👮‍♂️ Government

The most prominent decisions of the weekly cabinet meeting

أبرز قرارات الاجتماع الأسبوعي لمجلس الوزراء

QNA – Doha:

HE Prime Minister and Minister of Interior Sheikh Khalid bin Khalifa bin Abdulaziz Al-Thani chaired the Cabinet regular meeting held at its seat at the Amiri Diwan on Wednesday.

Following the meeting, HE Minister of Justice and Acting Minister of State for Cabinet Affairs Dr. Issa bin Saad Al Jafali Al Nuaimi issued the following statement:

At the beginning of the meeting, the Cabinet appreciated the directives of HH the Amir Sheikh Tamim bin Hamad Al-Thani to send urgent relief aid to Sudan to alleviate the effects of the floods that swept across large Sudanese regions and led to great human and material losses.

The Cabinet affirmed the State of Qatar’s solidarity with Sudan in facing the effects of these floods and torrents in the country and expressed its sincere condolences to the families of the victims, the government and the Sudanese people, wishing a speedy recovery for the injured.

The Cabinet was briefed by HE Minister of Public Health on the latest developments in efforts to curb Coronavirus (COVID-19) and affirmed the continuation of work with the precautionary measures taken to combat the pandemic.

Based on the directives of HE the Prime Minister and Minister of Interior on providing the Council of Ministers with plans related to the competencies of ministries and other government agencies, public bodies and institutions, including all implementation programs and projects, the specified timetable for completion as well as standards and indicators for measuring performance progress in line with the comprehensive development vision, Qatar National Vision 2030, in addition to highlighting any partnership projects between the public and private sectors, if any, HE Minister of Transport and Communications gave a presentation on the detailed plan for the strategy of the Ministry of Transport and Communications.

The strategic objectives of the sectors and administrative units of the Ministry are: ease of access, financial and environmental sustainability, security and safety, smooth movement, economic development, establishment of a flexible, smart and integrated infrastructure, empowering a digitally advanced workforce and society, enhancing confidence and digital security, developing the smart government agenda and using technology to develop a regionally competitive smart economy.

The Ministry worked to supervise and implement projects of national priority in order to achieve the plans of Qatar National Vision 2030, and has also adopted an additional set of projects stipulated in the Second National Development Strategy to support the development of the economic infrastructure, achieve economic diversification and private sector development, support institutional development, service provision, and financial management.

Among these projects:

– Implementing the expansion phases of Hamad Port through the establishment of the second container terminal and opening of direct and indirect shipping lines, with many seaports of the global maritime traffic in order to achieve the State’s strategy in external expansion, as well as attracting investments and trade.

– Hamad International Airport expansion, which aims to increase the airport’s capacity to reach 53 million passengers annually.

– Electrical transformation projects for buses and electric vehicles, which the Ministry is currently carrying out in cooperation with the concerned authorities. This is to support Qatar’s steps towards a green future, achieve an economic and environmental balance to ensure the sustainability of infrastructure projects for the transportation sector, as well as support economic growth and development of transportation by employing alternative and clean energy according to the latest environmentally friendly global systems.

– A field survey of road assets. Work on this project is carried out by using the latest and advanced technology to build an information system on its level of performance and the impact of the environment and climate on it.

– Qatar’s National Artificial Intelligence Strategy, which aims to adopt the artificial intelligence and harness it to secure the economic and strategic future of Qatar as is envisaged by Qatar National Strategy 2030.

– The Qatar Smart Program (TASMU) is designed specifically to accelerate the achievement of all pillars of the Qatar National Vision 2030. The program will serve as a platform for the realization of a digital economy and a smart future. The plan of TASMU program will be implemented in partnership with the private sector to create and develop smart Qatar services in accordance with a contemporary regulatory framework that promotes openness, stimulates innovation and supports the development of safe and reliable smart services, as well as attracts talents and develops skills.

The Council reviewed the topics on the agenda as follows:

First – Approval of a draft law on endowment.

The draft law is prepared to replace Law No. 8 of 1996 on endowment, and comes in the framework of updating legislation to keep pace with developments in this regard.

