🩺 Health😎 LifeStyle🌍 World

Can homemade masks prevent Covid-19 spread when we sneeze?

هل يمكن للكمامات منزلية الصنع منع انتشار كوفيد-١٩ عندما نعطس؟

IANS

New York: Masks made with common household fabrics help prevent the spread of viruses like Covid-19 as researchers have found that they are considerably effective at blocking droplets similar to those that may be released by speaking, coughing and sneezing, even as a single layer.

For the study, published in the journal Extreme Mechanics Letters, the researchers examined the effectiveness of common household fabrics that ranged from new and used garments, quilted cloths, bedsheets, and dishcloth material in blocking droplets.

Aerosol particles are typically classified as less than five micrometers and lie in the range of hundreds of nanometers.

However, larger droplets — up to about one millimetre in diameter — can also be expelled when an individual speaks, coughs or sneezes.

These larger droplets pose a problem because, with sufficient momentum, they can squeeze through the pores of some fabrics, break into smaller droplets and become airborne.

However, for an individual to feel compelled to wear a mask, it must be comfortable and breathable, the researchers said.

The team tested the breathability and droplet-blocking ability of 11 common household fabrics, using a medical mask as a benchmark.

The researchers then characterised the fabrics in terms of their construction, fiber content, weight, thread count, porosity and water-absorption rate.

“Testing the breathability of these fabrics was the easy part,” said Taher Saif, Professor at the University of Illinois, Urbana-Champaign in the US.

“We simply measured the rate of airflow through the fabric. Testing the droplet-blocking ability is a bit more complicated.”

In the lab, the researchers fill the nozzle of an inhaler with distilled water seeded with easy-to-find 100-nanometer diameter fluorescent particles — which happens to be the size of a novel coronavirus particle.

When puffed, the inhaler forces the water through the nozzle and generates high-momentum droplets that collect on a plastic dish placed in front of the inhaler.

To test the fabrics, the researchers repeat this process with the various materials placed over the collection dishes.

“We count the number of nanoparticles landing on the dish using a high-resolution confocal microscope. We can then use the ratio of the number collected with and without the fabric to give us a measure of droplet-blocking efficiency,” Saif said.

The team also measured the velocity and size of the particles expelled from the inhaler using high-speed video.

“We found that all of the fabrics tested are considerably effective at blocking the 100-nanometer particles carried by high-velocity droplets similar to those that may be released by speaking, coughing and sneezing, even as a single layer,” Saif said.

“With two or three layers, even the more permeable fabrics, such as T-shirt cloth, achieve droplet-blocking efficiency that is similar to that of a medical mask, while still maintaining comparable or better breathability.”

خدمة الأخبار الهندو-آسيوية

نيويورك: تساعد الكمامات المصنوعة من الأقمشة المنزلية الشائعة في منع انتشار الفيروسات مثل كوفيد-١٩ إذ وجد الباحثون أنها فعالة إلى حد كبير في منع قطرات مماثلة لتلك التي قد يتم إخراجها عن طريق التحدث والسعال والعطس، حتى كطبقة واحدة.

بالنسبة للدراسة، التي نشرت في مجلة “اكستريم ميكانيكس ليترز” ، درس الباحثون فعالية الأقمشة المنزلية الشائعة التي تراوحت بين الملابس الجديدة والمستعملة، والأقمشة المبطنة، وملاءات السرير، وأقمشة فوط الصحون في منع نفاذ الرذاذ.

تصنف جزيئات الهباء الجوي عادة على أنها أقل من خمسة ميكرومترات وتقع في نطاق مئات النانومتر.

ومع ذلك، يمكن إخراج قطرات أكبر – تصل إلى حوالي ملليمتر واحد في القطر – عندما يتحدث الفرد أو يسعل أو يعطس.

هذه القطرات الأكبر تشكل مشكلة لأنه، مع الزخم الكافي، فإنها يمكن أن تدخل من خلال مسام بعض الأقمشة، وتتفتت إلى قطرات أصغر تنتقل في الهواء.

ومع ذلك ، لكي يشعر الفرد أنه مضطر لارتداء قناع ، يجب أن يكون مريحًا وقابلًا للتنفس من خلاله، حسبما قال الباحثون.

اختبر الفريق قدرة التنفس وصد الرذاذ التنفسي ل 11 من الأقمشة المنزلية الشائعة، وذلك باستخدام كمامة طبية كمعيار.

ثم قام الباحثون بتوصيف الأقمشة من حيث بنائها ومحتوى الألياف والوزن وعدد الطبقات والمسامية ومعدل امتصاص الماء.

وقال طاهر سيف، الأستاذ في جامعة إلينوي في أوربانا شامبين في الولايات المتحدة: “كان اختبار قابلية التنفس في هذه الأقمشة هو الجزء السهل.”

“نحن ببساطة قمنا بقياس معدل تدفق الهواء من خلال النسيج. اختبار قدرة منع القطرات أكثر تعقيداً بقليل.

في المختبر، يملأ الباحثون فوهة جهاز الاستنشاق بالماء المقطر الموضوع بداخله جزيئات الفلورسنت ذات القطر بطول 100 نانومتر سهلة الإيجاد – والتي يصدف أن تكون بحجم جسيمات فيروس كورونا المستجد.

عند النفخ فيه، يطلق جهاز الاستنشاق الماء من خلال فوهة ويولد قطرات عالية الزخم تتجمع على طبق من البلاستيك وضع أمام جهاز الاستنشاق.

لاختبار الأقمشة، يكرر الباحثون هذه العملية مع المواد المختلفة الموضوعة على أطباق الجمع.

“نحسب عدد الجسيمات النانوية التي تهبط على الطبق باستخدام مجهر متشارك البؤرة عالي الدقة. ويمكننا بعد ذلك استخدام نسبة العدد الذي تم جمعه مع القماش أو بدونه لإعطائنا مقياسًا لكفاءة حجب القطرات”.

كما قام الفريق بقياس سرعة وحجم الجسيمات المطرودة من جهاز الاستنشاق باستخدام فيديو عالي السرعة.

وقال سيف ” لقد وجدنا أن جميع الأقمشة التى تم اختبارها فعالة بشكل كبير فى سد جزيئات المائة نانومتر التى تحملها قطرات عالية السرعة مماثلة لتلك التى قد تطلق بالكلام والسعال والعطس حتى كطبقة واحدة ” .

“مع طبقتين أو ثلاث طبقات، حتى الأقمشة الأكثر نفاذية، مثل أقمشة القمصان، تحقق كفاءة في منع القطرات شبيهة بتلك التي نحصل عليها من كمامة طبية، مع الحفاظ على قابلية للتنفس مماثلة أو أفضل.”

Like
Like Love Haha Wow Sad Angry
Show More

Related Articles

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Back to top button

Subscribe to our mailing list

* indicates required
Email Format