🌍 World👮‍♂️ Government

Security Council Thanks Qatar for Facilitating Afghan Peace Negotiations

مجلس الأمن يشكر دولة قطر على تيسيرها لمفاوضات السلام الأفغانية

QNA – New York:

The UN Security Council welcomed the Afghan peace negotiations that began in Doha on Sep. 12 and thanked the Government of the State of Qatar for facilitating the first round of negotiations.

This came in a press statement issued by the UNSC members and made by the UNSC President to the press on Friday.

In the statement, which was adopted unanimously, the UNSC members welcomed the start of Afghan peace negotiations in Doha on Sep. 12, 2020.

They reaffirmed the Security Council’s strong commitment to the sovereignty, independence, territorial integrity, and national unity of Afghanistan.

They recognized that sustainable peace can only be achieved through a comprehensive and inclusive peace process led and owned by Afghans to reach a permanent and comprehensive ceasefire and a comprehensive political settlement to end the conflict in Afghanistan.

They strongly encouraged the parties to the negotiations to continue to pursue confidence-building measures, including reducing violence and to continue engaging in good faith.

Also, the UNSC members reaffirmed the importance of the role of the UN in promoting peace and stability in Afghanistan and welcomed the efforts of all regional and international partners of Afghanistan in facilitating intra-Afghan negotiations and helping the parties to reach peace, expressing their thanks to the Government of the State of Qatar for facilitating the first round of negotiations.

The UNSC members stressed the importance of implementing the relevant Security Council resolutions, including Resolution 2513 (2020), which was adopted by the UNSC in March and welcomed the important steps towards ending the war and opening the door to negotiations between the Afghan parties, which were enabled by the joint declaration between the Islamic Republic of Afghanistan and the United States of America to bring peace to Afghanistan and the agreement for bringing peace to Afghanistan concluded between the United States of America and the Taliban movement, which was signed in Doha on Feb. 29, 2020.

نيويورك – قنا:

رحب مجلس الأمن الدولي بمفاوضات السلام الأفغانية التي انطلقت في الدوحة في الثاني عشر من سبتمبر الجاري، وعبر عن الشكر لحكومة دولة قطر على تيسيرها الجولة الأولى من المفاوضات.

جاء ذلك في بيان صحفي صدر عن أعضاء مجلس الأمن وأدلى به رئيس المجلس إلى الصحافة اليوم.

وفي البيان، الذي اعتُمد بالإجماع، رحب أعضاء مجلس الأمن ببدء مفاوضات السلام الأفغانية في الدوحة في 12 سبتمبر 2020.

وأكدوا من جديد التزام مجلس الأمن القوي بسيادة أفغانستان واستقلاله وسلامته الإقليمية ووحدته الوطنية.

وأقروا بأنه لا يمكن تحقيق سلام مستدام إلا من خلال عملية سلام شاملة وجامعة يقودها الأفغان ويملكها الأفغان وتهدف إلى وقف دائم وشامل لإطلاق النار، فضلاً عن تسوية سياسية شاملة لإنهاء الصراع في أفغانستان.

وشجعوا بقوة الأطراف في المفاوضات على مواصلة متابعة تدابير بناء الثقة، بما في ذلك الحد من العنف، ومواصلة الانخراط بحسن نية.

كما أكد أعضاء مجلس الأمن من جديد أهمية دور الأمم المتحدة في تعزيز السلام والاستقرار في أفغانستان، ورحبوا بجهود جميع الشركاء الإقليميين والدوليين لأفغانستان في تيسير المفاوضات بين الأفغان ومساعدة الأطراف على التوصل إلى السلام، معبرين عن الشكر لحكومة دولة قطر على تيسيرها الجولة الأولى من المفاوضات.

وشدد أعضاء مجلس الأمن، في البيان، على أهمية تنفيذ قرارات المجلس ذات الصلة بما فيها القرار 2513 (2020)، وهو القرار الذي اعتمده مجلس الأمن في شهر مارس الماضي ورحب بالخطوات المهمة صوب إنهاء الحرب وفتح الباب أمام المفاوضات بين الأطراف الأفغانية التي أتاحها الإعلان المشترك بين جمهورية أفغانستان الإسلامية والولايات المتحدة الأمريكية لإحلال السلام في الأفغانستان واتفاق إحلال السلام في أفغانستان المبرم بين الولايات المتحدة الأمريكية وحركة /طالبان/ الذي تم التوقيع عليه في الدوحة بتاريخ 29 فبراير 2020.

Like
Like Love Haha Wow Sad Angry
Show More

Related Articles

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Back to top button

Subscribe to our mailing list

* indicates required
Email Format