The draft law includes provisions related to the establishment of the endowment, its distributions and conditions, the civil endowment, and the supervision of the endowment, its maintenance, architecture and investment.

Second – Approval of a draft agreement on providing jobs for junior technicians between the government of the State of Qatar and the United Nations Children’s Fund (UNICEF)

The draft agreement comes within the framework of the State’s keenness to develop and advance Qatari cadres, considering that the human element is the first engine of development and its ultimate goal. The conclusion of this agreement is an opportunity for Qatari youth with academic qualifications to work for international organizations and gain practical experience in the field of international cooperation.

Third the Council reviewed a draft law on the regulation of hybrid electric vehicles, and the appropriate decision was taken in this regard.

الدوحة – قنا:

ترأس معالي الشيخ خالد بن خليفة بن عبدالعزيز آل ثاني، رئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية الاجتماع العادي الذي عقده المجلس ظهر اليوم بمقره في الديوان الأميري.

وعقب الاجتماع، أدلى سعادة الدكتور عيسى بن سعد الجفالي النعيمي وزير العدل والقائم بأعمال وزير الدولة لشؤون مجلس الوزراء بما يلي :

في بداية الاجتماع ثمن مجلس الوزراء توجيهات حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى “حفظه الله” بإرسال مساعدات إغاثية عاجلة إلى السودان الشقيق للتخفيف من آثار الفيضانات التي اجتاحت مناطق سودانية واسعة وأدت إلى خسائر بشرية ومادية كبيرة.

وأكد المجلس تضامن دولة قطر مع السودان في مواجهة آثار هذه الفيضانات والسيول التي يتعرض لها، معربا عن خالص تعازيه ومواساته لأسر الضحايا وللحكومة والشعب السوداني، ومتمنيا الشفاء العاجل للمصابين.

وبعد ذلك استمع المجلس إلى الشرح الذي قدمه سعادة وزير الصحة العامة حول آخر المستجدات والتطورات للحد من انتشار فيروس كورونا /كوفيد – 19/، وأكد المجلس على استمرار العمل بما تم اتخاذه من إجراءات وتدابير احترازية في سبيل مكافحة هذا الوباء.

وفي إطار توجيهات معالي رئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية بشأن موافاة مجلس الوزراء بالخطط المتعلقة باختصاصات الوزارات والأجهزة الحكومية الأخرى والهيئات والمؤسسات العامة، متضمنة كافة البرامج والمشاريع التنفيذية والجدول الزمني المحدد للإنجاز ومعايير ومؤشرات قياس تقدم الأداء، وبما يتوافق مع الرؤية الشاملة للتنمية /رؤية قطر الوطنية 2030/ بما في ذلك أية مشاريع للشراكة بين القطاعين الحكومي والخاص، إن وجدت، قدم سعادة وزير المواصلات والاتصالات عرضاً عن الخطة الاستراتيجية لوزارة المواصلات والاتصالات.

وتتمثل الأهداف الاستراتيجية للقطاعات والوحدات الإدارية للوزارة في سهولة الوصول، والاستدامة المالية والبيئية، والأمن والسلامة، والحركة السلسة، والتنمية الاقتصادية، وتأسيس بنية تحتية مرنة وذكية ومتكاملة، وتمكين قوى عاملة ومجتمع متقدمين رقمياً، وتعزيز الثقة والأمن الرقمي، وتطوير أجندة الحكومة الذكية، والاستفادة من التكنولوجيا لتطوير اقتصاد ذكي تنافسي إقليميا.

وعملت الوزارة على الإشراف وتنفيذ مشاريع ذات أولوية وطنية حرصاً منها على تحقيق الرؤية الوطنية لدولة قطر 2030، كما تبنت مجموعة إضافية من المشاريع التي نصّت عليها استراتيجية التنمية الوطنية الثانية، لدعم تطوير البنية التحتية الاقتصادية، وتحقيق التنويع الاقتصادي وتنمية القطاع الخاص، ودعم التطوير المؤسسي، وتقديم الخدمات، والإدارة المالية.

