🏆 Sport

ICSS Announces New Appointments to its Board of Directors Headed by Mohammed Hanzab

المركز الدولي للأمن الرياضي يعيد تشكيل مجلس إدارته برئاسة محمد بن حنزاب

QNA – Doha:

The International Centre for Sport Security (ICSS) announced on Wednesday new appointments to its Board of Directors, headed by ICSS Chairman Mohammed Hanzab.

ICSS said in its statement that the new members are: Former President of the International Criminal Tribunal for the former Yugoslavia (ICTY) Judge Fausto Pocar; Former United States Permanent Representative to the North Atlantic Council, the NATO’s standing political body and in an honorary function Ambassador Douglas E. Lute; and former UN Assistant Secretary-General for Policy Coordination and Inter-Agency Affairs, currently Dean of International Anti-Corruption Academy (IACA) to the ICSS Board of Directors Ambassador Thomas Stelzer.

Thus, the new ICSS board of directors will be formed for the coming years as follows: Mohammed Hanzab as Chairman of the Board, Mohammed Hajaj Al-Shahwani as Vice Chairman, and the members: Judge Fausto Pocar, Ambassador Douglas E. Lute, Ambassador Thomas Stelzer.

ICSS Chairman Mohammed Hanzab said on this occasion, “We are honored and delighted to welcome the esteemed new members to our Governing Body. They bring a wealth of experience, inspiration and leadership in areas of work covered by our organization’s mission. We are ready to bring the ICSS to the next level as we move forward stronger under the oversight and guidance of our Board of Directors.”

Speaking of the new role, Former President of the International Criminal Tribunal for the former Yugoslavia (ICTY) Judge Fausto Pocar said; “While dedicating a major part of my career to the legal protection of human rights and values from gravest atrocities committed towards, I observed how sport can be a beacon of light during the darkest periods of time. Sport represents a universal celebration of humanity. It is a platform for promoting equality and freedom, provided the competition is fair and respectful of human rights. We cannot ignore that sport is at risk. Illegal activities such as human trafficking by fake sport organizations, abuse against minors and other criminal activities too frequently tarnish the purity of sport. Therefore, I am glad to join the Board of the ICSS and look forward to contributing to the mission of safeguarding sport of this visionary and independent organization.”

The Former United States Permanent Representative to the North Atlantic Council Ambassador Douglas E. Lute said: “I am very pleased to accept the appointment to the ICSS Board of Directors and have an opportunity to contribute towards the growth of an organization that has worked credibly and constructively with international organizations, governments and sport governing bodies for the past ten years.

He added: “Nowadays the security of sport and major sporting events cannot be addressed without paying special attention to international security and global threats. I believe that the ICSS, because of its multi-sectoral approach, research-based orientation and neutrality, is well-placed to increase awareness and take the conversation to policy and decision-makers globally.”

For his part, the Dean of International Anti-Corruption Academy (IACA), Member of the High-Level Panel on International Financial Accountability, Transparency and Integrity for Achieving the 2030 Agenda (FACTI Panel) Ambassador Thomas Stelzer said: “It is my pleasure to accept this role as an honorary Board Member of the ICSS Board. I look forward to contributing to the work of this organization which has been at the forefront of sport security and integrity since its establishment. I have accepted this honorary role to lend my expertise to the many programs developed by the ICSS in collaboration with other international organizations.

“As the Dean of IACA, efforts regarding the prevention and fight against corruption are the focus of my daily work. As such I wish to encourage the Centre to intensify its work in the field of sport integrity also in view of the Special Session of the General Assembly (GA) of the United Nations which will take place in 2021, and which will be the first UNGA specifically dealing with anti-corruption”, Ambassador Thomas Stelzer added.

