🏆 Sport🏟2022 Stadiums

Qatar 2022 Stadiums to Host 2020 AFC Champions League Matches

استادات مونديال قطر تستضيف منافسات دوري أبطال آسيا ٢٠٢٠

QNA – Doha:

Three FIFA World Cup Qatar 2022 stadiums are set to host the AFC Champions League (West) matches from the group stage to the semi-finals, which will take place from September 14 to October 3, 2020.

Along with Jassim bin Hamad Stadium, which is home of former AFC Champions League winners Al Sadd SC, Khalifa International Stadium, Education City Stadium and Al Janoub Stadium will host matches during the tournament.

The tournament will be played over a total of 39 matches with 32 in the group stage, four round of 16 matches, two quarter-finals and one semi-final.

Commenting on the occasion, CEO of the FIFA World Cup Qatar 2022 Nasser Al Khater said, “Following last years FIFA Club World Cup this will be yet another substantial event that Qatar will host as one of a number of test events to maximize our preparedness well ahead of the FIFA World Cup in just over two years from now.”

Following is a glimpse of the three stadiums that will host the 2020 AFC Champions League matches:

First, Khalifa International Stadium: Having previously hosted the 2017 Amir Cup final, 2006 Asian Games, 24th Arabian Gulf Cup, and FIFA Club World Cup 2019, to name a few, Khalifa International Stadium kicked off the tournament yesterday, and will continue to host teams in Group A, adding AFC Champions League to its illustrious hosting history.

The stadium was the first tournament-ready venue for the FIFA World Cup Qatar 2022 and was reopened in May 2017 following a successful redevelopment in preparation for hosting the worlds largest football tournament. The redevelopment included the integration of additional seats, a LED lighting system and cooling system which will ensure that the venue can be used year-round.

Situated in Aspire Zone, Qatars centre of sporting excellence, Khalifa International Stadium will host matches until the round of 16 and a third-place match in 2022, and after the tournament will remain Qatars 40,000-seat national stadium.

Second, Al Janoub Stadium: Known for its critically acclaimed design which is inspired by traditional dhow boats and Qatars seafaring past, Al Janoub Stadium was inaugurated during the Amir Cup 2019. It went on to host the semi-final of the 24th edition of the Arabian Gulf Cup in December 2019 and several QNB Stars League (QSL) matches.

Al Janoub Stadium will host most teams in Group B of the AFC Champions League as well as round of 16 matches.

Located in Al Wakrah City, the 40,000-seat venue was the first purpose-built Qatar 2022 stadium to be completed. It features a retractable roof, which works alongside the stadiums innovative cooling technology to ensure that it can be used any time of year.

In 2022, the stadium will host matches until the round of 16. Following the tournament, the stadiums capacity will be reduced by half with 20,000 seats donated to football development projects in Qatar and around the world.

Third, Education City Stadium: Earlier this month, Education City Stadium hosted its first official match during the QSL 2020/2021 season opener between Al Sadd SC and Al Kharaitiyat SC. Its completion was announced in June 2020 through a specially programmed digital launch as a tribute to frontline healthcare workers during the COVID-19 pandemic making it the third tournament-ready Qatar 2022 stadium.

Located in the heart of Qatar Foundation for Education, Science and Community Development (QF), Qatars Diamond in the Desert boasts a capacity of 40,000 and is set to host matches up to and including the quarter-finals stage during 2022. It will host teams in Group C and round of 16 matches during the 2020 AFC Champions League.

Education City Stadium has achieved a five-star design and build sustainability rating from the Global Sustainability Assessment System (GSAS) and benefits from advanced cooling technologies that ensure comfortable temperatures year-round for players and fans.

After 2022, the stadiums capacity will be reduced by half, thanks to its modular design, with 20,000 seats donated to support the creation of sports facilities in developing countries around the world. The additional space will be redeveloped to feature a retail area, sporting facilities and two schools which will serve Qatar Foundation.

الدوحة – قنا:

تستضيف ثلاثة من استادات بطولة كأس العالم لكرة القدم /قطر 2022/ مباريات بطولة دوري أبطال آسيا للموسم 2020 لأندية غرب القارة، والتي انطلقت منافساتها الأسبوع الجاري، وتتواصل حتى الثالث من أكتوبر المقبل، وهي استاد خليفة الدولي، واستاد الجنوب، واستاد المدينة التعليمية، إضافة إلى استاد جاسم بن حمد، مقر نادي السد المشارك في منافسات البطولة.

وتشهد بطولة دوري أبطال آسيا لكرة القدم للموسم 2020، في قطر 39 مباراة، 32 منها في مرحلة المجموعات، وأربع مباريات في دور الستة عشر، ومباراتين في الدور ربع النهائي، ومباراة واحدة في الدور نصف النهائي من منافسات البطولة.

وفي تصريح له حول استضافة قطر للمنافسات القارية، أوضح السيد ناصر الخاطر، رئيس بطولة كأس العالم لكرة القدم /قطر 2022/ أنه بعد النجاح الكبير في تنظيم بطولة كأس العالم للأندية /قطر 2019/ في ديسمبر الماضي، تتاح أمامنا الفرصة مجددا لاستضافة عدد من المباريات المهمة لتعزيز جاهزيتنا للحدث الكروي الأهم عالميا بعد نحو عامين من الآن.