ومن هذه المشاريع :

– تنفيذ مراحل توسعة ميناء حمد، من خلال إنشاء محطة الحاويات الثانية وفتح خطوط ملاحية مباشرة وغير مباشرة مع العديد من الموانئ البحرية المؤثرة في حركة الملاحة البحرية العالمية بهدف تحقيق استراتيجية الدولة في التوسع الخارجي واستقطاب الاستثمارات والتجارة.

– توسعة مطار حمد الدولي الذي يهدف إلى زيادة طاقة المطار لتصل إلى 53 مليون مسافر سنويًا.

– مشاريع التحول الكهربائي للحافلات والمركبات الكهربائية، وتقوم بها الوزارة حاليا بالتعاون مع الجهات المعنية، لدعم مسيرة الدولة في خطواتها نحو مستقبل أخضر، وتحقيق التوازن الاقتصادي والبيئي لضمان استدامة مشاريع البنية التحتية لقطاع المواصلات فضلا عن دعم النمو الاقتصادي وتطوير وسائل النقل عبر توظيف الطاقة البديلة والنظيفة وفق أحدث الأنظمة العالمية الصديقة للبيئة.

– المسح الميداني لأصول الطرق، ويتم العمل بهذا المشروع من خلال استخدام أحدث التقنيات والتكنولوجيا المتقدمة، لبناء منظومة معلومات عن مستوى أدائها، وتأثير البيئة والمناخ عليها.

– استراتيجية قطر الوطنية في مجال الذكاء الاصطناعي، والتي تهدف للتحول إلى الذكاء الاصطناعي، وتسخيره لتأمين مستقبل قطر الاقتصادي والاستراتيجي على نحو ما ترمي إليه رؤية قطر الوطنية 2030.

– برنامج قطر الذكية /تسمو/، صمم خصيصا للإسراع في تحقيق جميع ركائز رؤية قطر الوطنية 2030، وسيكون هذا البرنامج بمثابة منصة للانطلاق والتقدم نحو الاقتصاد الرقمي والمستقبل الذكي، وسيتم تنفيذ خطة برنامج /تسمو/ بالشراكة مع القطاع الخاص لإنشاء وتطوير خدمات قطر الذكية وفق إطار تنظيمي معاصر يعزز الانفتاح ويحفز الابتكار ويدعم تطوير خدمات ذكية آمنة وموثوقة، فضلاً عن جذب أصحاب المواهب وتنمية مهاراتهم.

ثم نظر المجلس في الموضوعات المدرجة على جدول الأعمال على النحو التالي :

أولاً – الموافقة على مشروع قانون بشأن الوقف.

ويأتي إعداد مشروع القانون ليحل محل القانون رقم (8) لسنة 1996 بشأن الوقف، في إطار تحديث التشريعات لمواكبة المستجدات في هذا الصدد.

ويتضمن المشروع أحكاماً تتعلق بإنشاء الوقف وأنواعه، ومصارفه وشروطه، والوقف الأهلي، والنظارة على الوقف وحمايته وعمارته واستثماره.

ثانياً – الموافقة على مشروع اتفاق بشأن توفير وظائف للفنيين المبتدئين بين حكومة دولة قطر ومنظمة الأمم المتحدة للطفولة /اليونسيف/.

ويأتي إعداد مشروع الاتفاق في إطار حرص الدولة على تنمية وتطوير الكوادر القطرية على اعتبار أنّ العنصر البشري هو المحرك الأول للتنمية وهدفها الأسمى، ويُعدّ إبرام هذا الاتفاق فرصةً للشباب القطري أصحاب المؤهلات الأكاديمية للعمل لدى المنظمات الدولية واكتساب الخبرة العملية في مجال التعاون الدولي.

ثالثاً – استعرض مجلس الوزراء مشروع قانون بشأن تنظيم المركبات الكهربائية والهجينة واتخذ بشأنه القرار المناسب.

Like
Like Love Haha Wow Sad Angry
Show More

Related Articles

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Back to top button

Subscribe to our mailing list

* indicates required
Email Format