💉 Health🦠Coronavirus📚Education

MOPH Organizes Series of Workshops on Precautionary Measures for Safe Return to Schools

وزارة الصحة تنظم سلسلة ورش عمل حول الإجراءات الاحترازية للعودة الآمنة للمدارس

QNA – Doha:

The Ministry of Public Health (MOPH) will conclude Monday a series of workshops on precautionary measures for a safe return to schools, which was organized for about a week, in cooperation with the Ministry of Education and Higher Education and the Primary Health Care Corporation, with the participation of school administrators and workers in the field of health and safety in schools, through remote communication technology.

The workshops aim to introduce instructions to confront the coronavirus (COVID-19) and answer the questions of the participants regarding preparing schools to welcome students, as well as how to deal with suspected cases of COVID-19.

Manager of Health Protection and Communicable Disease Control under the MOPH Dr. Hamad Eid Al Romaihi said that in light of the exceptional circumstances imposed by the COVID-19 epidemic, the State of Qatar has succeeded in crossing the most difficult phase of the epidemic, as well as limiting the spread of the virus, praising within this framework, effective cooperation mechanisms between all concerned authorities in the state.

He pointed out that the opening of schools is considered a pivotal point within the stages that have been planned to recover from the COVID-19 crisis while stressing that epidemiological indicators are closely followed, especially those related to community events and gatherings, and a daily report on the epidemiological situation associated with schools will be submitted after their opening.

He explained that there has been great cooperation between the MOPH and the Ministry of Education and Higher Education, noting that MOPH is determining the conditions that help prevent the spread of infection, while the Ministry of Education and Higher Education is working to fulfill health requirements that contribute to reducing the level of risk, such as the quarter system in schools, which means that each class will become a bubble and will not be allowed to mix with other classes. This quarter system will make sure that the groups of students and staff will remain as stable as possible by staying in the same bubble, in addition to organizing the movement of students upon entry and exit, as well as taking care of examining students and teaching staff, periodically, to quickly detect any potential condition and isolate them from the school community.

Dr. Al Romaihi pointed out that the aim of the workshops presented by a joint team from the MOPH and the Primary Health Care Corporation is not limited to introducing precautionary measures, but rather to conduct a dialogue with school principals and nursing staff to clarify possible scenarios and the best ways to address them and to introduce relevant instructions on dealing with suspected infections of COVID-19 in the school, including the role of nurses, the safety and health team at the school as well as parents, in addition to the role of the investigation team at MOPH and other possible scenarios.

For his part, Head of School Affairs at the Ministry of Education and Higher Education said that the workshops on instructions for returning to school in light of the COVID-19 pandemic prove the fruitful cooperation between the Ministries of Public Health and Education and Higher Education and the Primary Health Care Corporation, to intensify the educational role to limit the effects of coronavirus on the educational process.

A general coordinator has been assigned for each school in the State of Qatar to attend the dialogue sessions, workshops, and meetings held by the MOPH regarding dealing with COVID-19 in schools, to render the bigger picture to the work teams concerned with combating the virus in schools, he added.

For her part, Communicable Disease Control Coordinator at the Primary Health Care Corporation Dr. Zainab Shehata, said that the role of school nurses with the start of the educational process is to provide basic health services to students, in addition to managing infectious diseases, monitoring their health status, and taking measures to place suspected cases inside the temporary isolation room at the school, and referring it to the health authorities to provide the necessary medical assistance. She added that a selected employee from the school must supervise the temporary isolation room, and the school nurse should communicate with the MOPH about suspected cases.

The workshops featured presentations by health education specialist at the MOPH Dr. Salam Sharab, on health guidelines for returning to school, which included introducing the most important risk factors for COVID-19 infection, which can be related to the school environment, and precautionary measures to reduce the risk of infection before and during the attendance of school.

The precautionary measures for the rest period, having meals, and leaving the school were also reviewed, as well as the procedures to be followed when a student or school worker is infected, the establishment of rooms for temporary isolation of the suspected cases inside the school, the preventive behaviors and measures related to the environment, in addition to the roles of the safety and health team, students, parents and nurses in schools.

The workshops come within the framework of measures aimed at effectively reducing the risks COVID-19 infections, in a safe studying environment that allows the continuation of the educational process, and introduces the school staff to the precautionary measures package and the roles and responsibilities to deal with various scenarios.

الدوحة – قنا:

تختتم وزارة الصحة العامة غدا الاثنين سلسلة ورش العمل حول الإجراءات الاحترازية للعودة الآمنة للمدارس التي نظمتها على مدى نحو أسبوع بالتعاون مع وزارة التعليم والتعليم العالي ومؤسسة الرعاية الصحية الأولية بمشاركة مديري المدارس والعاملين في مجال الصحة والسلامة بالمدارس، وذلك من خلال تقنية الاتصال عن بعد.

وتهدف الورش إلى التعريف بإرشادات مواجهة فيروس كورونا (كوفيد- 19) والإجابة على تساؤلات المشاركين المتعلقة بإعداد المدارس لاستقبال الطلاب، وكيفية التعامل مع أي حالة مشتبه في إصابتها بفيروس (كوفيد-19).

وقال الدكتور حمد عيد الرميحي مدير إدارة حماية الصحة ومكافحة الأمراض الانتقالية في وزارة الصحة العامة إنه في ظل الظروف الاستثنائية التي فرضتها جائحة (كوفيد-19)، نجحت دولة قطر في عبور المرحلة الأكثر صعوبة من عمر الجائحة، وتسطيح المنحنى والحد من تفشي الفيروس، مشيدا في هذا الإطار بآليات التعاون الفعالة بين كافة الجهات المعنية في الدولة.

