🏆2022

Al Thawadi: Sport is Comprehensive Tool for Achieving the Sustainable Development Goals

الذوادي: الرياضة إحدى الأدوات الشاملة لتحقيق أهداف التنمية المستدامة

QNA

Doha: HE Secretary-General of the Supreme Committee for Delivery & Legacy (SC) Hassan Al Thawadi affirmed that he has a firm belief in the need to recognize sport as one of the comprehensive tools for achieving sustainable development goals.

This came during his participation at a high-level meeting during the launch of the UN Global Program initiative on the Security of Major Sporting Events.

During his opening remarks, Al Thawadi discussed how the SC is using sport to drive change through its football for development program, Generation Amazing, which has already benefited more than 500,000 people in Asia and the Middle East.

“Generation Amazing’s work follows the ethos that brings us together today – promoting tolerance and respect, empowering youth and women, and encouraging health, education, and social inclusion,” Al Thawadi said in a video speech to attendees of Friday’s event. “Each of these factors plays a significant role in the wider aim of preventing the causes of violent extremism. We all recognize that ethos and the potential within sports for achieving these goals. It is incumbent upon us all to ensure that the United Nations and the global international community truly recognize sport’s power and utilizes that power to its fullest potential.”

During his video message, Al Thawadi praised the work of Generation Amazing, which aims to positively impact the lives of one million people by the time the first ball is kicked at the FIFA World Cup Qatar 2022.

The meeting comes within the framework of the UN Global Programme on the Security of Major Sporting Events, and Promotion of Sport and Its Values as a Tool to Prevent Violent Extremism.

The event saw the participation of high-level speakers including HE Sheikha Alya Ahmed bin Saif Al Thani, Ambassador and Permanent Representative of Qatar to the UN, Mohammed Hanzab, Chairman of the International Centre for Sport Security (ICSS), Dr. Fadi Makki, Director of B4Development and Founder of Nudge Lebanon and Jos Mourinho, Head Coach of Tottenham Hotspur Football Club.

Dr. Makki took part in the panel session entitled ‘Understanding contemporary forms of extremism and shaping international policies to tackle them through sport’ where he discussed his work in Lebanon. Also speaking at Friday’s event was Generation Amazing Programmes Director, Nasser Al Khori, who discussed in depth the program’s impact.

“I am a firm believer that sports must be recognized as a cross-cutting theme for attaining the sustainable development goals,” Al Thawadi said. “The coalition of organizations and individuals from within the United Nations and from various other bodies and sectors is a very encouraging step towards that recognition.”

“In Qatar, we have recognized that potential and placed sports at the forefront of our nation’s future. We understand the precious responsibility we have of hosting the world in 2022 and ensuring that the positive effects of bringing the world together must be harnessed for a better future for our region and the globe.”

Speaking about the program’s impact on youth in less privileged parts of the world, Generation Amazing Programs Director, Nasser Al Khori said, “Generation Amazing has reached across four continents, built football pitches in 30 underprivileged communities, and positively impacted the lives of 500,000 young people to date. We work closely together with our partners at the B4Development behavioral insights unit to make sure our impact is measured and based on scientific insights.”

“By 2022 we aim to reach 1 million youth globally, empowering new generations of young leaders across the region and the world to transform their communities and generate exciting social development opportunities over the coming decades.”

Following the launch of the initiative, there will be a three-day International Expert Group Meeting from 21 to 23 September. A number of panel discussions will take place in the form of peer-to-peer sessions with the main aim of discussing the development of advanced policies to address.ess violent extremism through sport. On 22 September, Al Khori will take part in a panel discussion called ‘Sport for preventing and countering violent extremism conducive to terrorism’.

Since Qatar won the right to host the next FIFA World Cup, a number of legacy programs have been launched to ensure that the tournament leaves a positive impact on communities in Qatar and beyond. These include Generation Amazing, Workers Welfare, and Challenge 22.

قنا

الدوحة: أكد سعادة السيد حسن الذوادي، الأمين العام للجنة العليا للمشاريع والإرث، أن لديه إيمانا راسخا بضرورة الاعتراف بالرياضة كإحدى الأدوات الشاملة لتحقيق أهداف التنمية المستدامة.

جاء ذلك خلال مشاركة سعادته في الاجتماع رفيع المستوى لإطلاق مبادرة برنامج الأمم المتحدة العالمي لتأمين الأحداث الرياضية الكبرى.

واستعرض الذوادي في الكلمة الافتتاحية المسجلة للمشاركين في الاجتماع، جهود اللجنة العليا في الاستفادة من الرياضة كأداة للتغيير من خلال برنامجها الجيل المبهر الذي يعتمد على أنشطة كرة القدم من أجل التنمية في التأثير إيجابيا في حياة الأفراد والمجتمعات، واستفاد من برامجه إلى الآن أكثر من نصف مليون شخص في آسيا والشرق الأوسط.