الدوحة – قنا:

أعلن المركز الدولي للأمن الرياضي عن إعادة تشكيل مجلس الإدارة برئاسة السيد محمد بن حنزاب، وذلك بعد تعيين عدة شخصيات دولية كأعضاء في المجلس الجديد في أعقاب انتهاء فترة المجلس السابق، لمواكبة أهداف المرحلة المقبلة واستشراف حقبة جديدة بعد 10 سنوات من تأسيس المركز الدولي للأمن الرياضي كمنظمة دولية مستقلة وغير ربحية، تتخذ من الدوحة مقرا لها.

وقال المركز، في بيان له اليوم، إنه في التشكيلة الجديدة لمجلس إدارة المركز، تم تعيين كل من القاضي فاوستر بوكار، وهو القاضي الذي تم تكليفه برئاسة المحكمة الجنائية الدولية حول يوغسلافيا السابقة، والسفير دوجلاس لوت وهو المندوب الدائم سابقا للولايات المتحدة لدى حلف شمال الأطلسي /الناتو/، والسفير توماس ستيلزر الأمين العام المساعد للأمم المتحدة السابق لهيئة تنسيق السياسات والشؤون الداخلية وهو حاليا عميد الأكاديمية الدولية لمكافحة الفساد.

وبذلك يتشكل مجلس الإدارة الجديد للمركز الدولي للأمن الرياضي للسنوات المقبلة على النحو التالي: محمد بن حنزاب رئيسا لمجس الإدارة، محمد بن هجاج الشهواني نائبا للرئيس، والأعضاء: اللورد جون ستيفينز، مايكل هيرشمان، وكارين ويب، إلى جانب الأعضاء الثلاثة الجدد: القاضي فاوستر بوكار، السفير دوجلاس لوت، والسفير توماس ستيلزر.

ورحب السيد محمد بن حنزاب رئيس مجلس إدارة المركز الدولي للأمن الرياضي بالأعضاء الجدد، كما وجه الشكر للأعضاء الذين انتهت ولايتهم، موضحا أن التشكيلة الجديدة تواكب دخول المركز الدولي في حقبة جديدة بعد مرور 10 سنوات من تأسيسه.

وقال ابن حنزاب، في تصريح صحفي: “فخورون وسعداء، ونرحب بأعضاء مجلس الإدارة الجدد وانضمام شخصيات دولية مرموقة إلى مجلس إدارة المركز الدولي بما يعطي دفعة على مستوى الاستراتيجية والسياسات في الفترة المقبلة، خاصة أن الشخصيات التي انضمت لمجلس الإدارة تزخر بخبرات مهنية وقيادية على مستوى دول ومنظمات عالمية وفي مجالات مختلفة تتواكب مع مهمة وطموحات المركز الدولي للأمن الرياضي في المرحلة المقبلة”.

وأضاف أن “استراتيجية المرحلة المقبلة تحت قيادة المجلس الجديد وبخبرات ورؤى الأعضاء الجدد وباقي أعضاء مجلس الإدارة تتمحور حول الانطلاق إلى مرحلة جديدة عبر البناء على ما تم تحقيقه وما وصلنا إليه من سمعة ومصداقية عالمية وإرث وعمل ملموس على أرض الواقع سواء على مستوى السلامة والأمن الرياضي والذي أصبحت فيه دولة قطر مرجعية دولية أو على مستوى النزاهة في الرياضة”.

بدوره، قال القاضي فاوستر بوكار الرئيس السابق للمحكمة الجنائية الدولية حول يوغسلافيا السابقة، إنه في الوقت الذي كرس فيه قسما كبيرا من مشواره المهني في المجالات القانونية لحماية حقوق الإنسان والقيم الإنسانية ما بين الفظائع التي ارتكبت بوحشية ضد الإنسانية في النزاعات الدولية والمحلية، فقد لاحظ كيف أن الرياضة يمكن أن تكون مصدرا للأمل في أحلك الحقب الزمنية.

