🏆2022🏟2022 Stadiums

Opening date of Al-Thumama World Cup Stadium is approaching

اقتراب موعد افتتاح استاد الثمامة المونديالي

Al-Raya – WGOQatar Translation

Doha: The Supreme Committee for Delivery and Legacy confirmed that sustainability is an essential part of the construction of the Qatar World Cup stadiums 2022, and the Supreme Committee said that the stadiums will consume 40% less water than conventional systems, through special equipment in laundries and toilets, in addition to collecting water vapor from refrigeration and recycling operations in irrigation operations.

At the same time, the Supreme Committee for Delivery and Legacy published the trip of Al-Thumama Stadium from design until today where the beginning was in August 2017 in the reveal of its distinctive Arab design, before the start of construction in 2018 and work continued in 2019, before the features of the World Cup stadium begin to appear in 2020.

The Supreme Committee said through its official Twitter account: “We are approaching the opening day of Al-Thumama World Cup Stadium.”

The Qatari traditional white round hat called” al-kahfiya” is an essential part of the traditional dress in our region, where men wear it under Ghutra and Agal, which is a supporting foundation for their fixation on the head, and “al-Kahfiya” is a symbol of dignity and self-esteem, and is thus the best symbol of Qatar and the rest of the region.

The Thumama Stadium symbolizes the rich Qatari and Arab culture, and the ancient history of our region, the 40,000-seat stadium will host the 2022 FIFA Qatar World Cup™ from the group stage to the quarter-finals, and al-Thumama Stadium symbolizes Qatari youth, its key role in the country’s rise and the emergence of its star as a key player in the global sporting scene, while celebrating the Arab traditions from which its design was inspired.

The stadium’s capacity will be reduced in the post-tournament legacy phase enough to meet the requirements of Qatari sports, and provide a high-quality sports infrastructure for developing countries, where 20,000 seats will be donated to develop sports projects around the world, the stadium will use its new capacity to host football matches and other sporting events, In addition, the property will include a branch of the world-renowned Aspetar Hospital, and a small modern hotel will replace the stadium’s upper terraces.

The Supreme Committee also published a video of Al Janoub World Cup stadium on the occasion of the World Cup stadium hosting the AFC Champions League, and the Supreme Committee said through the information in the video that the stadium opened in 2019 can accommodate 40 thousand spectators, and the design is inspired by the sails of traditional boats and equipped with innovative cooling technology, and witnessed many events before hosting the Asian Champions League competitions currently hosted by Qatar.

Al Janoub Stadium opened its doors for the first time on May 16, 2019, hosting the Final Match of the Prince’s Cup between Al-Sadd and Al-Dahil, which ended with the historic victory of Al-Duhail Club, through which fans were able to live the atmosphere of the matches to be held on the ground of this stadium in the Qatar 2022 FIFA World Cup ™. The stadium seats were also filled with fans in December 2019 to attend the semi-finals of the 24th Gulf Cup, where the Qatari team achieved victory over the Saudi national team.

Al Janoub Stadium continues to capture the attention of its football fans, impressed by its elegant appearance and magnificent ground, fans and visitors can enjoy a lot of activities throughout al-Wakra city before and after matches, such as taking a walk along the waterfront, buying some local goods from the market, or touring the museum to discover the region’s rich history.

After the 2022 FIFA World Cup ™, Al Janoub Stadium will become the new sports and entertainment hub in southern Qatar.

The stadium will be reduced to 20,000 seats, ensuring the continuity of the atmosphere of excitement, while the other 20,000 seats will be donated to football development projects around the world, demonstrating once again the innovative nature of al-Wakra and its ability to connect with everyone, no matter how far away.

Source: raya

الراية

الدوحة: أكدت اللجنة العليا للمشاريع والإرث أن الاستدامة جزء أساسي من عمليات بناء استادات مونديال قطر2022، وقالت اللجنة العليا إن الاستادات سوف تستهلك معدلات أقل من المياه بنسبة 40% مقارنة بالأنظمة التقليدية، وذلك عن طريق تجهيزات خاصة في المغاسل ودورات المياه، بالإضافة إلى تجميع بخار الماء الناتج عن عمليات التبريد وإعادة تدويره في عمليات الري.

في الوقت نفسه نشرت اللجنة العليا للمشاريع والإرث رحلة استاد الثمامة من التصميم إلى اليوم حيث كانت البداية في أغسطس 2017 بالكشف عن تصميمه العربي المميز، قبل أن تبدأ أعمال البناء في عام 2018 وتستمر الأعمال في عام 2019، قبل أن تبدأ ملامح الاستاد المونديالي بالظهور في عام 2020.

