💰 Business👮‍♂️ Government

The arrival of First Vessel to Hamad Port’s Container Terminal 2

وصول أول سفينة إلى محطة الحاويات الثانية في ميناء حمد

QNA – Doha:

HE the Minister of Transport and Communications Jassim Saif Ahmed Al Sulaiti today witnessed the arrival of the first vessel, as planned and scheduled, in Hamad Port’s Container Terminal 2 (CT2) project. The ship was loaded with the first shipment of the rubber-tired gantry cranes (RTGs) for vertical container transportation. RTGs will be installed on CT2 quay directly to be used in the initial operation of CT2.

Inspecting work progress at CT2, HE the Minister was briefed on work updates regarding building and construction works at CT2 and what has been completed so far until reaching today’s new achievement.

CT2 development consists of 4 phases. Full operation of Phases 1 & 2 will start before the end of 2022, taking the port’s capacity to 3 million TEUs per year. Phases 3 & 4 will be developed later to raise the port’s operational capacity according to local market’s needs.

On this occasion, HE the Minister said CT2 operation will boost Hamad Port’s ranking as the most updated and most efficient gateway for shipping containers and cargo in the Gulf region and surrounding region in general.

The fact that all CT2 works near completion confirms the continuity of the plans that aim to develop and increase the port’s capacity, which is in progress in full gear with no delay or slowdown despite the repercussions associated with the Coronavirus COVID-19 pandemic, which affected several economies around the world directly and indirectly, HE the Minister said.

The area of Phases 1 & 2 of Hamad Port’s CT2 is 380,000 sqm. Its quay is 624m long.

CT2 is expected to offer the business sector all the modern equipment that uses latest and eco-friendly world technologies to execute their business fast and smoothly. CT2 will be equipped with STS quay cranes with very advanced technology. Each STS crane can handle two containers at the same time. It will also be equipped with RTGs for vertical container transportation, Terminal Tractor APM 75T HE for horizontal container transportation, empty container handlers (ECH) and trailers.

Furthermore, all operation-related and service buildings and infrastructure will be constructed at CT2, in addition to telecom, ELV & SSD networks, stormwater networks and relevant infrastructure and installations, supporting CT2 integration with CT1, which started operation in Dec. 2016.

الدوحة – قنا:

بحضور سعادة السيد جاسم بن سيف السليطي وزير المواصلات والاتصالات، وصلت أول سفينة وفقاً للجدول الزمني المخطط له إلى مشروع تطوير محطة الحاويات الثانية في ميناء حمد، وتحمل على متنها الشحنة الأولى من الرافعات الجسرية ذات الإطارات المطاطية (RTG)، سيتم تركيبها على رصيف المحطة مباشرةً، استعداداً لاستخدامها في عمليات التشغيل الأولية للمحطة.

وتفقد سعادة وزير المواصلات والاتصالات، سير عمل تطوير محطة الحاويات الثانية ووقف على التقدم المحرز في عمليات الإنشاء والبناء الخاصة بها التي تم تنفيذها حتى الآن وصولاً إلى هذا الإنجاز الجديد.

وتتألف عمليات تطوير محطة الحاويات الثانية من أربع مراحل وسيتم التشغيل الكامل للمرحلتين الأولى والثانية قبل نهاية العام 2022، وبذلك ستصل القدرة الاستيعابية لميناء حمد إلى ثلاثة ملايين حاوية نمطية في العام الواحد، وسيتم تطوير المرحلتين الثالثة والرابعة للمحطة لاحقاً لزيادة القدرة التشغيلية للميناء وفقاً لمتطلبات السوق المحلي.

وبهذه المناسبة قال سعادة السيد جاسم بن سيف السليطي، إن أعمال محطة الحاويات الثانية ستعزز مكانة ميناء حمد بصفته البوابة الأحدث والأكثر كفاءة لشحن الحاويات والبضائع على مستوى منطقة الخليج العربية والمنطقة المحيطة عموماً.

وأضاف أن اقتراب انتهاء كافة أعمال محطة الحاويات الثانية يؤكد استمرار خطط تطوير ورفع الطاقة الاستيعابية للميناء التي يتم تنفيذها على قدم وساق، دون تأجيل أو إبطاء رغم التداعيات المرتبطة بجائحة فيروس كورنا /كوفيد – 19/ التي أثرت على اقتصاديات العديد من دول العالم بشكل مباشر أو غير مباشر.

تجدر الإشارة إلى أن مساحة المرحلتين الأولى والثانية لمحطة الحاويات الثانية تبلغ 380 ألف متر مربع، وطول الرصيف الخاص بها 624 مترا.

وستقدم هذه المحطة لقطاع الأعمال كافة التجهيزات الحديثة التي تستخدم أحدث التكنولوجيا المتطورة في العالم والصديقة للبيئة لإنجاز أعمالهم بالسهولة والسرعة اللازمة، حيث سيتم تزويدها برافعات من السفن إلى الرصيف (STS) تستخدم تكنولوجيا حديثة جداً وتستطيع الرافعة الواحدة منها مناولة حاويتين معاً في الوقت ذاته، بالإضافة إلى الرافعات الجسرية ذات إطارات مطاطية (RTG)، لنقل الحاويات بطريقة عمودية، فضلاً عن توفير قاطرات كهربائية متطورة من طراز (APM 75T HE) لنقل الحاويات بطريقة أفقية، وحاملات للحاويات الفارغة (ECH)، ومقطورات.

وسيتم إنشاء وبناء كافة المباني اللازمة والخاصة بالخدمات والعمليات التشغيلية في محطة الحاويات الثانية، بالإضافة إلى شبكات الاتصالات الحديثة، وشبكات متطورة لتصريف مياه الأمطار، وغيرها من التجهيزات والإنشاءات والبنية التحتية ذات الصلة، بما يدعم تكاملها مع محطة الحاويات الأولى التي بدأ تشغيلها رسمياً في شهر ديسمبر من العام 2016.

Like
Like Love Haha Wow Sad Angry
Show More

Related Articles

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Back to top button

Subscribe to our mailing list

* indicates required
Email Format