وأضاف بوكار، في تصريح صحفي، أن الرياضة أداة باعثة للأمل للبشرية جمعاء، فهي منصة لترويج المساواة والحرية وتجري في إطار تنافسي شريف ونزيه وتحترم الإنسانية وحقوق الإنسان، ومع ذلك كله لا يجب أبدا أن نتجاهل أن الرياضة تواجه المخاطر المدمرة مثل الأنشطة غير القانونية التي تقوم بها جهات رياضية مزورة مشبوهة والانتهاكات ضد القصر والأنشطة الإجرامية المختلفة الأخرى التي تشوه صورة ونقاء وقيم الرياضة.

وأعرب عن سعادته بالانضمام إلى مجلس إدارة المركز الدولي للأمن الرياضي، مبديا تطلعه للإسهام في مهمة حماية الرياضة العالمية من مخاطر الجرائم المنظمة عبر مؤسسة مستقلة وذات رؤية مثل المركز الدولي للأمن الرياضي.

من جانبه، أبدى السفير دوجلاس لوت مندوب أمريكا السابق لدى حلف /الناتو/، سعادته بتعيينه في مجلس إدارة المركز الدولي للأمن الرياضي وإتاحة الفرصة للمساهمة في تقدم هذه المؤسسة التي عملت بمصداقية وعلى نحو بناء طيلة 10 سنوات مع المنظمات الدولية والحكومات والاتحادات الرياضية حول العالم.

وأوضح أن تأمين الأحداث الرياضية الكبرى في العصر الحالي لا يمكن معالجتها دون الانتباه إلى مجمل مشهد الأمن الدولي والمخاطر العالمية، معتبرا أن المركز الدولي للأمن الرياضي هو الأجدر لتبني القضايا العالمية لزيادة الوعي وتحويل النقاشات والملفات المطروحة إلى سياسات وقرارات على المستوى العالمي، وذلك بسبب ما أوجده لنفسه من مكانة كمنظمة متعددة المداخل والقطاعات، وذات توجه مبني على الأبحاث، مؤسسة مستقلة ومحايدة وغير منحازة لأحد.

من جهته، عبر السفير توماس ستيلزر الأمين العام المساعد السابق لهيئة تنسيق السياسات والشؤون الداخلية بالأمم المتحدة وهو الذي يشغل حاليا منصب عميد الأكاديمية الدولية لمكافحة الفساد، عن سعادته بقبول هذ الدور كعضو فخري بمجلس إدارة المركز الدولي للأمن الرياضي، مشددا على تطلعه للمساهمة في مسيرة المركز الدولي، المؤسسة التي تتبوأ مكانة مرموقة منذ تأسيسها في مجال الأمن الرياضي والنزاهة.

وقال ستيلزر، في تصريح صحفي، إن “المركز الدولي للأمن الرياضي بنى سمعة عظيمة كونه واحدا من أول المؤسسات الدولية التي تستثمر في البحث العلمي بهدف الحماية من الفساد والجرائم الأخرى التي تضع مستقبل الرياضة في خطر كبير، وبالنسبة لي فقد وافقت على هذا الدور لتقديم ما لدي من خبرات في المشروعات والبرامج التي يضطلع المركز الدولي بها بالتعاون مع المنظمات الدولية”.

وأكد أنه بصفته عميدا للأكاديمية الدولية لمكافحة الفساد، يرى أن “الجهود المتعلقة بمكافحة الفساد هي شغلي الشاغل، ولذلك فإنني سأشجع المركز الدولي لتكثيف العمل في مجال النزاهة في الرياضة وأيضا في ظل الجلسة الخاصة للجمعية العامة للأمم المتحدة والتي ستقام في عام 2021 وسيكون فيها المركز الدولي للأمن الرياضي أول منظمة مجتمع مدني تتعاطى مع قضية مكافحة الفساد عبر الأمم المتحدة”.

Like
Like Love Haha Wow Sad Angry
1
Show More

Related Articles

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Back to top button

Subscribe to our mailing list

* indicates required
Email Format