وقالت اللجنة العليا عبر حسابها الرسمي على «تويتر»: «نحن نقترب يومًا بعد يوم من افتتاح القحفية المونديالية».

وتشكل القحفية جزءًا أساسيًا من الزي التقليدي في منطقتنا، إذ يلبسها الرجال تحت الغترة والعقال، فتكون أساسًا داعمًا لتثبيتهما على الرأس، وتمثل القحفية رمزًا للكرامة والاعتزاز بالنفس، وهي بذلك خير رمز لقطر وباقي دول المنطقة.

ويرمز استاد الثمامة إلى الثقافة القطرية والعربية الغنية، وتاريخ منطقتنا العريق، وسيستضيف هذا الاستاد، البالغة سعته 40 ألف مقعد، مباريات كأس العالم FIFA قطر 2022™ من دور المجموعات حتى الدور ربع النهائي، كما يرمز استاد الثمامة إلى الشباب القطري، ودوره الرئيسي في نهوض البلاد وبزوغ نجمها كلاعب أساسي في المشهد الرياضي العالمي، في حين يحتفي بالتقاليد العربية التي استوحي تصميمه منها.

وسيتم تخفيض طاقة الاستاد الاستيعابية في مرحلة الإرث ما بعد البطولة بما يكفي لتلبية مُتطلبات الرياضة القطرية، وليوفر بنية تحتية رياضية عالية الجودة للدول النامية، حيث سيتم التبرع ب 20 ألف مقعد لتطوير مشاريع رياضية في أرجاء مختلفة من العالم، وسيُستخدم الاستاد بطاقته الاستيعابية الجديدة لاستضافة مباريات كرة القدم والفعاليات الرياضية الأخرى، بالإضافة إلى ذلك، ستضم المُنشأة فرعًا من مستشفى سبيتار ذي الشهرة العالمية، كما سيحل فندق عصري صغير مكان المُدرجات العليا في الاستاد.

كما نشرت اللجنة العليا فيديو لاستاد الجنوب المونديالي بمناسبة استضافة الملعب المونديالي لمنافسات دوري أبطال آسيا، وقالت اللجنة العليا من خلال المعلومات في الفيديو إن الملعب الذي تم افتتاحه في عام 2019 يتسع ل 40 ألف مُتفرج، كما أن التصميم مُستوحي من أشرعة المراكب التقليدية ومزود بتقنية التبريد المُبتكرة، وشهد العديد من الأحداث قبل أن يستضيف منافسات دوري أبطال آسيا التي تستضيفها قطر حاليًا.

وفتح استاد الجنوب أبوابه لأول مرة يوم 16 مايو 2019 مُستضيفًا مباراة نهائي كأس سمو الأمير بين السد والدحيل انتهت بالنصر التاريخي لنادي الدحيل واستطاع من خلالها المُشجعون عيش أجواء المباريات التي ستقام على أرض هذا الاستاد ضمن بطولة كأس العالم لكرة القدم قطر 2022™. كما امتلأت مقاعد الاستاد بالمُشجعين في ديسمبر 2019 لحضور نصف نهائي كأس الخليج العربي في نسختها الرابعة والعشرين، حيث سجّل فيها المنتخب القطري فوزه على المنتخب المنتخب السعودي.

ويستمر استاد الجنوب بخطف أنظار زواره من عشاق كرة القدم، ويُثير إعجابهم مظهره الأنيق، وأرضية ملعبه الرائعة، بإمكان المُشجعين والزوار الاستمتاع بالكثير من الأنشطة في أرجاء مدينة الوكرة قبل المباريات وبعدها، مثل أخذ نزهة على طول الواجهة المائية، أو شراء بعض السلع المحلية المميزة من السوق، أو التجول في المتحف لاكتشاف تاريخ المنطقة الغني.

وبعد انتهاء بطولة كأس العالم FIFA قطر 2022™، سيُصبح استاد الجنوب مركز الرياضة والترفيه الجديد في جنوب قطر.

سيتم تخفيض سعة الاستاد إلى 20 ألف مقعد مما يضمن استمرارية أجواء الإثارة والحماسة فيه، بينما سيتم التبرع بالمقاعد الأخرى البالغ عددها 20 ألفاً لمشاريع تطوير كرة القدم في مختلف أنحاء العالم، ما يدل مرة أخرى على الطبيعة الابتكارية التي تتحلى بها الوكرة وقدرتها على الترابط والتواصل مع الجميع مهما بعدت المسافات.

المصدر: raya

Like
Like Love Haha Wow Sad Angry
Show More

Related Articles

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Back to top button

Subscribe to our mailing list

* indicates required
Email Format