وفيما يلي لمحة عن استادات المونديال الثلاثة التي تشهد مباريات دوري أبطال آسيا 2020: الأول استاد خليفة الدولي حيث شهد الاستاد انطلاق منافسات البطولة بمباراة في المجموعة الأولى بين الأهلي السعودي والشرطة العراقي، ليضيف الاستاد بطولة دوري أبطال آسيا إلى سجله الحافل باستضافة العديد من الأحداث الرياضية الهامة، ومن بينها نهائي كأس الأمير 2017، ودورة الألعاب الآسيوية 2006، وبطولة كأس الخليج العربي 24، وبطولة كأس العالم للأندية لكرة القدم /قطر 2019/، وغيرها.

ويعد استاد خليفة الدولي أول الاستادات جاهزية لاستضافة مونديال قطر 2022، ففي مايو 2017 جرى الإعلان عن إعادة افتتاحه بعد عملية تطوير شاملة تضمنت تزويده بمقاعد إضافية، وأنظمة إضاءة بتقنية “ال اي دي”، وتقنية تبريد متطورة تضمن الاستفادة من الاستاد على مدار العام.

يقع الاستاد في أسباير زون، وجهة التميز الرياضي في قطر، ويستضيف مباريات في مونديال قطر 2022 من مرحلة المجموعات حتى دور الستة عشر، ومباراة المركز الثالث. وسيبقى استاد خليفة الدولي، الذي يتسع لـ40 ألف مشجع، الاستاد الوطني لدولة قطر بعد انتهاء منافسات المونديال.

أما ثاني الاستادات فهو استاد الجنوب بمدينة الوكرة الذي يمتاز بتصميمه الفريد المستوحى من القوارب التقليدية ليعكس تاريخ دولة قطر الذي طالما ارتبط بالبحر. وجرى إعلان جاهزيته العام الماضي خلال استضافته نهائي كأس الأمير، ثم شهد بعدها نصف نهائي النسخة الرابعة والعشرين من بطولة كأس الخليج العربي في ديسمبر الماضي، إضافة إلى استضافة العديد من المباريات في الدوري المحلي القطري.

ويستضيف استاد الجنوب غالبية مباريات المجموعة الثانية من منافسات دوري أبطال آسيا 2020 لكرة القدم، حيث استضاف أمس /الإثنين/ مباراتي الهلال السعودي وباختاكور الأوزبكي، وشباب الأهلي دبي الإماراتي وشاهر خودرو الإيراني، كما أنه سيستضيف مباريات في دور الستة عشر من البطولة.

يقع الاستاد في مدينة الوكرة، وتبلغ طاقته الاستيعابية 40 ألف مقعد، ويعد أول استاد يجري تشييده بالكامل خصيصاً لمباريات مونديال قطر 2022، ويحتوي على سقف قابل للطيّ، وتقنية تبريد متطورة، ما يضمن الاستفادة من الاستاد في أي وقت من العام.

وخلال منافسات بطولة كأس العالم لكرة القدم /قطر 2022/، يستضيف استاد الجنوب مباريات في البطولة من مرحلة المجموعات حتى دور الستة عشر. ومن المقرر خفض عدد مقاعد الاستاد إلى النصف، والتبرّع بـ20 ألف مقعد لصالح مشاريع تطوير كرة القدم في قطر وحول العالم.

وأخيرا ثالث الاستادات هو استاد المدينة التعليمية الذي استضاف أولى مبارياته الرسمية خلال افتتاح الموسم الرياضي (2020/ 2021) من دوري نجوم قطر في وقت سابق من شهر سبتمبر الجاري، والتي جمعت بين ناديي السد والخريطيات.

وكان شهر يونيو الماضي قد شهد الإعلان عن جاهزية الاستاد من خلال فعالية رقمية للاحتفاء بالعاملين في الصفوف الأمامية لمكافحة انتشار فيروس كورونا (كوفيد-19) في أنحاء العالم، ليصبح ثالث الاستادات جاهزية لمباريات مونديال قطر 2022.

يقع الاستاد ضمن المدينة التعليمية التابعة لمؤسسة قطر للتربية والعلوم وتنمية المجتمع، ويتسع لـ40 ألف مشجّع، ويُعرف بـ “جوهرة الصحراء”، ويستضيف مباريات في مونديال قطر 2022 من دور المجموعات حتى ربع النهائي. ويشهد الاستاد خلال دوري أبطال آسيا 2020 منافسات المجموعة الثالثة ومباريات ضمن دور الستة عشر.

حصل استاد المدينة التعليمية على شهادة من فئة الخمس نجوم في استدامة البناء والتصميم من المنظومة العالمية لتقييم الاستدامة (جي ساس)، وجرى تجهيزه بتقنية تبريد متطورة تضمن أجواء مريحة للاعبين والمشجعين طوال العام.

وبعد إسدال الستار على منافسات مونديال قطر 2022، سيجري خفض سعة الاستاد إلى النصف بفضل أجزائه القابلة للتفكيك، ثم التبرع بـ20 ألف مقعد للمساعدة في تشييد مرافق رياضية في بلدان نامية حول العالم، على أن يجري إعادة تطوير المساحات الإضافية في الاستاد لتضم منطقة لمتاجر التجزئة، ومرافق رياضية، ومدرستين، لخدمة مجتمع مؤسسة قطر.

يشار إلى أن الفريق الفائز في مباراة نصف نهائي دوري أبطال آسيا 2020 لكرة القدم لمنطقة غرب القارة، في ختام المباريات التي تستضفها قطر، سيواجه في وقت لاحق من العام الجاري نظيره من أندية شرق القارة في 19 ديسمبر المقبل، لتحديد الفريق المتوج بلقب نسخة هذا العام من البطولة.

Like
Like Love Haha Wow Sad Angry
Show More

Related Articles

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Back to top button

Subscribe to our mailing list

* indicates required
Email Format