وأشار إلى أن افتتاح المدارس يعتبر محطة محورية ضمن المراحل التي جرى التخطيط لها للتعافي من أزمة (كوفيد-19)، وأكد أنه يتم عن كثب متابعة المؤشرات الوبائية وخاصة تلك المرتبطة بالمناسبات والفعاليات المجتمعية، كما سيتم تقديم تقرير يومي عن الحالة الوبائية المرتبطة بالمدارس بعد افتتاحها.

وأوضح أن هناك تعاونا كبيرا بين وزارة الصحة العامة ووزارة التعليم والتعليم العالي، مشيرا إلى أن وزارة الصحة تقوم بتحديد الظروف التي تساعد على منع انتشار العدوى، بينما تعمل وزارة التعليم والتعليم العالي على استيفاء الاشتراطات الصحية التي تسهم في تقليل مستوى الخطورة مثل نظام الفقاعة الفصلية في المدارس، ويعني ذلك أن كل فصل مدرسي سيصبح فقاعة بذاته، ولا يسمح له بالاختلاط مع الفصول الأخرى، والتأكد من أن مجموعات الطلاب والموظفين ثابتة قدر الإمكان من خلال البقاء في نفس الفقاعة، بالإضافة إلى تنظيم تحرك الطلاب عند الدخول والخروج وكذلك الاهتمام بفحص الطلاب والطاقم التدريسي بشكل دوري لاكتشاف أي حالة محتملة وعزلها عن مجتمع المدرسة بشكل سريع.

ولفت الدكتور الرميحي إلى أن الهدف من ورش العمل التي يقدمها فريق مشترك من وزارة الصحة العامة ومؤسسة الرعاية الصحية الأولية، لا ينحصر في التعريف بالإجراءات الاحترازية وحسب، وإنما إدارة حوار مع مديري المدارس والكوادر التمريضية بها لاستجلاء السيناريوهات المحتملة و الطرق المثلى لمعالجتها، والتعريف بالإرشادات المتعلقة بالتصرف عند الاشتباه في إصابة بفيروس (كوفيد- 19) في المدرسة، متضمنا دور الممرض أو الممرضة بالمدرسة وفريق السلامة والصحة بالمدرسة وأولياء الأمور بجانب دور فريق التقصي بوزارة الصحة وغيرها من السيناريوهات المحتملة.

من جهته قال السيد علي جاسم الكواري مدير إدارة شؤون المدارس في وزارة التعليم والتعليم العالي إن ورش العمل الخاصة بإرشادات العودة إلى المدارس في ظل جائحة (كوفيد- 19)، تمثل دليلا عمليا على التعاون المثمر بين وزارتي الصحة العامة والتعليم والتعليم العالي ومؤسسة الرعاية الصحية الأولية لتكثيف الدور التوعوي للحد من آثار فيروس كورونا على العملية التعليمية.

وأضاف أنه تم تكليف منسق عام عن كل مدرسة في دولة قطر لحضور الجلسات الحوارية وورش العمل والاجتماعات التي تعقدها وزارة الصحة العامة بخصوص التعامل مع فيروس كورونا في المدارس، وذلك بهدف نقل الصورة كاملة لفرق العمل المعنية بمكافحة الفيروس داخل المدارس.

بدورها قالت الدكتورة زينب شحاتة منسق مكافحة الأمراض الانتقالية في مؤسسة الرعاية الصحية الأولية إن دور ممرضي المدارس مع بدء العملية التعليمية يتمثل في تقديم الخدمات الصحية الأساسية للطلاب، بالإضافة إلى إدارة الأمراض المعدية، ومراقبة الحالة الصحية لهم، واتخاذ إجراءات وضع الحالات المشتبه فيها داخل غرفة العزل المؤقت بالمدرسة، وإحالتها إلى الجهات الصحية لتقديم المساعدة الطبية اللازمة، مع تحديد موظف من المدرسة لمتابعة غرفة العزل المؤقت، كما سيقوم الممرض المدرسي بالتواصل مع وزارة الصحة العامة بشأن الحالات المشتبه فيها.

وتخللت ورش العمل عروضا قدمها الدكتور سلام شراب أخصائي التثقيف الصحي في وزارة الصحة العامة حول الإرشادات الصحية الخاصة بالعودة إلى المدارس تضمنت التعريف بأهم عوامل الخطورة لعدوى فيروس (كوفيد- 19 ) والتي يمكن أن ترتبط بالبيئة المدرسية، والتدابير الاحترازية للحد من مخاطر انتشار العدوى قبل وعند الحضور للمدرسة وداخلها.

كما تم استعراض التدابير الاحترازية الخاصة بفترة الاستراحة وتناول الوجبات وعند الانصراف من المدرسة، وكذلك الإجراءات الواجب اتباعها عند إصابة أحد الطلاب أو العاملين في المدرسة، وإنشاء غرف للعزل المؤقت للمشتبه في إصابتهم داخل المدرسة، والسلوكيات الوقائية والتدابير المتعلقة بالبيئة، والأدوار الخاصة بفريق السلامة والصحة بالمدرسة، وأدوار الطلاب وأولياء الأمور والممرضين في المدارس.

وتأتي ورش العمل في إطار الإجراءات الهادفة إلى خفض مخاطر العدوى بفيروس (كوفيد- 19) بشكل فعال في بيئة دراسية آمنة تتيح استمرار العملية التعليمية، وتعريف الطاقم المدرسي بحزمة التدابير الاحترازية والأدوار والمسؤوليات للتعامل مع السيناريوهات المختلفة.

Like
Like Love Haha Wow Sad Angry
Show More

Related Articles

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Back to top button

Subscribe to our mailing list

* indicates required
Email Format