Turkish companies to enter the market in Qatar.

The QFC is an onshore jurisdiction that allows registered companies to enjoy competitive benefits, such as working within a legal environment based on English common law, the right to trade in any currency, up to 100% foreign ownership, 100% repatriation of profits, 10% corporate tax on locally sourced profits, and an extensive double taxation avoidance agreement network with 81 countries. 

قنا

الدوحة: سلط مركز قطر للمال الضوء على أهم الإنجازات التي شهدتها دولة قطر في الآونة الأخيرة على صعيد الأعمال، والفرص الاستثمارية المتاحة أمام الشركات التركية في الدولة، وذلك خلال ندوة عبر الإنترنت بعنوان: “فرص الأعمال الناشئة: قطر وتركيا”، نظمها المركز بالتعاون مع غرفة تجارة إسطنبول والسفارة التركية في دولة قطر.

وشهدت الندوة، التي جاءت ضمن سلسلة الندوات التي أطلقها مركز قطر للمال بعنوان: #AccessQatar”، لقاءات رفيعة المستوى شارك فيها نخبة من المتحدثين، واشتملت على عروض تقديمية زاخرة بالمعلومات القيّمة ركزت على العلاقات التجارية بين البلدين والفرص الاقتصادية المتنامية المتوفرة للشركات التركية في قطر.

وقدم السيد يوسف محمد الجيدة الرئيس التنفيذي لمركز قطر للمال، لمحة عامة موجزة عن الاقتصاد القطري والإنجازات التي حققتها دولة قطر على صعيد جذب الاستثمارات الأجنبية المباشرة وتوسيع نطاق الاستثمارات في الدولة، قائلا في هذا الإطار إنه: “انطلاقا من الروابط المتينة التي تجمع دولة قطر بجمهورية تركيا، والعلاقات الاستراتيجية الممتدة في مختلف المجالات بما في ذلك الأعمال والتجارة، والاستثمار، والعلوم، والأمن والثقافة، نحن فخورون بأن بيئة الأعمال في دولة قطر قدمت التسهيلات والمرونة الكافية لانضمام المزيد من الشركات القطرية التركية المشتركة إلى الاقتصاد القومي، والاستفادة من الفرص الاستثمارية التي يزخر بها اقتصادنا”.

وأفاد بأنه، من خلال البنية الأساسية ومنصة الأعمال المميزة التي يتمتع بها مركز قطر للمال، فإن المركز يتطلع إلى جذب المزيد من الشركات التركية الأكثر ابتكاراً وإنتاجية في مختلف المجالات بما في ذلك القطاع الرقمي، والرياضة، والإعلام، والهندسة، والخدمات المالية وغيرها من القطاعات الأخرى.. لافتا إلى أن مركز قطر للمال رحب حتى الآن بانضمام 16 شركة تركية على منصة أعماله، وهذا الرقم في تزايد سريع، حيث أن الشركات لا تتطلع لتوسيع عملياتها إلى دولة قطر فحسب، ولكن أيضا الاستفادة من فرص الأعمال التي يزخر بها اقتصادها.

من جانبه، أكد سعادة الدكتور مهمت مصطفى كوكصو سفير الجمهورية التركية الشقيقة لدى دولة قطر، في كلمته بافتتاح الندوة، أن دولة قطر وجمهورية تركيا تجمعهما علاقة قوية ومميزة واستراتيجية وأخوية، منوها إلى أن هناك تركيزا متجددا على تعزيز التعاون عبر الحدود وخاصة فيما يتعلق بتجاوز التداعيات السلبية لجائحة فيروس كورونا (كوفيد-19).

وشدد سعادته على أن قطر وتركيا تقدمان نموذجًا رائدًا يُحتذى في التعاون الدولي، فقد شهد حجم التبادل التجاري بين الدولتين زيادة ملحوظة من 340 مليون دولار أمريكي في عام 2010 إلى 2.24 مليار دولار أمريكي في عام 2019، بالإضافة إلى توقيع 53 شراكة استراتيجية، فضلا عن أن حوالي 535 شركة تركية قطرية تعمل حاليا في قطر.. مشيرا إلى أن الشركات التركية في دولة قطر تتمتع ببيئة أعمال آمنة، ومستقرة وجاذبة للاستثمار، مسلطا الضوء في هذا الصدد على الدور المهم الذي يقوم به مركز قطر للمال والمنظمات الأخرى في تلبية احتياجات الشركات التركية وتقديم الإرشاد والدعم اللازم لها.

بدوره، ثمن السيد شكيب أوداغيتش، رئيس غرفة تجارة إسطنبول، علاقات الصداقة المتينة التي تجمع دولة قطر وجمهورية تركيا، مشددا على أنه سيتم تعزيز وتقوية هذه الصداقة والتعاون بشكل أكبر من خلال الاستفادة من الفرص التجارية والاستثمارية المتاحة في البلدين، بأقصى سرعة خاصة وأن هذا هو الوقت المناسب لتعزيز المبادرات الثنائية، والتعاون وزيادة حجم التبادل التجاري بين البلدين إلى 5 مليارات دولار أمريكي.

كما استعرض السيد أوزغور أيتان، المدير الإقليمي لشركة “هافيلسان”، إحدى الشركات التركية العاملة في قطر التي تختص بالأنظمة والبرمجيات ، خلال الندوة رحلة تأسيس الشركة وعملياتها، مشيداً بمدى جودة بيئة الأعمال القطرية وملاءمتها واستيعابها للشركات الجديدة الراغبة في توسيع أعمالها إلى الدولة وإقامة علاقات تجارية طويلة الأمد.

وكان مركز قطر للمال قد وقع في عام 2019 مذكرة تفاهم مع المكتب المالي لرئاسة الجمهورية التركية لتقديم خدمات جوازات السفر بهدف التسهيل على الشركات والمؤسسات مزاولة أعمالها في كلا البلدين، وبالإضافة إلى مجموعة المزايا والحوافز التي يقدمها مركز قطر للمال إلى الشركات الدولية الراغبة بالاستثمار في دولة قطر، تعتبر هذه المبادرة بمثابة بوابة حيوية لاستقطاب المزيد من الشركات التركية إلى السوق القطري.

ويقدم مركز قطر للمال، الذي تأسس لينشط داخل الدولة، منصة بارزة تتيح للشركات المسجلة فيها التمتع بمزايا تنافسية عديدة، مثل العمل في إطار بيئة قانونية تستند إلى القانون الإنجليزي العام، والحق في التعامل التجاري بأي عملة، والحق في التملك الأجنبي بنسبة تصل إلى 100%، وإمكانية تحويل الأرباح بأكملها إلى الخارج وضريبة على الشركات لا تتجاوز 10% على الأرباح المحلية، والعمل في إطار شبكة تخضع لاتفاقية ضريبية مزدوجة موسعة تضم 81 دولة.

Like
Like Love Haha Wow Sad Angry
Show More

Related Articles

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Back to top button

Subscribe to our mailing list

* indicates required
Email Format