🌍 World👮‍♂️ Government

Qatar is Model for Unlimited Humanitarian Giving

دولة قطر أنموذج للعطاء الإنساني اللامحدود

QNA – Doha:

Al Raya newspaper said on Friday that the Qatar Fund for Development (QFFD) projects to reconstruct the disaster-stricken areas, which were devastated by the 2011 earthquake and tsunami in Japan, confirm the spread of Qatari relief work to all continents and that the State of Qatar is a model for unlimited humanitarian giving.

In its editorial under the title “Qatar development projects supporting the afflicted areas in Japan”, the newspaper indicated that Qatar stood with Japan in its ordeal, and was one of the countries that provided pioneering projects for the benefit of local communities affected by the earthquake and tsunami, adding that the State of Qatar has become a model for unlimited human giving.

In this regard, Al Raya pointed to the visit of HE Ambassador of the State of Qatar to Japan Hassan bin Mohammed Rafie Al Emadi to several projects established by Doha, in favor of the development of the Japanese communities most affected by the 2011 disaster. Qatar wanted to reassure the people of Japan that their friends would not abandon them and that they were fully prepared to extend a helping hand at any moment when these friendly people needed help, the paper added.

The daily explained that HE the Ambassador visited the Maskar Complex, which is a multifunctional fish processing facility established in northeast Japans Onagawa by QFFD’s Qatar Friendship Fund (QFF) in Japan with a total cost of USD 22,757,210, part of its projects to support efforts to rebuild the affected areas.

It emphasized that the complex is the result of reconstruction projects for areas devastated by disasters in Japan, and has become a landmark that mainly contributes to reviving and revitalizing the fishing industry, providing thousands of jobs, improving the lives of residents and restoring normal life to the city of Onagawa and the region.

The Qatar Friendship Fund, financed by the QFFD, has executed 12 projects in Japan, with a total value of USD 100 million. These projects met the urgent and sustainable needs of the residents of the areas affected by the earthquake and tsunami, and focused on four main areas: education, fisheries, health care, and entrepreneurship, Al Raya said.

Al Raya concluded that Qatar, which continues to provide relief to friends around the world, is striving with all its efforts to solve crises, help societies, and provide assistance to those who need it, believing that overcoming humanitarian crises, diseases, epidemics, disasters, and negative phenomena requires the solidarity of everyone, and standing together in the face crises so that humanity enjoys security, peace, stability, economic empowerment, and sustainable development. The paper pointed to the United Nations’ confirmation that Qatar is an important humanitarian partner and a primary supporter of the organization’s efforts around the world, stressing that Qatar carries a message of giving and peace for all.

الدوحة – قنا:

قالت صحيفة /الراية/ الصادرة اليوم، إن مشاريع صندوق قطر للتنمية لإعادة إعمار المناطق المنكوبة، التي دمرتها كارثتا الزلزال والتسونامي في العام 2011 باليابان، تؤكد انتشار العمل الإغاثي القطري في جميع القارات، وأن دولة قطر أنموذج للعطاء الإنساني اللامحدود.

وأشارت الصحيفة في افتتاحيتها تحت عنوان /مشاريع قطر التنموية تدعم المناطق المنكوبة في اليابان/، إلى أن قطر وقفت مع اليابان في محنتها، وكانت من أكثر الدول التي قدمت مشاريع ريادية، لصالح المجتمعات المحلية المتضررة من الزلزال والتسونامي، مضيفة أن “قطر الخير بلسم يداوي جراح الأشقاء والأصدقاء، فقد أصبحت أنموذجا للعطاء الإنساني اللامحدود”.

ولفتت /الراية/ في هذا السياق، إلى الزيارة التي قام بها سعادة السيد حسن بن محمد رفيع العمادي سفير دولة قطر لدى اليابان، لعدد من المشاريع التي أنشأتها الدوحة، لصالح تنمية المجتمعات اليابانية الأكثر تضررا، من الكارثة التي حدثت عام 2011، وكان لها تأثير كبير على البلد الصديق، منوهة بأن “قطر أرادت أن تطمئن شعب اليابان أن أصدقاءهم لن يتخلوا عنهم وأنهم على أتم الاستعداد لمد يد العون في أي لحظة يحتاج فيها هذا الشعب الصديق للمساعدة”.

وأوضحت أن /مجمع مسكر/ بمدينة /أوناغاوا/ اليابانية، الذي تفقده سعادة السفير يعد أحد مشاريع صندوق قطر للتنمية، لإعادة إعمار المناطق المنكوبة التي دمرتها كارثتا الزلزال والتسونامي، وهو منشأة متعددة الوظائف والأغراض لمعالجة وتخزين وتجهيز الأسماك في المدينة، نفذها صندوق الصداقة القطري في اليابان التابع لصندوق قطر للتنمية، بقيمة 22,757,210 دولارات أمريكية، ضمن مشاريعه لدعم جهود إعادة إعمار المناطق المنكوبة.

وأكدت أن المجمع هو ثمرة من ثمار مشاريع إعمار المناطق التي دمرتها الكوارث في اليابان، وبات معلما بارزا يساهم بشكل رئيسي في إحياء وتنشيط صناعة صيد الأسماك وتوفير آلاف الوظائف، وتحسين حياة السكان المحليين وإعادة الحياة الطبيعية لمدينة /أوناغاوا/ وللمنطقة ككل.

وأشارت إلى أن صندوق الصداقة القطري نفذ 12 مشروعا في اليابان، بقيمة 100 مليون دولار أمريكي، لبت الاحتياجات العاجلة والمستدامة لسكان المناطق المتضررة بالزلزال والتسونامي، حيث تركزت المشاريع على أربعة مجالات رئيسية هي: التعليم، ومصائد الأسماك، والرعاية الصحية وريادة الأعمال، وقد انعكست هذه المشاريع الريادية بالإيجاب على الأصدقاء في اليابان، لما لها من فوائد اقتصادية مستدامة.

وخلصت /الراية/ إلى أن قطر التي تواصل إغاثة الأشقاء والأصدقاء حول العالم تسعى بكل جهدها لحل الأزمات ومساعدة المجتمعات الإنسانية، وتقديم يد العون لمن يحتاجها، إيمانا منها بأن التغلب على الأزمات الإنسانية والأمراض والأوبئة والكوارث والظواهر السلبية يتطلب تكاتف الجميع، والوقوف صفا واحدا في وجه الأزمات حتى تنعم الإنسانية بالأمن والسلام والاستقرار والتمكين الاقتصادي، وتحقيق التنمية المستدامة، وهو ما أشارت إليه منظمة الأمم المتحدة حين أكدت في وقت سابق أن قطر شريك إنساني مهم، وداعم أساسي لجهود المنظمة حول العالم، “فقطر رسالة محبة وعطاء وسلام للجميع”.

Like
Like Love Haha Wow Sad Angry
Show More

Related Articles

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Back to top button

Subscribe to our mailing list

* indicates required
Email Format