وأضاف الأمين العام للجنة العليا للمشاريع والإرث “يتناغم ما يقوم به الجيل المبهر من عمل مع القيم التي تقرب بيننا اليوم، إذ يواصل البرنامج جهوده لتعزيز روح التسامح والاحترام المتبادل وتمكين الشباب والمرأة في المجتمعات حول العالم، وتشجيع الجهود على صعيد الصحة والتعليم والإدماج الاجتماعي، وجميعها عوامل تلعب دورا أساسيا في هدفنا الأشمل المتمثل في منع الأسباب التي تقود إلى التطرف العنيف وجميعنا يدرك إمكانية تحقيق هذه الأهداف عبر الاستفادة من هذه القيم والقوة التي تكمن في الرياضة. ويتحتم علينا جميعا العمل معا لضمان أن تدرك الأمم المتحدة والمجتمع الدولي القوة الفاعلة للرياضة، والعمل على تحقيق الاستفادة الكاملة منها.”

وتابع الذوادي: “لدي إيمان راسخ بضرورة الاعتراف بالرياضة كإحدى الأدوات الشاملة لتحقيق أهداف التنمية المستدامة، ويعد التحالف بين المؤسسات والأفراد من داخل الأمم المتحدة ومختلف الهيئات والقطاعات خطوة مشجعة نحو تحقيق هذا الهدف. وقد أدركنا ذلك في دولة قطر، فحرصنا على أن نضع الرياضة في طليعة التخطيط لمستقبل أمتنا. نحن نتفهم حجم مسؤوليات استضافة بطولة كأس العالم لكرة القدم في العام 2022 ومدى قيمتها، ونعمل على ضمان الاستفادة من الآثار الإيجابية لتوحيد صفوف الشعوب من أجل مستقبل أفضل لمنطقتنا والعالم.”

وأشاد سعادته في كلمته بمجهودات برنامج الجيل المبهر الذي يهدف للتأثير إيجابيا في حياة مليون شخص بحلول انطلاق صافرة البداية لبطولة كأس العالم لكرة القدم /قطر 2022/.

وشارك في الاجتماع متحدثون رفيعو المستوى، من بينهم سعادة السفيرة الشيخة علياء أحمد بن سيف آل ثاني، المندوب الدائم لدولة قطر لدى الأمم المتحدة، والسيد محمد بن حنزاب، رئيس مجلس إدارة المركز الدولي للأمن الرياضي، والدكتور فادي مكي، مدير مؤسسة السلوك من أجل التنمية ومؤسس الجمعية اللبنانية للاقتصاد السلوكي، والمدرب البرتغالي جوزيه مورينيو، المدير الفني لنادي توتنهام هوتسبير.

من جهة أخرى ، تحدث الدكتور فادي مكي خلال مشاركته في حلقة نقاشية بعنوان: “محاولة فهم الأشكال المعاصرة للتطرف وصياغة إجراءات دولية لمعالجتها عبر الرياضة”، عن ما قام به من عمل في لبنان.

من ناحيته، تكلم السيد ناصر الخوري مدير إدارة البرامج في الجيل المبهر عن أثر مبادرات هذا البرنامج في المجتمعات المهمشة حول العالم، مشيرا إلى أن أنشطة البرنامج وصلت إلى أربع من قارات العالم، وقال: “نجح الجيل المبهر إلى الآن في إنشاء ملاعب لكرة القدم لخدمة ثلاثين من المجتمعات المحرومة، وفي ترك أثر إيجابي في حياة أكثر من نصف مليون شخص. ونواصل العمل عن كثب مع شركائنا في مؤسسة السلوك من أجل التنمية للتأكد من قياس أثر أنشطتنا وفق أسس علمية.”

وأضاف الخوري قائلا: “نستهدف بحلول العام 2022 الوصول إلى مليون شاب وشابة حول العالم، وتمكين الأجيال القادمة من القادة في المنطقة والعالم لإحداث تغيير إيجابي في مجتمعاتهم، وخلق فرص للتنمية المجتمعية خلال العقود القادمة.”

وعقب إطلاق المبادرة، من المقرر عقد اجتماع لمجموعة الخبراء الدوليين اعتبارا من غدا /الإثنين/ ويستمر ثلاثة أيام، بمشاركة عدد من المتحدثين في جلسات حوارية لمناقشة صياغة السياسات المتقدمة لمكافحة التطرف العنيف من خلال الرياضة. وسيشارك الخوري يوم 22 سبتمبر الجاري في حلقة نقاشية بعنوان: “الرياضة ومنع التطرف العنيف المؤدي للإرهاب ومكافحته”.

يشار إلى أنه منذ فوز دولة قطر في العام 2010 بحق تنظيم النسخة القادمة من بطولة كأس العالم FIFA/ قطر 2022/، أطلقت العديد من برامج الإرث لضمان أن تترك البطولة أثرا إيجابيا في حياة الأفراد والمجتمعات في قطر وخارجها، ومن بينها برامج الجيل المبهر، ورعاية العمال، وتحدي 22، ويمكن مطالعة مزيد من المعلومات عبر صفحات الجيل المبهر، وتحدي 22، والتعليم والبحوث.

Like
Like Love Haha Wow Sad Angry
Show More

Related Articles

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Back to top button

Subscribe to our mailing list

* indicates required
Email Format